أخبار عاجلة
البلاتين يوسع خسائره إلى أدنى مستوى في أسبوع -
وزراء وأمراء يؤدون القسم أمام العاهل السعودي -

«مستقبل التعليم».. مؤتمر مشترك بين «أخبار اليوم» وجامعة القاهرة

«مستقبل التعليم».. مؤتمر مشترك بين «أخبار اليوم» وجامعة القاهرة
«مستقبل التعليم».. مؤتمر مشترك بين «أخبار اليوم» وجامعة القاهرة

وقعت مؤسسة «أخبار اليوم» برتوكول تعاون مساء أمس مع جامعة القاهرة لتنظيم مؤتمر مشترك 30 أبريل المقبل بفندق الماسة لتطوير منظومة التعليم تحت عنوان «مستقبل التعليم في مصر.. نحو حلول إبداعية»، قام بتوقيع البرتوكول كل من الكاتب الصحفى ياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم ود. جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، بحضور علاء عبدالهادى رئيس التحرير التنفيذي لبوابة أخبار اليوم ومدير تحرير الأخبار.

يجرى الإعداد للمؤتمر بالتنسيق مع كل من د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم ود.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وتعقد أولى الجلسات التمهيدية للإعداد للمؤتمر بحضور الوزيرين ورئيس جامعة القاهرة يوم الأحد المقبل في دار أخبار اليوم .

وقال الكاتب الصحفى ياسر رزق، إن المؤتمر يأتى في إطار الدعوة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى من شرم الشيخ بضرورة تطوير منظومة التعليم من خلال حوار مجتمعى، كما أنه ياتى تأكيدا على الدور المجتمعى الذي تلعبه مؤسسة «أخبار اليوم» بتبنى القضايا المجتمعية والسعى لإيجاد حلول لها، كما حدث في مؤتمر أخبار اليوم الإقتصادى الذي عقدت عدة دورات له في شرم الشيخ.

وأضاف أن المؤتمر يستهدف الاستنارة بآراء كبار الخبراء والمتخصصين وممثلى الطلاب وأولياء الأمور وأعضاء التدريس والباحثين والمهمومين من الواقع الحالى، مع استعراض التجارب الدولية الناجحة، وذلك من أجل التوصل إلى رؤية واضحة لتطوير منظومة تعليمية من خلال حلول إبداعية قابلة للتطبيق على أرض الواقع، وتكون متاحة أمام متخذ القرار، مشيرا إلى أن المؤتمر لا يستهدف إبراز المشاكل والمعوقات التي قد نعرفها جميعا ،على اعتبار ان التعليم هو هم كل بيت مصرى.
وأضاف أن جلسات المؤتمر التمهيدية التي ستحتضنها «أخبار اليوم» سوف تتناول التعليم قبل جامعى والتعليم الفنى والتعليم الجامعى لإحداث نقلة نوعية في نظم التعليم السائدة على مرحلتين الأولى قصيرة الأجل وأخرى طويلة الأجل، كما يستهدف المؤتمر وضع حلول لكافة المعوقات التي تقف حائلا أمام تحقيق استفادة حقيقية وعائداقتصادى من مخرجات البحث العلمى، كذلك تحقيق الربط بين الصناعة البحث العلمى، وتوفير الحماية لشباب الباحثين والمبتكرين.

وأكد ياسر رزق- خلال توقيع البرتوكول- أن المؤتمر يأتى انطلاقا من تنبى مؤسسة أخبار اليوم للقضايا المجتمعية، وسعيا لإحداث تطوير حقيقى وملموس في ملف التعليم الذي يعد أولوية قصوى لدى القيادة السياسية، ويمس كافة أطراف المجتمع، موضحا أن المؤتمر يقوم على الاعتماد على المنهج العلمى في التفكير، وسيبعد كل البعد عن تشخيص المشاكل الذي سئم منه الجميع وسيتطرق في العمق إلى الحلول من خلال جلسات تحضيرية تضم صانعى القرار والمتخصصين والموجوعين من الوضع الحالى.

وأكد د. جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، أن مصر لا تنقصها الموارد وإنما ينقصها إدارة الموارد، فإصلاح التعليم وحل أزماته يمكن تحقيقه بالتدريج من خلال حلول غير تقليدية بسيطة التكلفة أو دون تكلفة في الأساس، مؤكدا أن تجربة جامعة القاهرة في الإصلاح قامت على التطوير دون المساس بالمجانية أو تحميل الدولة أية أعباء إضافية.

وقال إنه انطلاقا من هذه التجربة في علاج المشاكل، سيتم استعراض العديد من المقترحات الفعالة لحل المشاكل المزمنة في التعليم والبحث العلمى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس "الزمالك" مهاجما طارق عامر: عمال يتجوز ويتفسح وخرب اقتصاد مصر