أخبار عاجلة
رئيس الأهلى يحضر عزاء والدة الغزاوى -
أشرف قاسم: راض عن التعادل ونحتاج ٤ صفقات -

تعرف على رحلة التلفزيون "من الأبيض والأسود لـ 3D"

تعرف على رحلة التلفزيون "من الأبيض والأسود لـ 3D"
تعرف على رحلة التلفزيون "من الأبيض والأسود لـ 3D"

ظل التلفزيون متربعا على عرش الوسائل الترفيهية بالرغم من ظهور الكثير من الوسائل الترفيهية والالكترونية الحديثة وذلك لتواجده بأغلب المنازل والأماكن العامة منها والخاصة، والذي يعتبره الطبقة الفقيرة من المجتمع مصدر للإطلاع على العالم الخارجي والتسلية لأطفالهم.

 

كما أن التلفزيون لعب دورا هاما في إيصال المعلومات وتوثيق الأحداث وتأثيره في الرأي العام بجانب أثره على السياسة العالمية والمحلية معاً، كما أن دوره ظهر قديماً في صنع القرارات بل وحتى الآن، ولم يتراجع دوره وسط وسائل التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الإجتماعي المختلفة.

 

يذكر أن الأمم المتحدة عقدت في يومي 21 و 22 نوفمبر 1996، أول منتدى عالمي للتلفزيون، والتقى كبار شخصيات وسائل الإعلام لمناقشة الأهمية المتزايدة للتلفزيون وسط هذا العالم المتغير ولمعرفة كيفية تعزيز تعاونهم المتبادل، ولذلك قررت الجمعية العامة اختيار يوم 21نوفمبر يوماً عالمياً للتلفزيون، وذلك احتفالا بذكرى انعقاد أول منتدى عالمي للتلفزيون.

 

نشأة التلفزيون

كان للتلفزيون تجارب كثيرة قبل وصوله للصورة التى نراها عليه اليوم فبدأ الكثير من العلماء محاولاتهم منذ عقود من الزمان، وهنا نرصد بعض المراحل التى مر عليها تصنيع التليفزيون وبدايته.

عام 1884 اخترع "بول جوتليب نبيكوف" من ألمانيا جهاز مسح استطاع أن يرسل الصور لمسافات قصيرة وكان يعمل آليا وليس الكترونيا، ويرجع الفضل لـ"فلاديمير زوريكين" مهندس الإكترونيات في كثير من علوم الاالكترونيات كالراديو والتلفزيون وآلة التصوير، الايكونوسكوب والذي اخترعه عام 1923م وهو أول صمام آلة تصوير تلفزيونية تناسب البث، بجانب الكينسكوب "صمام الصورة المستخدم في أجهزة استقبال التلفزيون"، وذكرت بعض المراجع أنه عرض أول نظام تلفاز عملي إلكتروني كامل في عام 1929م.

وعام 1926 اخترع المهندس "جون بيرد" نظام يعمل بالأشعة تحت الحمراء لإلتقاط الصور في الظلام، والذي يعتبره البعض مخترع التلفزيون لإختراعه آلة لبث الصوت والصورة، وتوفى 1946 بسبب تعرضه لخطورة الأشعة تحت الحمراء كثيرا أثناء تجاربه.

ويقال إنه بعد اختراع نبيكوف توالت الأبحاث بالولايات المتحدة الأمريكية وبدأ الباحث تشارلز جنكز دراسة التلفزيون، وبعام 1915 تنبأ العالم الإيطالي الأب والإنجليزي ماركوني بإكتشاف التلفزيون المرئي، وبعدها بخمس سنوات أجريت تجارب مختلفة على هذا الجهاز بإرسال برنامج تليفزيوني حي على الهواء وذلك عام 1927م بولاية نيويورك وواشنطن، وكان التليفزيون وقتها حجمه صغير جدا وجودة الصورة سيئة وبها أبيض وأسود فقط.

 

أول عرض

كان أول عرض حقيقي للتلفزيوم بعام 1935م، وظل يتطور التلفزيون وطرق البث والإرسال سنة تلو الأخرى، وكانت هيئة الإذاعة البريطانية، وكانت "بي بي سي أول قناة بالعالم، وشركتا سي بي إس والإذاعة القومية بالولايات المتحدة هي الرائدة في تجارب البث التلفازي.

