أخبار عاجلة
فان جال ينفي اعتزاله التدريب نهائيا -
ماذا قالت الصحف العالمية عن أبو تريكة؟ -
مرتضى منصور يهاجم "شيكابالا" -
بث مباشر.. مباراة الجابون وبوركينافاسو -
وديًا.. الزمالك يسحق جولدي بخماسية -
غياب حارس الجزائر عن مباراة تونس -
سامح شكري: أمن الخليج من أمن مصر -
تجديد حبس 6 متهمين بـ"خلية شقة الهرم" 45 يومًا -
1000 جنيه لإخلاء سبيل 3 متهمين بالتظاهر -
بايدن: روسيا ستُقرصن الانتخابات في أوروبا -

صور| المنتجات المصرية تتصدر مهرجان الشيخ زايد للحرف التراثية

حققت منتجات الأسر المنتجة المصرية نجاحا كبيرا بمهرجان الشيخ زايد للحرف التراثية والبيئية المقام بأبوظبي خلال الفترة من 28 نوفمبر ويتواصل حتى أول يناير لعام 2017، والذي تشارك فيه وزارة التضامن الاجتماعي للعام الثاني على التوالي.

وقالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن مشاركة الأسر المنتجة في المهرجان تأتي من منطلق سعي الوزارة لفتح أسواق خارجية للأسر المنتجة، حيث تدرك وزارة التضامن الاجتماعي جيدا أهمية العمل على تسويق تلك المنتجات خارجيا نظرا لجودتها وقيمتها العالية وجدارتها لذلك لكونها يدوية ومصنوعة من خامات بيئية طبيعية وتباع بأسعار تنافسية، مشيرة الى أن قيمة المبيعات قد تخطت 50 ألف درهم.

وأوضحت الوزيرة أن المعروضات تمثل منتجات الأسر بالمحافظات المصرية المختلفة وشملت السجاد الحرير والصوف والجوبلان والكليم الصوف والجلد والباستر والمرمر وزجاج بالرمل واكسسوار فضة وتابلوهات خشبية وصدف وعبايات حريمي وكروشيه وحلاوة المولد نظرا لتزامن بداية المعرض مع المولد النبوي الشريف.

يذكرأن المهرجان شارك فيه 17 دولة، إلى جانب مصر والإمارات، منها السودان والجزائر وروسيا والصين والهند والسعودية والكويت وقطر مما يعطي فرصة جيدة للتعرف والتسويق الثنائي.

من جانبها، أكدت أماني غنيم رئيس الإدارة المركزية للتنمية الإجتماعية أن مشاركة الوزارة في مهرجان الشيخ زايد للحرف التراثية والبيئية هذا العام تتميز بالتجديد والإبتكار في تصميمات المنتجات وألوانها ومواكبتها للأذواق والموضة العالمية مع الحفاظ على أصالتها.

وكان السفير المصري بالإمارات العربية المتحدة وائل جاد قد قام بزيارة الجناح المصري و تفقد منتجات الأسر المنتجة و تعرف على العارضين و أبدى إعجابه بمنتجاتهم هذا العام، مؤكدا أن هناك فرقا كبيرا في تصميماتها و طريقة عرضها مقارنة بالعام الماضي، كما أبدى السفير المصري إعجابه بالتغيير النوعي و الكمي و الجمالي لمنتجات الأسر بما يواكب المستجدات بالأسواق و يلبي حاجة العملاء و يضيف قيما جمالية و اقتصادية جديدة للمنتجات و يكسبها قدرة على التنافسية و الاستمرارية في الأسواق و يتيح لها المنافذ التسويقية الجديدة و يعظم دورها في التنمية الاقتصادية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا