أخبار عاجلة
الليلة.. محمود الليثي في "هشك بشك" -
شاهد.. راغب علامة ينشر صورة له برفقة شقيقه -

باحث بالحركات المتطرفة: مواجهة الإرهاب على "فيس بوك" تفقده 80% من قوته

باحث بالحركات المتطرفة: مواجهة الإرهاب على "فيس بوك" تفقده 80% من قوته
باحث بالحركات المتطرفة: مواجهة الإرهاب على "فيس بوك" تفقده 80% من قوته
أكد منير أديب، الباحث بشئون الحركات المتطرفة والإرهاب الدولي، أنه في ظل عصر المعلوماتية ومواقع التواصل الاجتماعي، يجب على الدول اقتحام هذا المجال لمحاربة الإرهاب الذي يستغل هذه البيئة لتجنيد الشباب ونشر أفكاره الهدامة، فالمواجهة الإعلامية والفكرية تفقد الإرهاب 70-80% من قوته، أما المواجهات العسكرية فتأثيرها لا يتجاوز 30-40%.

وقال "أديب"، في تصريح لـ"صدى البلد"، إن مواجهة الإرهاب اقتصرت خلال الفترة الماضية على المواجهة العسكرية والأمنية، سواء كانت ضربات عسكرية مباشرة أو تبادل المعلومات المخباراتية، وغابت المواجهة الإعلامية والفكرية، لذا لابد أن يتجه العالم إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة لمواجهة الأفكار الإرهابية والقضاء عليها من المنبع؛ حيث إن هذه التنظيمات تستخدم منصات التواصل الاجتماعي لاستقطاب العناصر العناصر البشرية والترويج لأفكارها الهدامة، كما أن هذه المنصات لها تأثير قوي على قطاعات كبيرة في كافة أرجاء العالم.

ولفت إلى أن دخول الولايات المتحدة إلى هذه المنطقة واعتزامها محاربة الفكر الإرهابي على مواقع التواصل الاجتماعي سيعطي هذه الاستراتيجية زخمها وقوتها، خصوصًا ان بعض الدول حاولت الولوج إلى هذا المضمار ومحاربة نشر الأفكار الإرهابية على هذه المواقع، ولكن تأثير هذه المواجهة كان ضعيفًا، مشيرا أنه لا بد بعد تفعيل هذه الاستراتيجية من إجراءات ملازمة لها لتعطي تأثيرا مسلموما وهو توجيه خطاب لإدارة الفيس بوك لحذف كل ما يتعلق بنشر الأفكار الإرهابية والعدائية.

وكانت الإدارة الأمريكية، أعلنت أنها تستخدم "فيس بوك" للتصدي للدعاية الإرهابية، من خلال الاشتراك بخدمات إعلانية مدفوعة الأجر، يتيحها موقع التواصل الاجتماعي، لانتقاء جمهور محدد، وإرسال رسائل مضادة للمتطرفين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"