وفي عام 1953 كان ابتكار البث الملون من اليابان، ويقال أن بالستينات بدأ انتشار التلفزيون الملون، وعام 1962 إنطلق أول قمر صناعي وكان من صنع الولايات المتحدة الأمريكية، وبعدها بعدة سنوات صنعت شركة سوني اليابانية أول نظام فيديو منزلي واسمته بورتاباك.

فيما اطلق بوربرت مردوخ مدير قناة كوربوريشين قناة سكاي عام 1989 وهي أول بث تلفزيوني رقمي عبر نظام الأقمار الصناعية، وظل التطور يلاحق التلفزيون عام بعد الأخر حتى الآن والتكنولوجيا تغير اشكالها باستمرار.

وكان التلفزيون يعرض الرسومات المتحركة بالبداية مرورا بأخبار الحروب والدول مرورا بالمسلسلات والأفلام حتى وصل للفضاء وأعماق البحار.

واليوم تستطيع أن تشاهد البث التلفزيوني عبر هاتفك الخلوي من أي مكان وبأي وقت.

وبما أن الدول العربية كانت مستعمرة ونتيجة للسياسات الإستعمارية أدى ذلك لتأخر دخوله وتطوره لسنوات كثيرة، فنجد أول بث تليفزيوني بالعالم العربي كان عام 1947بالعراق وهناك من يقول أنه بدأ بالسعودية.

وتنوعت الشاشات منذ ظهور التلفزيون فكان هناك شاشات بأنبوب الأشعة المهبطية وشاشات البلورات السائلة.

 

أشكال وأحجام

تعددت أشكال التلفزيون بداية من اختراعه وحتى اليوم فبدأ صغير الحجم وأبيض وأسود فقط، ثم تحول بالألوان وتنوعت احجامه لتصل ل150 بوصة.

عام 1940 وضعت شركة (آر إس أيه) أجهزة استقبال في 150 منزلاً بمدينة نيويورك، وبدأت محطة نيويورك التابعة لشركة الإذاعة القومية أول بث تلفازي تجريبي لهذه المنازل.

وفي عام 1957، ظهر التليفزيون بالريموت كنترول ليتحكم في تغيير القنوات عن بعد، ولأول مرة بعام 1970 احدثت اجهزة الفيديو VCR ثورة في عالم التلفاز حيث سمحت بتسجيل البرامج التلفزيونية من التلفاز.

وخلال فترة الثمانينات انتشر تليفزيون الكابل، وبالتسعينات تنوعت تصاميم التلفزيونات ولكن معظمها كان يعتمد على انابيب اشعة الكاثود (CRT) لرسم الصورة على الشاشة.

وبتقنية rear-projection CRT أصبح التلفزيون أكبر حجماً، ثم تطورت تقنياته بشكل موسع وظهر التلفزيون البلازما لأول مرة 1997، والذى اعتبره الكثيرون نقلة في أشكال واحجام التلفزيونات، ثم ظهرت تلفزيونات الـ LCD، يليها تلفزيونات الـ"HD" التي أصبحت الأكبر حجاً وقتها.

لتأتي شركة "آبل" بطرح تلفزيوناتها عام 2007 ، بهدف جعل التلفزيون وسيلة لربط الكمبيوتر المتصل بانترنت عالي السرعة مع شاشة عرض HD عالية الوضوح , فتستطيع ان تتصل بمتجر iTunes في تلفزيونات "آبل" لتشاهد البرامج التلفزيونية والأفلام ومقاطع الفيديو من الأنترنت على الشاشة، وبعد ذلك شاركت عدة شركات نفس تلك الميزة لتكون أقرب للمستهلك ويقدم على شرائها، حتى ظهرت التلفزيونات الثلاثية الابعاد "3D"، والتي تجعلك تشعر وأنت تشاهد التلفزيون بأنك داخله تشارك مع الأحداث وتتفاعل معها، والتطور مازال مستمر ولا نعلم العام القادم ما سيحدث في عالم التلفزيون من جديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"