أخبار عاجلة
لبنان.. خلافات متصاعدة بين عون وبري -
السيسي: يستحيل إسقاط مصر مرة أخرى -
الجيش السوري يكشف عن صاروخ موجه فائق الدقة -
موقف إنساني يبكي هيغواين -
الزمالك يتدرب عصر الجمعة استعدادًا للمصري -

«محرز» تتفقد أعمال إنشاء الحزام الآمن لبحيرة قارون في الفيوم (صور)

قامت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، بعدد من الجولات والزيارات الميدانية لمتابعة الأعمال التي تتم بمختلف المجالات وتنفيذ ما تقوم به من توجيهات.

وزارت «محرز» محافظة الفيوم، الأربعاء، لمتابعة أوضاع الثرة السمكية في المحافظة والتحديات التي تواجهها.

وقالت «محرز»، في تصريحات صحفية، الخميس، إنها بدات جولتها بزيارة محطة تحضين أبوشنب التابعة للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية (إحدى هيئات وزارة الزراعة) والتي تبلغ مساحتها 32 فدان، وذلك لمتابعة أعمال التطوير التي تتم بالمحطة والمتمثلة في إنشاء الأحواض وإعادة تأهيل الموقع وتشغيله بعد توقف دام سنوات عديدة، لتوفير إصبعيات لتنمية بحيرة قارون ووادي الريان واستزراع بعض الأحواض لإنتاج أسماك تُباع للمواطنين.

أاضافت نائب وزير الزراعة انها قامت بجولة داخل محطة التحضين للوقوف على ما تم من أعمال من إنشاء الجسور، موضحة أنه تقرر تكليف الهيئة بإنشاء مفرخ سمكي لإمداد محطة التحضين بالزريعة اللازمة لإنتاج الإصبعيات لتنمية البحيرة بدلاً من نقلها من مكان آخر خارج المحافظة.

كما التقت بعدد من الصيادين والأهالي للاستماع إلى المشاكل التي تواجههم بالبحيرة ونقلت لهم اهتمام رئيس الجمهورية بالبحيرات المصرية وتكليفاته للحكومة بالقيام بأعمال التطوير للبحيرات بما فيها بحيرة قارون.

من جانبهم أكد الصيادون أن ما تقوم به وزارة الزراعة من إجراءات من تنمية البحيرة بزريعة الجمبري وإقامة الحزام الآمن للحد من التلوث هو ما تحتاجه البحيرة في الوقت الحالي، مطالبين بضرورة استكمال أعمال التنمية من خلال قيام الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بإلقاء الزريعة داخل المسطح المائي لزيادة المخزون السمكي بها وعودة البحيرة إلى ما كانت عليه حيث أنها المصدر الوحيد لهم ولأولادهم.

وتفقدت «محرز» يرافقها عدد من قيادات الهيئة وخبراء في الاستزراع السمكي وبحوث صحة الحيوان والقائمين على تنفيذ المشروع من المهندسين والفنيين، مشروع التكريك للحد من التلوث والذي يقوم بتنفيذه الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية.

وأوضحت انه تمت متابعة المعدات التي تعمل بتنفيذ الحزام الآمن وهي عدد 2 حفار برمائي والذي يقوم بإنشاء الجسور لحوض الترسيب للكراكات عدد 1 كراكة للوصول إلى عمق 3 متر وعدد 3 كراكة Watermaster لعمل عمق 1.5 متر.

وطالبت فريق العمل بالقيام بجهد أكبر وعمل اسرع لسرعة الانتهء من الحزام الآمن في أسرع وقت.

واختتمت نائب وزير الزراعة الزراعة جولتها بلقاء الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، وتم عقد اجتماع حضره عدد من قيادات الثروة السمكية والطب البيطري ناقشا خلاله ما قامت به الثروة السمكية من أعمال داخل محطة تحضين أبوشنب وما تقوم به من أعمال لتنفيذ الحزام الآمن لبحيرة قارون فيما أشاد االمحافظ بدور وزارة الزراعة في مجال الثروة السمكية أو الطب البيطري من خلال حملات التحصين والترقيم.

وشدد محافظ الفيوم على أنه يتفق معها بضرورة إنشاء مفرخ سمكي داخل محطة تحضين أبوشنب لتنمية بحيرة قارون ووادي الريان.
من جانبها أشادت محرز بمجهودات المحافظة فيما تقوم به من أعمال تطوير بكورنيش شكشوكة بداية لتنمية سياحية ونقلت فرحة المواطنين ومطالبهم أثناء مرورها على الكورنيش وتفقد الأعمال به.

وطالب سامي بوضع جدول زمني محدد للانتهاء من كافة الأعمال الجارية لطمأنة المواطنين والصيادين.

واتفقا على أن يكون أول إنتاج من محطة تحضين أبوشنب سوف يُباع للمواطنين بمنافذ المحافظة باسعار مخفضة.
كما أكدت محرز على أنه سوف يتم البدء في الإعداد وتجهيز الموقع لإنشاء مفرخ سمكي بمحطة تحضين أبوشنب وإحضار الأمهات وإنتاج زريعة لتنمية البحيرة بها خلال شهر مارس المقبل.

وأوضحت أنه يتم حالياً عمل تجربة بمحطة تحضين أبوشنب خاصة بزراعة نبات الأزولا والذي يستخدم كعلف للأسماك حيث سيوفر هذا النبات تكلفة تقدر بـ 25% مما يقلل من تكلفة كيلو الأسماك بالسوق المحلي للمواطن المصري.

وطلب المحافظ من نائب الوزير إرسال فريق بحثي من معهد بحوث الصحة الحيوانية للقيام بأخذ عينات من الأسماك ومتابعة ما تقوم به الوزارة من أعمال للحد من التلوث.
وعلى هامش الاجتماع تطرقا إلى المجزر النصف آلي المزمع إنشاؤه بالمحافظة حيث أكدت محرز بضرورة تواجد صندوق الذبح وكذا التخلص من المخلفات فهما عنصران رئيسيان عند لإنشاء المجزر.

وصرح محافظ الفيوم بأنه إضافة إلى قرض البتلو الذي قامت به وزارة الزراعة ضمن مشروع إحياء البتلو فقد قامت المحافظة بمنح شباب الخريجين قرض إضافي قدره عشرة آلاف جنيهاً بدون فائدة عبارة عن (خمسة آلاف نقدي، خمسة آلاف لشراء أعلاف) مساهمة من المحافظة في إنجاح المشروع الذي ترعاه وزارة الزراعة.
أكدا محرز ومحافظ الفيوم على ضرورة تطبيق كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح حملة التحصين القادمة التي ستبدأ 11 نوفمبر المقبل ومنها تواجد الأمن لمساندة فرق التحصين بالأكمنة والأسواق حتى يتمكن الأطباء من القيام بدورهم.

وتوجه االمحافظ بالشكر والتقدير لما تقوم به نائب الوزير من تواصل مع المحافظة ومتابعة المشروعات وأعمال تلنمية والتطوير وحملات التحصين.

جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم
جولة نائب وزير الزراعة منى محرز في الفيوم

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رفع حالة الطوارئ في القطاع الصحي بشمال سيناء استعدادا لأعياد الميلاد