أخبار عاجلة
«حماية المنافسة» يفحص 100 قضية خلال 4 سنوات -
الصحافة الكولومبية: مفاوضات سعودية لرينالدو -
علاج العميد.. «النصر» -
السهلاوي: جماهيرنا ستقول كلمتها -
النصر يستعيد غائبيه -
المولد ورقة سييرا -
«سالم» ضوء لم يخفت -

«الزراعة» تُفعّل «اتفاقية 2009» مع نيوزيلاندا (التفاصيل)

«الزراعة» تُفعّل «اتفاقية 2009» مع نيوزيلاندا (التفاصيل)
«الزراعة» تُفعّل «اتفاقية 2009» مع نيوزيلاندا (التفاصيل)

وقعت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والأسماك، الثلاثاء، مع وكيل أول وزارة الصناعات الأولية في نيوزيلندا بالعاصمة «ويلنجتون»، بحضور سفير مصر بنيوزيلاندا، طارق الوسيمي، ملحق اتفاقية التعاون بين البلدين لعام 2009.

كما وقعت «محرز» مذكرة تفاهم ملحقة اتفق فيها الطرفان على قيام نيوزيلاندا بتدريب وبناء الكوادر الفنية المصرية من البيطريين لرفع قدراتهم وتكوين فريق عالي المستوى من المفتشين على المجازر وكذلك قيام الطرف النيوزيلاندي بنقل نظم إدارة وتكنولوجيا المجازر ومساعدة الجانب المصري على تطبيقها طبقا للاحتياجات المصرية.

وقالت «محرز»، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إن ملحق الاتفاقية يهدف إلى فتح أسواق جديدة، وتبادل تجاري بين مصر ونيوزيلاندا في مجال إنتاج اللحوم والمنتجات الحيوانية، موضحة أنه يحقق تفعيلًا لاتفاقية التعاون بين البلدين قبل 8 سنوات، والتي لم تدخل حيز التنفيذ حتى اليوم، ويفتح آفاقا جديدة للتعاون المثمر والمتبادل بين البلدين.

وأضافت أن «ملحق الاتفاقية اعتمدت فيه مصر على تقييم نظام سلامة وجودة الغذاء النيوزيلاندي بشكل شامل بما يعطى ثقة أكثر في كفاءة وجدارة نظم إدارة كافة منشآت اللحوم من المزارع إلى المجازر والتصنيع الأولي وصولًا إلى الحصول على منتج آمن وعالي الجودة من اللحوم ومنتجاتها وبسعر تنافسي مناسب للمستهلك المصري».

وشددت نائب وزير الزراعة على أنه «تم الاتفاق على تبادل الخبرات في مجال تعظيم الاستفادة من كافة مخلفات المجازر بإعادة تصنيعها وتوجيهها إلى صناعات مربحة مما يساعد في تطبيق الأمن الحيوي والذي ينعكس بالإيجاب على صحة الإنسان والحيوان والبيئة ويخلق سوقا وصناعات جديدة ويوفر فرص عمل للكثير من الشباب».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيس شعبة الدواجن: شبكة المصالح تقف وراء ارتفاع الأسعار