أخبار عاجلة
اشارة: الشباب والسرعة -
26 نقطة تراجعا بسوق مسقط -
حجم الطلب وأثره على الإقتصاد العماني ( 1 من 2) -

الإثنين:انطلاق مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية

الإثنين:انطلاق مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية
الإثنين:انطلاق مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية

تنطلق غداً فعاليات المؤتمر الرابع الدروى للشباب بمحافظة الإسكندرية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى وبمشاركة ١٣٠٠ من شباب ٥ محافظات بالقاعة الكبرى بمكتبة الإسكندرية، ويستمر حتى 25 يوليو، بحضور عدد كبير من أعضاء الحكومة على رأسهم المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء.

وشهدت المحافظة بجميع أجهزتها التنفيذية والأمنية ومختلف الأحياء، جهودًا مكثفة استعدادًا لاستقبال الرئيس وضيوف المؤتمر الشباب، ومن المقرر أن يحضر المؤتمر 1300 شاب من محافظات إقليم غرب الدلتا «الإسكندرية ومطروح والبحيرة وكفر الشيخ وجامعات محافظات إقليم غرب الدلتا»، فضلا عن شباب قدموا طلبات حضور المؤتمر على الموقع الإلكترونى، وشباب الدفعة الثانية من البرنامج الرئاسى ممن ينتمون لمحافظات إقليم غرب الدلتا، وممثلى شباب جمعيات رجال الأعمال وأمناء الشباب فى الأحزاب السياسية، ومجموعة من الشباب العاملين فى الجمعيات الأهلية والعمل التطوعى، كما يشارك فى المؤتمر عدد من الوزراء، وكبار رجال الدولة، ورؤساء الأحزاب السياسية، ورؤساء النقابات المهنية، ورؤساء الجامعات، والمثقفين والصحفيين، والإعلاميين، وممثلى المجلس القومى للمرأة، والمجلس القومى لحقوق الإنسان.

وعلمت «المصرى اليوم» أن الرئيس سيفتتح طريق الساحل «إسكندرية/ مطروح»، الذى تم تطويره بمعرفة الهيئة الهندسية، وكذا بوابة الكارتة الجديدة عند منطقة الحمام، إذ تم إلغاء جميع الحفلات التى كان من المقرر تنظيمها فى قرى الساحل الشمالى.

كانت القاهرة، المحطة الأولى لانطلاق المؤتمر الدورى للشباب، فى شهر ديسمبر الماضى، وجاء المؤتمر لاستعراض ومراجعة ما تم تنفيذه من التوصيات الصادرة عن المؤتمر الوطنى الأول للشباب الذى عقد فى شرم الشيخ آخر شهر أكتوبر الماضى.

وشهد المؤتمر مشاركة ما يقرب ألف شاب وفتاة، كما شهد لأول مرة مناقشة مقترحات الشباب الذين تواصلوا من خلال الموقع الإلكترونى الذى تم إطلاقه تزامنا مع المؤتمر الوطنى الأول للشباب، حيث تفاعل المئات من الشباب مع الموقع الإلكترونى وقدموا مقترحات جريئة فيما يتعلق بمختلف القضايا والملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأكد المكتب الإعلامى لرئيس الجمهورية، وقتها، أن أغلب المقترحات المقدمة عبر الموقع الإلكترونى، جاءت من شباب مصريين عاديين من جميع أنحاء الجمهورية، لا ينتمون إلى أى أحزاب سياسية أو ائتلافات، وضم 60% من الشباب الجدد، و30% من الشباب الذين حضروا مؤتمر شرم الشيخ، منهم عدد من شباب الجامعات، ومجموعة من الدفعة الثانية من البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، فضلا عن عدد من المتطوعين من وزارة الشباب والرياضة، وشباب عاديين من مختلف مراكز الشباب والرياضة بمحافظات الجمهورية، وشباب الأحزاب السياسية، وذلك حتى يتم التفاعل بشكل أفضل لإثراء المناقشات والخروج بالنتائج المرجوة من الحوار مع مجموعات متنوعة ومختلفة من الشباب.

وشارك فى المؤتمر عدد من الوزراء ونخبة من رؤساء الأحزاب السياسية ورجال الدين والمثقفين والكتاب وأعضاء البرلمان والصحفيين والإعلاميين.

أما المحطة الثالثة فكانت فى محافظة أسوان التى استضافت فعاليات المؤتمر الدورى الثانى فى شهر يناير الماضى، وكان مخصصا لصعيد مصر فى ضوء اهتمام الدولة والرئيس بدعم الصعيد على كل المستويات، باعتباره ثروة مصر الدائمة والمستقبلية.

وناقش المؤتمر التحديات التى تواجه الصعيد، وآليات تمكين الشباب سياسيا واجتماعيا، إضافة إلى تنمية الصعيد فى المجالات المختلفة اقتصاديا وسياحيا وصناعيا.

وشهد المؤتمر مشاركة 1300 شاب من شباب محافظات الصعيد فقط، كما شهد 8 جلسات عامة، بحضور عدد كبير من الوزراء ورؤساء الأحزاب السياسية ونواب الصعيد بمجلس النواب ورؤساء جامعات ومحافظى الصعيد، وناقش عددا كبيرا من القضايا، إضافة إلى عدد من المبادرات الخاصة بالصحة والتعليم وتنمية السياحة، سيتم إطلاقها فى الصعيد، فضلا عن مناقشة انتخابات المحليات، ودور المحليات فى الصعيد، والتمكين السياسى.

ووصل قطار المؤتمر الوطنى الدورى للشباب فى محطته الثالثة لمحافظة الإسماعيلية، وشهد المؤتمر الذى أقيم فى إبريل الماضى مشاركة 1200 شاب وفتاة من مختلف الفئات العمرية يمثلون إقليم القناة والمحافظات الأخرى، وشارك بالمؤتمر شباب محافظات السويس وبورسعيد والإسماعيلية وشباب من محافظتى شمال وجنوب سيناء وبعض شباب المحافظات الأخرى، بالإضافة إلى 100 شاب ممثلين لوزارة التعليم العالى و100 شاب ممثلين لوزارة الشباب والرياضة، وشباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، وعدد من شباب الأحزاب السياسية، كما تم اختيار 60 شابا وفتاة ممن قدموا طلب حضور المؤتمر من خلال الموقع الرسمى للمؤتمر، وذلك بحضور عدد من الوزراء ونواب البرلمان وبعض رؤساء الأحزاب ورؤساء النقابات المهنية وعدد من الشخصيات العامة.

وناقش المؤتمر من خلال الجلسات المختلفة عددًا من الموضوعات التى تهم المواطن المصرى، ومنها كيفية مواجهة ارتفاع أسعار السلع والمسؤولية المشتركة بين الدولة والمجتمع والمواطن، وجهود الدولة لرعاية المواطن صحيا واجتماعيا وآفاق التنمية المستدامة فى قطاعى البترول والكهرباء، بالإضافة إلى نموذج محاكاة الدولة المصرية والذى قام بعض شباب البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة من خلاله بمناقشة بعض التحديات التى تواجه الدولة المصرية والفرص المتاحة أمامها من خلال طرح بعض الخطط والحلول لمواجهة هذه التحديات، ومناقشتها مع المسؤولين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استئناف حركة قطارات الصعيد بعد توقفها ساعة ونصف لتعطل جرار بسوهاج