أخبار عاجلة

«راشد»: الدور السياسي لـ«السيسي» وراء التحسن في السياحة المصرية

«راشد»: الدور السياسي لـ«السيسي» وراء التحسن في السياحة المصرية
«راشد»: الدور السياسي لـ«السيسي» وراء التحسن في السياحة المصرية

- حققنا 5 أهداف إيجابية من المشاركة في بورصة برلين أهمها تحسين الصورة الذهنية.. زيادة الطلب على زيارة مصر.. ارتفاع معدل الحجوزات.. إقبال شركات الطيران على برنامج التحفيز
أكد يحيى راشد وزير السياحة أن التحسن الذي تشهده السياحة حاليا يرجع الفضل فيه إلى الدور السياسي الكبير للرئيس عبدالفتاح السيسي على كافة المستويات الداخلية والإقليمية والعالمية، وما تشهده مصر حاليا من حالة أمن واستقرار يشهد بها الجميع.

وقال «راشد»، في تصريحات صحفية، إن لقاء الرئيس السيسي مع المستشارة الألمانية «ميركل» - خلال زيارتها القاهرة مؤخرا - تصدر شاشة العرض بالجناح المصري في بورصة برلين السياحية، التي اختمت أعمالها منذ يومين، مشيرا إلى أن الزائرين الألمان والأجانب للجناح المصري بالبورصة كانوا قد توافدوا على الجناح واستمتعوا بمشهد اللقاء بين الزعيمين وتصريحات المستشارة الألمانية عن مدى سعادتها بزيارة مصر ومشاهدة أول حضارة عرفها العالم بمنطقة الأهرامات.

وحول المشاركة المصرية في بورصة برلين، أكد الوزير أنها كانت إيجابية وتحقق من خلالها عدة أهداف أهمها التأكيد على أن المقصد السياحي المصري أمن بشهادة خبراء الأمن الذين توافدوا على مصر من دول العالم، كما تبين من خلال البورصة رغبة المواطن الألماني بالسفر إلى مصر وزيادة إقبال شركات الطيران المحلية والأجنبية العاملة في البرنامج الجديد الخاص بتحفيز الطيران إلى مصر.

وأشار «راشد» إلى أن النجاح في السوق الألماني بدأ ينتقل إلى الأسواق السياحية الأخرى؛ حيث زاد الطلب على زيارة مصر من مختلف الأسواق خاصة مع بداية العمل بالترويج الإلكتروني وغيره من الأسواق.

وأضاف وزير السياحة أن الصورة الذهنية لمصر بدأت تتحسن بعد الزيارات المتعددة لزعماء ومشاهير العالم مؤخرا، ومنها زيارة «ميركل» ونجم الكرة العالمي «ميسي» والممثل العالمي «ويل سميث».

كما أوضح أن المشاركة المصرية في البورصة لم تقتصر على الجانب الألماني فقط؛ حيث كان هناك لقاءات مثمرة مع وزراء السياحة العرب والأفارقة من لبنان والأردن وسلطنة عمان والبحرين وزبمبابوي وسيشل، مشيرا إلى أنه عقد لقاءات ناجحة مع رئيس لجنة السياحة بالبرلمان الألماني الذي أبدى اهتمامه برغبة السوق الألماني بزيارة مصر.

وتم خلال اللقاء بحث رفع الحظر على منطقة طابا وتخفيض ضريبة مغادرة السائحين الألمان إلى مصر والبالغة 21 دولارا، وقد وعد بدراسة الأمر على أن يتم استكمال هذه المناقشات على المستوى الوزاري بكل من مصر وألمانيا.

كما تم اللقاء مع وزيرة الشؤون البرلمانية حول دعم شركاء المهنة في السوق الألماني، مشيرا إلى أن هناك تفاؤلا بالأعداد القادمة إلى مصر من السوق الألماني.

وأوضح أن اللقاء شمل الحديث عن منتج العائلة المقدسة وأهمية الترويج له على جميع المسارات، مشيرا إلى أن هناك بعض التخوفات بشأن زيادة رسوم تأشيرة دخول مصر من 25 إلى 60 دولارًا، وقد قمنا بطمأنة الجانب الألماني بأنه سيتم إعادة النظر في هذا الأمر، من خلال مناقشته في مجلس الوزراء المصري بما يضمن القضاء على أي سلبيات تواجه انطلاق السياحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيروس غير معلوم بمستشفى الحميات العباسية
التالى فيديو.. وزير القوى العاملة: لا يفوت شهر بدون تسليم عقود عمل للمصريين بدول الخليج