أخبار عاجلة
نينا دوبريف تقلد الرقصة الشهيرة لفيلم La la Land -
وزير الثقافة يطلق مبادرة "كتاب لكل طالب" -
أحمد شوقي يستعد لطرح كليب جديد بعنوان "قهوة" -
مقارنة شيرين بين عمرو وتامر "خلف خلاف" -
باسل خياط: بدأت تصوير مسلسل "30 يوم" -
سمير زاهر عن أزمة شريف إكرامي وناجي: بنأكل بعض" -

وزير التعليم يدشن مبادرة «باسم أديان السماء.. لا للعنف.. لا للدماء»

وزير التعليم يدشن مبادرة «باسم أديان السماء.. لا للعنف.. لا للدماء»
وزير التعليم يدشن مبادرة «باسم أديان السماء.. لا للعنف.. لا للدماء»

دشن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور الهلالي الشربيني، مبادرة البرنامج الإذاعي لطابور الصباح بعنوان (باسم أديان السماء.. لا للعنف.. لا للدماء)، بحضور وكيل الأزهر الشريف الدكتور عباس شومان والأنبا آرميا رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والأمين المساعد لبيت العائلة المصرية، بمدرسة زين العابدين الثانوية الفنية المشتركة للتعليم والتدريب المزدوج، التابعة لإدارة السيدة زينب التعليمية.

يأتي ذلك انطلاقًا من إيمان وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بدورها في تعزيز القيم والمبادئ الأخلاقية السامية التي نادت بها كل الأديان السماوية وترسيخ روح الولاء والانتماء للوطن ونبذ العنف والتطرف لدى أبنائنا الطلاب.

وأكد الهلالي- خلال كلمته السبت- أن المبادرة تستهدف التأكيد على أن كافة الأديان السماوية ترفض كافة أشكال العنف والتطرف وسفك الدماء وتؤكد على قيم العدل والتسامح ونبذ العنف وقبول الآخر والرفق والصدق والأمانة وعدم الغدر أو الخيانة وحب الوطن والاعتزاز به والحفاظ عليه وعلى كل نفس بشرية تنتمي إليه.

وأشار إلى أن من يخرج على هذه القيم لا يخرج على ما نادت به أديان السماء فحسب، ولكنه يخرج عن إنسانيته وفطرته السليمة، موجها بالتعاون على نشر معاني الرحمة والإنسانية وقبول الآخر ومحاربة كافة أشكال التعصب والالتفاف حول الوطن والعمل على إعلاء كلمته والحفاظ عليه ورعاية مصالحه، قائلًا «لا قيمة لنا بدون وطن».

وقال الهلالى: «إن الإرهاب أحمق الخطى أعمى البصر والبصيرة، لا يفرق بين أبناء الوطن أو مؤسساته نساءً كانوا أم رجالًا، كبارًا أم صغارًا، مسلمين أو مسيحيين، مسجدًا أو كنيسة، فيده طالت أرواحًا بريئة ونفوسًا حالمة من أحبائنا وذوينا فأدمت قلوبنا جميعًا وآلمت الوطن».
ووجه الشكر والتقدير للأزهر الشريف والكنيسة على جهودهما المخلصة من أجل دعم قيم المواطنة ونشر مبادئ الدين السمحة والعمل على رفعة وتقدم مصرنا الغالية.

من جهته، قال الدكتور عباس شومان «إننا جميعًا نعمل على وحدة الشعب المصري معًا الأزهر والكنيسة، وأن ما تمر به مصر من أحداث دامية تجعلنا نتوحد ضد المجرمين باسم الأديان، وإننا جئنا اليوم لنعلن للجميع أن الأديان السماوية لا علاقة لها بهذه الأعمال الإجرامية ولن تنال من وحدة المصريين، وجئنا أيضًا لنحذر الطلاب من هؤلاء المجرمين الذين يهددون مستقبلهم».

وفي سياق متصل، أكد الأنبا آرميا أن ما يجرى على أرض مصر من سفك للدماء ليس من طبيعة المصريين، مؤكدًا أنه لا دين يسمح بالقتل أو سفك الدماء، وكل الأديان لها قواسم مشتركة مثل التسامح والمغفرة والمحبة، ولا بد لنا من النظر إلى مستقبلنا، وتعزيز الانتماء إلى هذا الوطن من خلال المساهمة في بنائه.

يذكر أن المبادرة تم تدشينها بالتنسيق مع الأزهر الشريف، وتبدأ فعالياتها اليوم وتستمر لمدة أسبوع كامل بكافة المدارس الثانوية والمعاهد الأزهرية.

وعلى هامش المبادرة حرص الوزير على لقاء هيئة التدريس بالمدرسة للتأكيد على تفعيل هذه المبادرة وتوعية الطلاب بها، بالإضافة إلى التعرف على الواقع الميداني ومتابعة سير العملية التعليمية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا