أخبار عاجلة
ديربي جدة «ولّع» -
الأهلي يتربص بصدارة أحد -
سوبر هاتريك لـ«MBS» في الليغا -
سييرا يفاضل بين 3 لاختيار بديل المولد -
«ملبورن»: مارك ليس للبيع -
الأهلي يهدي أحد «بصاص» -
النصر ينهي متأخرات رواتب اللاعبين لشهر أغسطس -
الحارس الجزائري موبلحي يلتحق بتدريبات الاتفاق -
الطائف: إصابة عامل في حريق ورشة بالحوية -
مداهمة منزل يستخدم للذبح العشوائي بـ«جبل النور» -
مستقبل واعد ينتظر «عروس الجبال» -
أمير الرياض يشدد على محاربة ظاهرة هدر النعم -

«الشريف»: الرئيس والحكومة حريصان على تنمية الصعيد

«الشريف»: الرئيس والحكومة حريصان على تنمية الصعيد
«الشريف»: الرئيس والحكومة حريصان على تنمية الصعيد

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، اجتماعًا، السبت، مع الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج بحضور فريق عمل برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وفريق وحدة تطوير الإدارة المحلية.

وبحسب بيان، ناقش الاجتماع الخطة التحضيرية للمؤتمر الأول للتنمية المحلية بمحافظة سوهاج والذي سيتم عقده نهاية يناير الجاري، في إطار خطة الإسراع بتنمية صعيد مصر.

وأكد الدكتور هشام الشريف، على اهتمام الرئيس السيسي والحكومة المصرية لتحقيق وإحداث تنمية اقتصادية واجتماعية حقيقية على أرض محافظات الصعيد.

وأشار الشريف إلى أن برنامج تنمية صعيد مصر هو جزء من خطة الحكومة للإسراع بالتنمية في الصعيد والذي يوليه الرئيس السيسي أهمية كبرى في المرحلة الحالية لدعم الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين في جميع محافظات الصعيد وتوفير الخدمات الأساسية وخلق فرص عمل مستدامة.

وأكد وزير التنمية المحلية على جدية الحكومة لإحداث نهضة اقتصادية في جميع المجالات والقطاعات بمحافظات الصعيد اعتمادًا على الميزة النسبية والتنافسية في كل محافظة وتحويل المحافظات من مستهلكة ومستوردة إلى منتجة ومصدرة ومن طاردة للسكان إلى جاذبة.

وبحث الاجتماع الخطة التنفيذية للمرحلة الأولى من برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر والممول بقرض من البنك الدولي وخطوط العمل التنفيذية للمشروعات والتي يجرى حاليًا اعداد دراسات الجدوي لها تمهيدًا لطرحها بداية فبراير المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خبيرة أبراج تتوقع إلغاء كأس العالم.. وتحذر محمد صلاح (فيديو)
التالى «الزراعة» عن اكتشاف بؤر جديدة لأنفلونزا الطيور: لن نكرر ما حدث في 2006