أخبار عاجلة
السيسي يصدر قرارا جمهوريا جديدا -
مجلس الدولة ينظر دعوى حل البرلمان -
الدولار يسجل هذا الرقم بالبنوك اليوم -

شباب البرلمان تناقش نقل مقر الاتحاد الأفريقي لكرة السلة لكوت ديفوار

شباب البرلمان تناقش نقل مقر الاتحاد الأفريقي لكرة السلة لكوت ديفوار
شباب البرلمان تناقش نقل مقر الاتحاد الأفريقي لكرة السلة لكوت ديفوار
عقدت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، اجتماعًا، اليوم الإثنين، لمناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب فرج عامر، ومحمد فؤاد، ورضا البلتاجي، المقدمة إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب، بشأن قرار الاتحاد الدولي لكرة السلة ( الفيبا )، بنقل مقر الاتحاد الأفريقي لكرة السلة من القاهرة لكوت ديفوار، وذلك لعدم توفير الحكومة، لقطعة أرض بمساحة 2500 متر لإقامة مقر جديد بدلًا من المقر الحالي المتمثل في إحدى الشقق الواقعة بمنطقة وسط البلد، وما ينجم عن هذا القرار من خسارة اقتصادية ومادية وسياحية تتكبدها مصر.

وتساءل النائب فتحى ندا، هل هناك نتيجة يمكن الوصول إليها لو اتخذت اللجنة والحكومة خطوات جادة على المستوى القومى لسحب البساط مرة أخرى تجاه مصر، أم أن الأمر قد انتهى؟

وقال رئيس اتحاد كرة السلة المصري، إن آخر مرة طلب فيها الاتحاد أرض لإقامة مقر بالقاهرة كانت عام 2013 وكان الطلب بصورة ودية، وحضر الوزير ووعد بتخصيص ألف متر للاتحاد، ولكن كوت ديفوار خصصت لهم 4 آلاف متر.

وطالب النائب فرج عامر، رئيس اللجنة، بمذكرة تفصيلية حول رؤية الاتحاد بشأن هذا الموضوع، للوصول إلى حل وإنقاذ الوضع والحفاظ على قوة مصر الناعمة بأفريقيا.

وقال النائب رضا البلتاجي، إن المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب، يتحمل مسئولية نقل اتحاد كرة السلة الأفريقي من القاهرة إلى دولة ساحل العاج.

وأضاف "البلتاجي" في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن ردود وزارة الشباب غير مقنعة ومتناقضة، كما أن هناك تقصيرا من الجانب المصري للتفريط في حق مصر بالنسبة لهذا الاتحاد العام، وانتقد تصريحات وزارة الشباب بالادعاء بأن ما تم نقله مجرد مكتب وليس مقر.

وقال إن الاتحاد المصري لكرة السلة ووزارة الشباب تتحمل تلك الخسارة ويجب محاسبتهم، مشيرا إلى أن أعضاء لجنة الشباب فوجئوا بأن نقل المقر بدأ منذ عام 2002.

وناقشت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب فرج عامر، رئيس اللجنة، بشأن واقعة تعاطي بعض لاعبي منتخب الناشئين لرفع الأثقال للمنشطات، والموجه لوزير الشباب والرياضة، ورئيس المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات ( نادو )، ورئيس اللجنة الأوليمبية المصرية بشأن واقعة تعاطي 7 من لاعبي ولاعبات منتخب الناشئين لرفع الأثقال للمنشطات خلال مشاركتهم في منافسات البطولة الأفريقية.

وقال عامر، أن ذلك تسبب في إيقاف اللاعبين لمدة 3 سنوات وتغريم الاتحاد 250 ألف دولار من قبل الاتحاد الدولي.

ورد محمود محجوب، رئيس الاتحاد المصري لرفع الأثقال، قائلًا: الأجهزة الفنية الحالية جميعها أبطال دوليين ولديهم خبرة طويلة في المجال.

وأضاف أنه طوال السنوات الـ4 الماضية لم تظهر إلا عينة إيجابية واحدة فقط، وتم التعامل معها، وتم إيقاف اللاعبين المذكورين مؤقتا لحين انتهاء التحقيقات للاستماع إلى اللاعبين، متوقعًا أن تكون هذه التصرفات فردية، لأن الجهاز الفني مستمر منذ 4 سنوات ولم تحدث مثل هذه الحالات من قبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إخلاء سبيل مبارك و عفو السيسي.. أبرز العناوين
التالى سحر نصر: الحكومة تتعاون مع الجهات المعنية بقانون الاستثمار