أخبار عاجلة

«الكهرباء»: حسم مناقصة المليون عداد «مسبوق الدفع» الأسبوع الجارى

«الكهرباء»: حسم مناقصة المليون عداد «مسبوق الدفع» الأسبوع الجارى
«الكهرباء»: حسم مناقصة المليون عداد «مسبوق الدفع» الأسبوع الجارى

- 4 شركات مصرية تتقدم للمناقصة.. وسعر العداد يقل عن 600 جنيه


- خلل فى محطة «سمالوط» وراء انقطاع التيار عن محافظات الوجه القبلى.. ولا شبهة عمل تخريبى

أكد المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، الدكتور أيمن حمزة، استمرار المناقشات بشأن مناقصة المليون عداد مسبوق الدفع، موضحا أن التأخر فى إرساء المناقصة واختيار الشركة الموردة يصب فى صالح المواطن، مشيرا إلى احتمال حسم المناقصة خلال الأسبوع الحالى.


وأضاف حمزة فى تصريحات صحفية، اليوم، أن هناك عدة مناقشات تدور حول السعر وجودة العداد، لاختيار أقل سعر وأعلى جودة من أجل المواطن، مشيرا إلى تنافس 4 شركات مصرية على المناقصة منها جلوبال والسويدى والمعصرة، فيما يأتى التأخير من اتفاق الشركات المنافسة وليس الوزارة، وهناك اقتراحات منهم بضم بعضهم واشتراكهم فى التوريد، وتوصلت المناقشات خلال الاجتماع الماضى إلى أن سعر العداد يقل عن 600 جنيه، وتجرى المفاوضات للتوصل إلى أقل سعر.


وقال مصدر مسئول فى الوزارة، إن اجتماع الأسبوع الماضى لمناقشة عطاءات الشركات المتنافسة، شهد اختلافا بشأن الأسعار المقدمة منها، حيث طرحت سعرا أعلى بسبب ارتفاع سعر الدولار وتعويم الجنيه ووصل سعر العداد الواحد إلى أكثر من 600 جنيه، فى حين كان آخر سعر تم توريد العداد الواحد به نحو 400 جنيه، وهو ما رفضته الوزارة، واستبعد إلغاء المناقصة، لافتا إلى أن «الكهرباء» تفضل السعر المناسب بعد تقدم أكثر من شركة للفوز بها.


فى سياق آخر، أدى خلل فى محطة سمالوط بالمنيا إلى انقطاع الكهرباء عن عدة محافظات فى الوجه القبلى، نظرا لارتباطها بالشبكة الموحدة، الأمر الذى أدى لتعطل وتوقف مؤقت للمخابز والمصانع ومحطات مياه الشرب فى أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر.


وقال المتحدث الرسمى لوزارة الكهرباء، إنه تم إعادة التغذية الكهربائية لمحافظات الوجه القبلى بالكامل، كما عاد العمل للسد العالى، فى تمام الساعة 8:20 صباح اليوم.


وأضاف حمزة، فى بيان للوزارة، أن الدوائر جهد «٥٠٠ ك.ف» فصلت فى تمام الساعة ٥:٥٠، ما أدى إلى خروج محطة سمالوط وانسحاب الجهد من محافظات الصعيد بالكامل، بسبب الشبورة الصباحية.


وشدد رئيس شركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء، المهندس رأفت شمعة، على أن انقطاع التيار الكهربائى عن بعض المحافظات التابعة للشركة نتج عن وجود عطل وخلل طارئ فى عدد من الدوائر المتصلة بالشبكة الموحدة للكهرباء.


ونفى شمعة، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن يكون الانقطاع ناتجا عن ضعف الصيانات الكهربائية، حيث أن الدوائر متصلة ومرتبطة مع بعضها البعض من خلال ترددات يتم تجميعها فى الشبكة الموحدة للكهرباء، وأضاف «أحيانا تتعرض هذه الترددات لذبذبات تؤدى إلى خروج البعض منها، ما يؤثر على قوة الشبكة الموحدة، الأمر الذى يترتب عليه وجود انقطاعات مفاجئة».


ولفت رئيس شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، المهندس مدحت فودة، إلى أن دوائر سمالوط تعد من ضمن الدوائر المرتبطة بالجمهورية بالكامل وفقا للشبكة الموحدة، مؤكدا أن ما حدث ليس عملا تخريبيا وإنما خلل فنى وارد.


وأوضح وكيل وزارة الكهرباء فى سوهاج، المهندس مدحت عيد، أن التيار عاد إلى المحافظات المذكورة خلال فترة وجيزة، مشيرا إلى أن البلاد تعرضت لمثل هذه الحالة فى عامى ٢٠١٠ و١٩٩٧، ما أدى إلى خروج عدد من الدوائر عن الخدمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"