وزير البيئة يفتتح ورشة عمل تتعلق بإدارة المخلفات الصلبة في كفر الشيخ

وزير البيئة يفتتح ورشة عمل تتعلق بإدارة المخلفات الصلبة في كفر الشيخ
وزير البيئة يفتتح ورشة عمل تتعلق بإدارة المخلفات الصلبة في كفر الشيخ

افتتح الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، ورشة العمل الأولى للمكون الاستثماري للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة لمتابعة سير العمل بمحافظة كفر الشيخ، بحضور اللواء سيد نصر، محافظ كفر الشيخ، ورؤساء المدن والأحياء بالمحافظة ومجموعة من قيادات جهاز تنظيم إدارة المخلفات بالوزارة، وفريق البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة.

وتستهدف الورشة، التي عقدت مساء الاثنين، الوقوف على آخر التطورات بالبرنامج ومناقشة الأولويات العاجلة لتنفيذ عدد محدد من الإجراءات لمعالجة أهم مشكلات المخلفات البلدية بالمحافظة وإرساء الأساس لاستثمارات أوسع نطاقا وفقا للمخطط الأساسي للبرنامج، وذلك بهدف تلبية احتياجات إدارة المخلفات البلدية بالمحافظة على المدي القصير والطويل.

واستمع فهمي إلى شكاوي رؤساء الأحياء والمدن بالمحافظة، وكذا إلى فريق البرنامج الوطني للمخلفات الصلبة بعد دراسة الوضع في المحافظة على مدي أكثر من ثلاثة أشهر، وتحديد الاحتياجات والأولويات وأهم المعوقات أمام منظومة المخلفات في محافظة كفر الشيخ.

واستعرض نائب رئيس فريق البرنامج الوطني للمخلفات الصلبة التحديات التي واجهت الفريق أثناء دراستهم لنماذج التشغيل في المحافظة والوضع المالي لإدارة المخلفات في محافظة كفر الشيخ، وأسباب الفجوة التمويلية التي أدت إلى خلل المنظومة، وأهم هذه الأسباب أن نسبة كبيرة من التمويل تذهب للرواتب والأجور، وضعف الرسوم المحصلة، بالإضافة إلى عدم وجود خطط واضحة لإدارة المخلفات.

واقترح الفريق مجموعة من الإجراءات لزيادة مصادر التمويل، مثل مراجعة رسوم النظافة التي تعتبر المصدر الرئيسي لتمويل المنظومة، بالإضافة إلى ضرورة قيام المحافظات والهيئات بتقديم خطط متكاملة ومستدامة لإدارة منظومة المخلفات، وتخصيص الرسوم المحصلة للصرف على منظومة النظافة دون غيرها، ومراقبة أداء الخدمة وصرف المخصصات المالية.

وفي نهاية ورشة العمل، وجه الدكتور خالد فهمى وزير البيئة بضرورة البدء الفوري لتنفيذ مجموعة من الإجراءات العاجلة بالتوازي مع إعداد الدراسات وتحديد المدي الزمني لتنفيذ المخطط العام لإعداد منظومة متكاملة للمخلفات في كفر الشيخ، وجاء على رأس هذه الإجراءات العاجلة: .. توفير قطع الغيار للمعدات المعطلة والصيانة بتكلفة تقديرية قيمتها 3 ملايين جنيه، توفير محطتين وسيطتين متنقلتين لخدمة مدينتي دسوق والحامول/فوة بتكلفة تقديرية 4.8 مليون جنيه للمحطة الواحدة، التعامل مع التراكمات في مصنعي التدوير ببيلا وسيدي سالم لإعادة تشغليهما ورفع كفاءة المصنعين وإدارة مدفن مطوبس والتعامل مع التراكمات بالفرد والتسوية وخلق خلايا جديدة لاستيعاب التراكمات الجديدة بالمدفن.

كما وجه فهمى بالبدء الفوري في إعداد التصميمات الهندسية ودراسة الجدوى لمشروع إنشاء مصنع لتدوير المخلفات بمدينة كفر الشيخ يخدم مركز كفر الشيخ ومركز قلين ومركز الرياض ومدينة سيدي غازي بكمية مخلفات 683/يوم بإجمالي استثمارات تقديرية قيمتها ٧٠ مليون جنيه.

وأكد فهمي أن الوزارة ستساعد المحافظة بكل الإمكانيات ولكن لابد من تغيير طريقة ونمط الإدارة وإشراك الشباب في العمل وخلق فرص عمل لهم في إطار البرنامج والفرص التي يمنحها للمحافظة حتي يتحقق التوازن، ويخف العبء على المحليات.. وتتحسن جودة الخدمة المقدمة للمواطن.

وشدد فهمي على ضرورة دعم المنتج المحلي، والبحث عن شركات محلية وتشجيعها على تصنيع منتجات تتلاءم مع ظروفنا الداخلية وضمان توفير قطع الغيار للآلات المستخدمة في المنظومة وصيانتها والحفاظ عليها على الوجه الأكمل .

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النيابة تحرز كتب سحر وشعوذة من شقة قاتل والدته وشقيقه في إمبابة