محافظ الدقهلية يُحيل العاملين بـ«وحدة طناح» للتحقيق بعد دفن الشيخ الطنطاوي بمنزله

محافظ الدقهلية يُحيل العاملين بـ«وحدة طناح» للتحقيق بعد دفن الشيخ الطنطاوي بمنزله
محافظ الدقهلية يُحيل العاملين بـ«وحدة طناح» للتحقيق بعد دفن الشيخ الطنطاوي بمنزله

قرر الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، الخميس، إحالة جميع العاملين بالوحدة المحلية بـ«طناح» إلى التحقيق، في واقعة دفن الشيخ محمد عبدالوهاب الطنطاوي بمنزله بقرية النسيمية التابعة للوحدة.

وقال «الشعراوي»، في تصريح لـ«المصري اليوم»: «دفن الشيخ الطنطاوي بمنزله مخالفة صريحة للقانون، ولا يملك أحد الموافقة على ذلك، وتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد أسرة الشيخ لإنشاء مقبرة مخالفة ودفن جثة بداخلها بالمخالفة للقانون، وجارٍ العرض على النيابة لإعمال شؤونها».

وذكر محمد الساعاتي، أحد أصدقاء الشيخ محمد عبدالوهاب الطنطاوي: «الشيخ أشار إلى المكان الذي تم دفنه فيه قبل وفاته»، مضيفًا: «تم تأجيل جنازة الشيخ يومًا كاملاً لحين الانتهاء من بناء القبر».

وأشار: «واقعة دفن الشيخ الطنطاوي في فيلا خاصة به ليست الأولى من نوعها، حيث سبق أن تم دفن الشيخ الشحات محمد أنور في بيته في قرية كفر الوزير بمركز ميت غمر، ومن قبلهما تم دفن الشيخ مصطفى إسماعيل في بيته».

وشيع الآلاف من أهالى قرية النسيمية التابعة لمركز المنصورة، الخميس، جثمان الشيخ محمد عبدالوهاب الطنطاوى، القارئ بالإذاعة والتليفزيون، الذي تُوفي عن عمر يناهز 70 عامًا.

وخرجت الجنازة من مسجد الرواضنة بقرية النسيمية، وردد المشيعون هتافات «لا إله إلا الله»، وأطلق عدد من السيدات الزغاريد أثناء مرور الجنازة بشوارع القرية، وتوجهت الجنازة إلى منزل الشيخ، وهو عبارة عن فيلا مُقامة على بُعد 5 كيلو من القرية، وتم دفنه في قبر خاص قام أبناؤه بإنشائه خصيصًا لدفن الجثمان.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السيسي يهنئ الملك سلمان بعيد الأضحى في اتصال هاتفي