أخبار عاجلة
السيطرة على حريق شقة سكنية بالمقطم -
مصرع عامل في حادث مروري بالصف -
شلل مروري أعلى الدائري بسبب انقلاب سيارة -
الجمل: هذا ليس دليلاً على شعبية العنف في مصر -
اقتصادي: زيارة "ميركل" للقاهرة دفعة للاقتصاد -
أبو بكر: تلك هي مشكلة الاستثمار فى مصر -
بالفيديو.. أكاديمي يكشف عن كارثة لمحبي الأسماك -
فتحي سرور يرفض الدفاع عن السادات -
البيانات العاجلة تحاصر حكومة "إسماعيل" -
إكرامي : الشناوي مستقبل حراس مرمى مصر -
بالصور.. تكريم إنتصار من جمعية روتاري -
قوات الأمن الخاصة تنفذ فرضياتها في «وطن 87» -

وزير الري يحذر من الإفراط في استهلاك المياه

وزير الري يحذر من الإفراط في استهلاك المياه
وزير الري يحذر من الإفراط في استهلاك المياه
حذر وزير الري والموارد المائية المهندس محمد عبد المعطي، من خطورة الإفراط في استهلاك الموارد المائية بمصر في ظل إقبال البلاد على ما يسمى بمرحلة الفقر المائي، قائلا "إن مصر لديها موارد مائية محدودة، وكنا نستهلك 6 مليار متر مكعب لمياه الشرب في 2006 ووصلنا إلى استهلاك 10 مليار متر مكعب في 2016، وإذا استمر هذا التزايد سنستهلك نصف مواردنا المائية قبل عام 2050".

جاء ذلك خلال افتتاح المشروع البيئى للتطوير الجزئي لمحطة التنقية الغربية للصرف الصحي لتخفيض أحمال التلوث بخليج المكس باﻹسكندرية، بالتعاون مع البنك الدولي، بحضور الدكتور خالد فهمي وزير البيئة واللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية، وعدد من أعضاء مجلس النواب.

وأوضح عبد المعطي أن الدولة اتجهت لاستيراد بعض المحاصيل الزراعية من الخارج، خاصة الزراعات التي تستهلك كميات كبيرة من مياه الري لتوفير 30 مليار متر مكعب من الموارد المائية في البلاد.

وأضاف وزير الري أن مصر تستهلك 110 مليارات متر مكعب من الموارد المائية، على الرغم من أن حصة مصر من مياه النيل 55 مليار متر مكعب، بينما يتم الحصول على نحو 20 مليار متر مكعب من إعادة تدوير المياه، ويتم الحصول على 5 مليارات متر مكعب من موارد منها مياه الأمطار ومياه جوفية تحلية مياه البحر.

وأشار إلى أن الدولة تعمل على عدة محاور للحفاظ على المياه، منها مجابهة التلوث ومعالجة مياه الصرف الصحي لإعادة استخدامها لأكثر من مرة بدلا من التخلص منها، لافتا إلى أن هناك دول غنية في المياه لا يزيد استهلاك الفرد فيها عن 100 لتر إلى 140 في اليوم بينما يصل استهلاك الفرد المصري بين 200 إلى 500 لتر في اليوم، رغم أن مصر دولة فقيرة مائيا في الوقت الحالي.

وتابع أن "التنمية في السواحل ستكون قائمة على تحلية مياه البحر"، لافتا إلى أن التعداد السكاني بمصر يزيد بمعدل 2 مليون نسمة في العام، ومن المتوقع أن يكون عدد سكان مصر 160 مليون بحلول عام 2050، وهذا يتطلب العمل بكل الجهود لتوفير موارد مائية للأجيال القادمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الصحة» توقف قرار «طمس» أسعار الأدوية القديمة