أخبار عاجلة
70 % نسبة الإنجاز بجامععمر بن الخطاب ببقيق -
النمنم لـ«عكاظ»: مصر ضيف شرف في «الجنادرية» -
حماية أمن وشباب الوطن -
جنائي الأفلاج يطيح بمنتحل شخصية رجل الأمن -
تكريم المشاركين في مهرجان العسل -
تدريب العاملين بصحة الشرقية على مشروع «موارد» -
صدور العدد الأول من مجلة الدراسات الإيرانية -
إشبيلية يواصل مطاردة ريال مدريد -
«تحفيظ ضمد» تكرم الفائزين بـ«الإتقان» -
جائزة للتواصل بين الأئمة وأهالي «الزهراء» -
ضبط أفريقي بحوزته 77 زجاجة خمر بجدة -
ملعب «الفيصل» يئن -

تعرف على "ماجي مؤمن" أصغر ضحايا البطرسية

تعرف على "ماجي مؤمن" أصغر ضحايا البطرسية
تعرف على "ماجي مؤمن" أصغر ضحايا البطرسية

لاعبة كرة طائرة شهيرة.. ومغنية من الطراز الأول.. وماتت بكسر بالجمجمة

بوجه طفولي، يليق بعمرها غير المتجاوز العشرة أعوام, توفيت صباح اليوم، الطفلة ماجي مؤمن الشهيدة رقم 27 من ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية متأثرة بجراحها, وذلك على اثر إصابتها بكسر بالجمجمة أودى بحياة الصغيرة التي ظلت تصارع الموت قرابة 10 أيام.

لم تكن ماجي كغيرها من الأطفال، فقد كانت ذات مواهب متعددة  "طفلة تأخذ القلب لما تشوفها.. تتمنى تكون بنتك" حسبما قال مدربها, محمد عبده، مدرب ماجي للكرة الطائرة بوادي دجلة, مؤكدا أنها كانت لاعبة كرة الطائرة لسن 10 سنوات ومن أوائل المشتركين, وكانت أصغر المنضمات سنًا, فمعظم المشتركين كانوا من مواليد  2004 و2005 وهي مواليد 2006".

وأضاف مدرب ماجى عبر "فيس بوك"، قائلا: "لا تتواجد الصغيرة في مكان إلا ملأته مرحا وشقاوة، تناغش هذا، وتلقي القفشات، تأسر الجميع بضحكتها البشوشة، لا تُرى إلا متحركة كل النادي يعرفها كما عبر مدربها، فيما قال الجد إن ماجي ليست لاعبة كرة طائرة فقط، بل إحدى أعضاء فرقة المسرح بالكنيسة، فضلا عن هوايتها للرقص وهو ما ألصق بها أسماء شهرة عديدة حال ماجي مواهب.. ماجي على واحدة ونص".

وتابع: "لم تفوت الصغيرة للكنيسة موعدا، اعتادت ماجي أن تذهب برفقة والدتها يومي الجمعة والأحد في أغلب الأحوال، غير أن الجمعة الماضية استثنت عادتها لأول مرة؛ مباراة مهمة لفريقها للكرة الطائرة تقام في ذلك اليوم، لقاء يفصل بين دخول لاعبات وادي دجلة لأول مرة نهائي بطولة الأندية، أرادت ماجي أن يحققوا الفوز، فتخلت عن ميعادها من أجل المباراة مع نادي الصيد".

واستطرد: كان ذلك قبل يومين من الحادث الأليم، حين استشعرت طالبة الصف الرابع الابتدائي قلق مدربها من المباراة، فقالت له مبتسمة بحماس “أحنا هنكسب.. ومش هنكسب وبس لا هنغلبهم 5-0 وهنفرحك كلنا بس أنت لاعبني ماتش الميكس يتذكر عبده كلمات ماجي التي تحققت، وتحقق معها رغبتها في لعب الجولة النهائية.

لم تكتفِ "ماجي مواهب" بفوز فريقها، وصعوده لأول مرة لنهائي بطولة الأندية، بل مارست عادتها المرحة. فضلت ترقص وتهيص الأتوبيس كله من أول أكتوبر مكان المباراة لغاية ما وصلنا النادي في شيراتون ولكنها لقيت حتفها ليخسر الفريق معجزة القرن ماجى. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا