أخبار عاجلة
المؤشر يتغزل بشيفو -
«أنفلونزا» تبعد فتاح.. وزكريا يضع بصمته -
بـ«سداسية» الأهلي يسلطن على العروبة -
رسمياً.. احتراف 9 لاعبين سعوديين في «الليغا» -
«طائرة» الاتحاد والهلال في «العربية» -
صوت المواطن لا يغيب -
مواساة الملك.. تأكيد لتلاحم «القيادة والشعب» -
وزير العمل: المبادرة تجسد إنسانية خادم الحرمين -
120 ألف زائر لمهرجان «شتاء الرياض» -
11.3 مليون ريال مبيعات مهرجان الزيتون -
فعاليات متنوعة بمهرجان «ربيع البكيرية» -
29 ألف زائر لمهرجان المأكولات بـالأحساء -

جمعيات الرفق بالحيوان تتهم «الزراعة» بالقتل الممنهج للكلاب الضالة

جمعيات الرفق بالحيوان تتهم «الزراعة» بالقتل الممنهج للكلاب الضالة
جمعيات الرفق بالحيوان تتهم «الزراعة» بالقتل الممنهج للكلاب الضالة

تقدم الاتحاد المصري لجمعيات الرفق بالحيوان، والجمعية المصري لأصدقاء الحيوان بمذكرة رسمية للدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الرزاعة واستصلاح الأراضي، تطالبه بوقف البرنامج الذي تنفذه مديرية الطب البيطري بمحافظة الجيزة بشأن قتل الحيوانات الضالة بمدينة 6 أكتوبر طبقا للبرنامج الزمني الموضوع بمعرفة الطب البيطري بالمحافظة، مشددة على أن هذه الحملات يستخدم فيها سم الاستراكنين الممنوع دوليا لخطورته على صحة الإنسان والحيوان.

وشددت المذكرة على ضرورة سرعة اتخاذ قرار وزاري لوقف حملات القتل التي تصر عليها الهيئة بمديريات الطب البيطري المختلفة مشددة على أن الاتحاد المصري لجمعيات الرفق بالحيوان لن يكل في مطالبة الوزارة ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوقف الحملات العشوائية التي تسيء من سمعتنا التي لا تهتم بها الخدمات البيطرية، واتى لا تقرها أعراف أو أديان سماوية وسوف يقوم الاتحاد باتخاذ خطوات قانونية أخرى في حالة عدم توقف هذا الأسلوب العقيم.

وطالبت المذكرة وزير الزراعة بسرعة إخطار الاتحاد بخطاب رسمي يفيد بوقف هذه الحملات وذلك لنشره على صفحات التواصل الاجتماعي لإثبات أن المسؤولين في مصر يصوبون القرارات الخاطئة مع إصدار تعليمات للهيئة العامة للخدمات البيطرية بسرعة التعاون مع جمعيات الرفق ورعاية الحيوان بشأن السيطرة على الحيوانات الضالة بطرق إنسانية رحيمة والتي لن تكلف الدولة أي مبالغ مالية.

وأضافت المذكرة أن بعض المواطنين قاموا بتحرير العديد من المحاضر وآخرهم المحضر رقم 5792 إداري أول أكتوبر المحرر من السيدة غدى فتحي مصطفى ضد الدكتور أشرف إسماعيل مدير مديرية الطب البيطري بالجيزة حيث إن سم الاستراكنين يعتبر من قبيل إهدار المال العام وهو معاقب علية طبقا لقانون العقوبات.

من جانبه قال أحمد الشربيني رئيس الاتحاد في تصريحات ل«المصري اليوم»، أن هذه التصرفات والإجراءات تستهدف الإساءة الشديدة والغير مطلوبة بل والمرفوضة تمامًا، والتي يسببها استخدام السم وقتل الحيوانات بهذه الطريقة البشعة امام المجتمع الدولي، مشيرًا إلى أن هذه السلبيات تضع مصر في صورة بلد همجى مما يسئ إلى سمعتنا مما ينعكس سلبيا، على السياحة والدخل القومي وتهدد السياحة في «مقتل».

ان العديد من الجمعيات داخل وخارج مصر قامت مؤخرا بوضع هذا الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي مما أثر سلبيا على صورة مصر وهو ما نرفضه جمعيات الرفق بالحيوان، رفضا تاما جملة وتفصيلا لأنها تستهدف الترويج للإنطباعات الجيدة عن مصر خاصة فيما يتعلق بمجال الرفق بالحيوان.

وأضاف الشربيني، إنه سبق للاتحاد المصري لجمعيات الرفق بالحيوان، وجمعياتة مخاطبة الهيئة العامة للخدمات البيطري لمساعدتها كمجتمع أهلي يهمة خدمة البيئة والمجتمع والإنسان في الحد من تكاثر الحيوانات الضالة والسيطرة على اعدداها بطرق رحيمة معترف بها دوليا تقرها الأديان السماوية ولكن رئيس الهيئة ومديري مديريات الطب البيطري بالمحافظات المختلفة يرفضون هذا التعاون للأسباب المختلفة يعلمونها جيدا وهي ليست محلا للحديث فيها حاليا.

وقال رئيس الجمعية المصرية لأصدقاء الحيوان:«لقد بح صوتنا في مخاطبة المسؤولين اتخاذ القرار للتعاون معهم دون جدوى مفضلين الإساءة وتشويه سمعة مصر ذات الحضارة الإنسانية التي ترجع إلى آلاف السنين والتي تغيب عن فكر من يتخذون القرار في الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رفع حالة الطوارئ في القطاع الصحي بشمال سيناء استعدادا لأعياد الميلاد