أخبار عاجلة
الإسماعيلي يخطف المصري في الوقت القاتل -
إسماعيل يوسف: الزمالك لم يكن سيئا أمام طنطا -
«أردوغان» يزور روسيا الأربعاء المقبل -
انتخاب إيلير ميتا رئيسا جديدا لألبانيا -
فياريال يجتاز خيخون بثلاثية في "الليجا" -
بازل «عمر جابر» يحقق لقب الدوري السويسري -
«جوارديولا» أفضل مدرب فى العالم -
الإسماعيلي يحسم «دربي القناة» لصالح بهدفين -
النصر يعود إلى الدوري الممتاز رسمياً -

مصر تنتقد حقوق الإنسان في أوروبا.. وتواجه إيطاليا بهذا الأمر

مصر تنتقد حقوق الإنسان في أوروبا.. وتواجه إيطاليا بهذا الأمر
مصر تنتقد حقوق الإنسان في أوروبا.. وتواجه إيطاليا بهذا الأمر

كتب : بوابة القاهرة الأربعاء، 15 مارس 2017 07:14 م

الخارجية-أرشيفية

طالبت مصر، السلطات الإيطالية بكشف ملابسات مقتل الشاب المصري محمد باهر صبحي الذي وجدت جثته على شريط قطار في نابولي خلال أبريل الماضي، فضلا عن الشاب هاني حنفي الذي توفي داخل سجنه في روما الأسبوع الماضي، وإجراء تحقيق شامل في هذه الحوادث وكذا في وقائع مقتل 11 شابا في السجون الإيطالية منذ بداية هذا العام بواقع 4 كل شهر.

كما أعربت القاهرة في بيان أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف عن القلق إزاء إجراءات الأمن في السويد التي أدت إلى أن ربع المحبوسين في السجون لم تتم محاكمتهم بعد فترة احتجاز لبعضهم تصل إلى 1400 يوم.

وأكد السفير عمرو رمضان مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف اليوم على أن مصر تحترم حقوق الإنسان في إطار مكافحة الإرهاب وأيضا منظمات المجتمع المدني التي تعمل وفقا للقانون في مصر، لافتا إلى أن قلة من تلك المنظمات والأفراد تتلقى أموالا ودعما خارجيا دون التزام بالقانون وتلجأ إلى الخارج للتغطية على مخالفاتهم للقوانين الوطنية.

جاء ذلك في بيان ألقاه السفير عمرو رمضان اليوم بمجلس حقوق الإنسان؛ ردا على مزاعم بيانات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وسويسرا أمام المجلس التي قالت أن هناك تضييقا في مصر على منظمات المجتمع المدني.

وأعرب عن بالغ القلق إزاء القوانين المقيدة للحريات باسم مكافحة الإرهاب في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا كقانون التجسس وقانون النقابات في بريطانيا والانتهاكات البريطانية في أيرلندا الشمالية وشيوع الإفلات من العقاب إزائها وحالة الطوارئ المعلنة منذ أكثر من عام في فرنسا، داعيا فرنسا للوقف الفوري للمداهمات التي بلغت 4000 مداهمة وكذلك الإقامة الجبرية المطبقة على 400 حالة خلال الأشهر السبعة الأخيرة، وكذلك العنصرية والتعصب ونشر الكراهية والتمييز ضد الأجانب والمسلمين في كثير من دول الاتحاد الأوروبي.

ض. م/س,س

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس "الزمالك" مهاجما طارق عامر: عمال يتجوز ويتفسح وخرب اقتصاد مصر