أخبار عاجلة
فنانات يرفعن شعار "لا قبلات ولاعري" -
درة تشارك محمد هنيدي "عنتر ابن ابن ابن شداد -
7 مواجهات اليوم في مجموعة الصعيد بالمظاليم -
ضبط 3 قطع سلاح و2.5 كيلو بانجو في حملة أمنية بقنا -
ضبط عاطل مطلوب في قضية سرقة بالإكراه بالشرقية -

السيسى يدعو إلى تشكيل اتحاد عالمى ضد الإرهاب

السيسى يدعو إلى تشكيل اتحاد عالمى ضد الإرهاب
السيسى يدعو إلى تشكيل اتحاد عالمى ضد الإرهاب

المسلحون فى سيناء ليسوا ثوارا أو متمردين بل إرهابيين.. وحريصون على تحقيق التوازن بين إرساء دعائم الأمن وإعلاء قيم الديمقراطية

  
دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى تشكيل اتحاد عالمى ضد الإرهاب لمكافحة تنظيم «داعش» الإرهابى وتقديم المزيد من الدعم للدول التى تخوض حروبا ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية مهما كانت مسمياتها.


وقال السيسى فى حوار مع وكالة الأنباء البرتغالية: إن «الإرهاب هو العدو الحقيقى الذى نواجهه وهو ليس موجودا فى العراق أو فى سوريا أو فى ليبيا فقط بل يحاول مهاجمة العالم بأسره»، وناشد المجتمع الدولى ضرورة العمل وفق استراتيجية واسعة النطاق تشمل إلى جانب الأمن العوامل الاقتصادية والاجتماعية والفكرية، وهذا ما يؤثر فى المجتمعات وفى طريقة الحياة بشكل عام.
وحذر الرئيس السيسى الذى غادر اليوم إلى لشبونة فى زيارة رسمية للبرتغال تستمر إلى يوم غد الثلاثاء من أن السيطرة على مدينة الموصل فى العراق والهزائم العسكرية التى لحقت بتنظيم «داعش» فى سوريا والعراق ربما تؤدى إلى فرار الإرهابيين إلى دول أخرى، داعيا إلى العمل سويا من أجل منع هؤلاء الإرهابيين من البحث عن ملاذ آمن.
وقال إن المسئولين الأوروبيين تنتابهم مخاوف بشأن الهجرة واللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين، ولكنهم بحاجة إلى تركيز اهتمامهم على هذه المشكلة الأساسية منهم بحاجة إلى معالجة المرض وليس فقط أعراضه. مضيفا أن الإرهاب يعد تجسيدا للأيديولوجية المتطرفة ولنموذج الفكر المتطرف، ونحن بحاجة إلى معايير صارمة تجاه الدول التى تدعم الإرهاب سواء أكان فى صورة أموال أو أسلحة.
وأكد على أن مصر تحارب الإرهاب فى سيناء. قائلا: «إنهم ليسوا ثوارا أو متمردين بل هم إرهابيون، وأن استخدام أى مصطلح أخف أمر خاطئ تماما ولا يصف حقيقة هؤلاء الإرهابيين».
وقال: إن «تعداد سكان مصر 92 مليون نسمة وهو تعداد يفوق سكان سوريا والعراق وليبيا مجتمعين، وتخيل لو خرجت الأمور عن نطاق السيطرة كم سيكون حجم الهجرة غير الشرعية وعدد الضحايا الذين سيعانون نتيجة ذلك محليا وعالميا؟».
وأكد السيسى حرص الدولة على تحقيق التوازن بين إرساء دعائم الأمن والتصدى لمحاولات زعزعة الاستقرار من ناحية وبين إعلاء قيم الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والحريات من ناحية أخرى. مشددا على ضرورة عدم اختزال حقوق الإنسان فى حرية التعبير فقط وهى المكفولة بأحكام الدستور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"