أخبار عاجلة
«الزمالك» الجريح أفريقيًا يخشى مفاجآت «بتروجت» -
ارتفاع أسعار إيجارات الفنادق في رأس البر -
مصرع طفل بصعق كهربائي في بني سويف -
ضبط عاطلين بحوزتهما سلاح ناري ومخدرات بالشرقية -
مصرع سيدة وإصابة 13 آخرين في انقلاب سيارتين بقنا -
مظاهر العيد تستحوذ على اهتمامات صحف اليوم -
سعر الذهب يقفز 146% لأسباب محلية وعالمية -
الركود يضرب الصاغة حتى فى المواسم ! -
بالفيديو.. لهذا هو نجل زيدان! -

سفير فلسطين بالقاهرة: قوتنا تنبع من محاوطتنا بشبكة أمان عربية تحتضن القضية

سفير فلسطين بالقاهرة: قوتنا تنبع من محاوطتنا بشبكة أمان عربية تحتضن القضية
سفير فلسطين بالقاهرة: قوتنا تنبع من محاوطتنا بشبكة أمان عربية تحتضن القضية

قال سفير دولة فلسطين بالقاهرة، جمال الشوبكي، إن "قوتنا كفلسطينين تنبع من محاوطتها بشبكة الأمان العربية التي تحتضن القضية الفلسطنية"، لافتا إلى أن "محاولات إسرائيل مستمرة في طرح القضية باعتبارها شأن داخلي عبر طرح حلول لمفاوضات مباشرة للتفرد وإضعاف موقفنا".

جاء ذلك في ندوة نظمتها منظمة تضامن الشعوب الأفروأسيوية، أمس الأربعاء، حول تطورات عملية السلام في ظل القيادة الأمريكية الجديدة؛ وذلك في مقر المنظمة، وسط حضور عدد من الدبلوماسيين والشخصيات العامة والإعلاميين.

وأضاف «الشوبكي»، أن "الفلسطينيين يخوضون معركة البقاء على أرضهم، ويتفهمون أن الأوضاع العربية في غاية الصعوبة ولا توجد دولة عربية واحدة لا تحارب الاإرهاب سواء على حدودها أو داخل الدولة،بالرغم من أن هذا الأمر انعكس سلبا على القضية الفلسطينية".

وأكد أن "فلسطين لا تخطو خطوة واحدة دون التشاور مع الدول العربية خاصة مصر التي تدعم فلسطين في كافة المحافل الدولية، ودور الجامعة العربية حاضر، على سبيل المثال أن كافة المؤشرات تدلل على أن هناك تفاهمات حول سوريا واليمن والعراق"؛ طالبا طرح القضية الفلسطينية عما قريب بشكل يحقق تسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

وأوضح سفير فلسطين في القاهرة، أن "اتصال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرئيس الفلسطيني محمود عباس كان مفاجئًا لإسرائيل، خاصة وأن ترامب وصف أبو مازن بالشريك، في حين أن إسرائيل لا تفتأ عن الترويج بأنه لا يوجد شريك فلسطيني".

وأشار إلى أن "أبو مازن أكد لترامب تطلعه للتعاون مع الإدارة الأمريكية من أجل حل القضية الفلسطينية الذي من شأنه أن ينعكس على المنطقة كلها"، متابعًا: "هذا لن يحدث دون موقف عربي موحد داعم سواء بالأخذ بالمبادرة العربية".

كما عبر عن تفائله بالقمة العربية القادمة للتشاور مع الدول العربي خاصة مصر والأردن؛ من أجل إيجاد حلول للقضية الفلسطينية وغيرها من القضايا العربية، مشيدًا بالدعم والمواقف العربية التي أجبرت الإدارة الأمريكية على عدم نقل السفارة الأمريكية وإعادة تفكيرها في التعامل مع القضية الفلسطينية.

وأعقب ذلك، جلسات ناقشت محاور تتعلق بالإرهاصات المستقبلية للإدارة الأمريكية الجديدة وموقفها تجاه القضية الفلسطينية.

من جانبه، أكد بهاء الدسوقي، سفير مصر لدى إندونيسيا، في كلمته، أن "فلسطين تقع على رأس أولويات السياسة المصرية"، مشددًا على أن "حل الدولتين هو الحل الرئيسي الذي يرضي الجميع".

وأشار إلى دعم مصر للشرعية الفلسطينية في تحركاتها الدولية، وأن مصر تقف دائما وتتعاون مع السلطة الفلسطينية خاصة في ملف الانقسام الذي تحاول أن تستغله إسرائيل بشكل كبير، مؤكدًا وحدة الصف الفلسطيني الذي من شأنه أن يقوي الموقف الفلسطيني في ظل حكومة يمينية لا تعمل لصالح حل الدولتين بل فرض سياسة الأمر الواقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النيابة تحرز كتب سحر وشعوذة من شقة قاتل والدته وشقيقه في إمبابة