أخبار عاجلة
ماذا بعد سقوط حلب؟ -
عرض صيني يغري نجم ريال مدريد -
السيسي يدعم هاشتاج "khattab4unesco" -

أستاذ قلب: الرجفان الأذيني يصيب 1.8% من الجنسيات العربية

أستاذ قلب: الرجفان الأذيني يصيب 1.8% من الجنسيات العربية
أستاذ قلب: الرجفان الأذيني يصيب 1.8% من الجنسيات العربية
أكّد الدكتور ياسر البغدادي، استاذ أمراض القلب بطب جامعة القاهرة، أن التغيّر السريع في نمط الحياة في الشرق الأوسط هو السبب الرئيسي وراء التصاعد الخطير في مستويات انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية في المنطقة، مشيرا إلى أن الأعباء الثقيلة لأمراض القلب والأوعية الدموية وهو مايطلق عليه الرجفان الاذيني مرتبطة بشكل مباشر بالانتشار الواسع لعوامل الخطر المعروفة مثل ارتفاع ضغط الدم والتدخين وارتفاع مستويات الكوليسترول ومرض السكري والسمنة ونمط الحياة الخامل.

ونوّه "البغدادي" في تصريحات صحفية إلى أن عوامل الخطر هذه تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية الفتاكة، متسببةً بخسائر كبيرة بين الأفراد العرب بسنٍ مبكرة ، معتبرة الرجفان الأذيني ذو تأثير كبير على الصحة العامة وذلك لكونه يتسبب بشكل خاص في تزايد خطر السكتة الدماغية والدخول إلى المستشفى.

وأضاف أن التركيز في رعاية المريض في وقتنا الحالي انتقل من معالجة أعراض المرض فقط إلى الحد من عوامل الخطورة وتوجيه التغيير في نمط حياة المريض، ويجب على قطاعي الأدوية والتقنية الطبية أن يتطورا لمواجهة التحديات التي يفرضها هذا الواقع الجديد، حيث أن مرض الرجفان الأذيني عادةً هو مشكلة صحية مزمنة، لكنه الآن أصبح حالة صحية قابلة للشفاء وبنتائج جيدة".

تجدر الاشارة الي ان ويُعرف عن مرض الرجفان الأذيني على أنه عدم انتظام النبضات في الحجرات العلوية للقلب (الأذينان)، حيث يتسبب الرجفان الأذيني بعدم كفاءة وظيفة الضخ لدى القلب، ويؤدي عادةً إلى مشاكل أخرى في وتيرة نبضات القلب بالإضافة إلى تعب مزمن وصعوبة بالتنفس وقصور قلبي.

وأشار الي ان هناك دراسة حديثة أكدت أن حالات الإصابة بمرض الرجفان الأذيني بين الجنسيات العربية وآسيا الجنوبية تقدّر بنسبة 1.8%، حيث يتسبب الرجفان الأذيني بتجمع الدم في الحجرات العلوية للقلب (الأذينان) ويشكل خثرة دموية، ويمكن لهذه الخثرة الدموية أن تتحرك من القلب وتنتقل إلى الدماغ، مما يعيق تدفق الدم إلى الدماغ ويتسبب في السكتة الدماغية.

وتابع: "يمكن للخثرة الدموية أن تتسبب في إعاقة وصول الدم إلى أعضاء أخرى من الجسم أيضًا، وتحدث حالات الرجفان الأذيني عادةً بالتزامن مع عوامل الخطر، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض القلبي الصمامي والسكري ومرض الكلى المزمن والسمنة وخسارة الوزن وداء الانسداد الرئوي المزمن وانقطاع النفس أثناء النوم وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"