أخبار عاجلة

بعد بطلان المادة.. "تيران وصنافير" أول مظاهرة تنطلق بدون موافقة "الداخلية"

بعد بطلان المادة.. "تيران وصنافير" أول مظاهرة تنطلق بدون موافقة "الداخلية"
بعد بطلان المادة.. "تيران وصنافير" أول مظاهرة تنطلق بدون موافقة "الداخلية"

تعتبر  موافقة وزارة الداخلية على تسلم الإخطار الخاص بتنظيم عدد من الأحزاب والشخصيات العامة لمظاهرة السبت المقبل الخاصة بالاعتراض على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية الأولى من نوعها بعد إصدار المحكمة الدستورية العليا فى ديسمبر الماضى حكمها ببطلان حق وزير الداخلية فى الموافقة على المظاهرة بقانون التظاهر.

وقال السفير معصوم مرزوق الدبلوماسى السابق إن وزارة الداخلية تسلمت إخطارا بتنظيم وقفة احتجاجية ضد اتفاقية تعيين الحدود الموقعة بين القاهرة والرياض، ما يعني وفق القانون الموافقة على تنظيمها.

وأكد مرزوق أن أهداف الوقفة الاحتجاجية تتمثل فى تأكيد الحق في التظاهر السلمي والإعراب عن الرفض بإهدار أحكام القضاء والتأكيد علي احترام الدستور والسلطة القضائية واستقلالها واحترام سيادة الدولة ووحدة أراضيها وعدم المساس بحقيقة مصرية جزيرتي تيران وصنافير.

وأضاف أن من أهدافها أيضا المطالبة بإقالة الحكومة بانتهاكاتها المستمرة للدستور والقانون ومطالبة مجلس النواب عدم نظر اتفاقية ترسيم الحدود البحرية الموقعة بين حكومتي مصر والسعودية ، لمخالفة ذلك للدستور والقانون ومبدأ الفصل بين السلطات نظراً لصدور حكم قضائي مشمول بالنفاذ يقضي ببطلانها.

 

وكان قانون التظاهر ينص على أنه "يجوز لوزير الداخلية أو مدير الأمن المختص في حالة حصول جهات الأمن وقبل الميعاد المحدد لبدء الاجتماع العام أو الموكب أو التظاهرة على معلومات جدية أو دلائل عن وجود ما يهدد الأمن والسلم، أن يصدر قرارا مسببا يمنع الاجتماع العام أو الموكب أو التظاهرة أو إرجائها أو نقلها إلى مكان آخر أو تغيير مسارها، على أن يبلغ مقدمي الإخطار بذلك القرار قبل الميعاد المحدد بـ24 ساعة على الأقل."

 

وبناء على هذه المادة تم تنظيم عدد من المظاهرات التى وافقت عليها وزارة الداخلية قبل عدم دستورية المادة منها:

 

مظاهرة أصحاب المعاشات ضد وزيرة التضامن

حيث قال البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، إن وزير الداخلية وافق على قيام أصحاب المعاشات بمظاهرة في ميدان طلعت حرب، للمطالبة بإقالة غادة والي ، وزيرة التضامن الاجتماعي.

 

مظاهرة للحاصلين على ليسانس الدراسات الإسلامية

وافق وزير الداخلية على طلب تنظيم وقفة احتجاجية  بميدان الدقي بمحافظة الجيزة، تقدم به حاصلة على ليسانس في الدراسات الإسلامية؛ لتنظيم وقفة احتجاجية لحركة شباب من أجل الحرية والعدالة التابعة لتنظيم الإخوان ، إلا أن المتظاهرين امتنعوا عن التوجه لتلك التظاهرة، بينما تواجدت قوات الأمن لتأمين الوقفة في إطار ما ينظمه القانون.

 

مظاهرة احتجاج على اتفاقية تعيين الحدود فى أبريل الماضى

أكد نشطاء على موقع التواصل "فيس بوك"، أنه تم الاتفاق مع قوات الداخلية، على انتهاء التظاهرات بمحيط نقابة الصحفيين مع تأمين ممرات لخروجهم. وأضاف النشطاء أن الاتفاق تم بين القوى الثورية وقيادات الداخلية لتوفير خروج آمن للمتظاهرين فى شارع شامبليون وطلعت حرب بوسط البلد.

 

وبذلك تكون مظاهرة السبت المقبل هى الأولى التى توافق فيها الداخلية على استلام الإخطار الخاص بها بعد عدم دستورية المادة الخاصة بموافقتها فى قانون التظاهر.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إحباط عمليات إرهابية قبل احتفالات "عيد الميلاد المجيد"
التالى إحباط تهريب 1200 غطاء "ويسكي" و8000 ملصق مشروبات كحولية إلى ليبيا