«السيسى» لوفد ألمانى: حريصون على التوازن بين الحريات والأمن

«السيسى» لوفد ألمانى: حريصون على التوازن بين الحريات والأمن
«السيسى» لوفد ألمانى: حريصون على التوازن بين الحريات والأمن

• الرئيس: تحديات الظروف الإقليمية والدولية تفرض على مصر وألمانيا تعزيز التشاور والتعاون

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم، على أن الظروف الإقليمية والدولية وما تفرضه من تحديات جسام على مصر وألمانيا تستلزم تعزيز التشاور والتعاون بين البلدين على جميع المستويات وخاصة على الصعيد البرلمانى الذى يشهد تعاونا مثمرا بين النواب من الجانبين.

وقال الرئيس السيسى خلال استقباله اليوم، وفد مجموعة الصداقة المصرية الألمانية بالبرلمان الألمانى إن مصر تقدر جهود أصدقائها فى البرلمان الألمانى للدفع بأجندة التعاون الثنائى بين البلدين وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة المستشارة الألمانية من مسارات لتعزيز الشراكة المصرية الألمانية»، معربا عن تقديره للزخم المتصاعد فى العلاقات المصرية ــ الألمانية، ومؤكدا تقدير الشعب المصرى لما تتميز به الشخصية الألمانية من جدية والتزام فى العمل.

واستعرض الرئيس خلال الاجتماع تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر، مؤكدا حرص مصر على تحقيق التوازن الدقيق بين حماية الحريات الأساسية وحقوق الإنسان من جانب وحفظ الأمن والاستقرار وعدم الإضرار بمصالح المواطنين وحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية من جانب آخر.

وتطرق الرئيس إلى الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب، حيث أكد على أهمية الفهم الصحيح للدين وتصويب الأفكار الخاطئة ومواجهة توظيفها لتحقيق أهداف سياسية فضلا عن إعلاء قيم المساواة وقبول الآخر حتى فى حالة الاختلاف مادام كان ذلك بالوسائل السلمية، منوها بدور المرأة المصرية فى البرلمان ومشاركتها الفعالة فى أنشطته، ومشيدا فى هذا الإطار بما تحملته المرأة فى مصر من مسئوليات وما بذلته وتبذله من جهد فى سبيل الحفاظ على وطنها ومجتمعها وأسرتها.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس استهل اللقاء بالترحيب بوفد البرلمان الألمانى فى القاهرة وأشاد بما يشهده التعاون بين البلدين من تطور فى مختلف المجالات ولاسيما فى ضوء زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لمصر فى الثانى من مارس الحالى والتى شهدت نقلة كبيرة فى مستوى الشراكة بين البلدين.

وتناول اللقاء كذلك بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى عديد من المجالات خاصة فيما يتعلق بالتعليم الفنى والتدريب المهنى والزراعة، حيث أكد الجانب الألمانى حرص الشركات الألمانية على زيادة استثماراتها فى مصر لاسيما فى ضوء المشروعات الكبرى التى تنفذها بعض هذه الشركات فى مصر فضلا عن تطلع العديد من الشركات الألمانية المتوسطة والصغيرة للعمل فى السوق المصرية.

وفى هذا السياق، أكد الرئيس السيسى ترحيب مصر بالاستثمارات الألمانية الجديدة.. مشيدا بأداء الشركات الألمانية العاملة فى مصر ومساهمتها فى دفع جهود التنمية الشاملة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النيابة تحرز كتب سحر وشعوذة من شقة قاتل والدته وشقيقه في إمبابة