أخبار عاجلة
قصة أغنية| "جبار".. اتعملت "تخليص حق" -

طرح 28 قطعة أرض مبانٍ للإصلاح الزراعي في مزاد علني بـ«القاهرة والجيزة»

طرح 28 قطعة أرض مبانٍ للإصلاح الزراعي في مزاد علني بـ«القاهرة والجيزة»
طرح 28 قطعة أرض مبانٍ للإصلاح الزراعي في مزاد علني بـ«القاهرة والجيزة»

بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، اليوم الأحد، طرح 28 قطعة من أراضى مباني، بمساحات مختلفة في محافظتى القاهرة والجيزة، للبيع في مزاد علني تنظمه الهيئة العامة للخدمات الحكومية، لصالح الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، بمقر الهيئة العامة للإصلاح الزراعى، لاسترداد مستحقات الدولة، وسط إقبال كبير من المزايدين.

ويشمل المزاد بيع 12 قطعة من أراضي المبانى بمدينة قباء، بمنطقة جسر السويس، التابعة لحى السلام بمحافظة القاهرة، وتتراوح مساحات القطع ما بين 226 م2، و280 م2، فضلاً عن بيع قطعة واحدة بحوض الكوم الأخضر رقم 2، بمنطقة الهرم في محافظة الجيزة، تبلغ مساحتها حوالى 918م 2.

كما يشمل المزاد بيع 8 قطع أيضاً بمنطقة الكوم الأخضر، حوض الثمانين، نمرة 4 بمنطقة الهرم في محافظة الجيزة، وتبلغ مساحة القطعة الواحدة حوالى 862 م2، فضلاً عن بيع 6 قطع بحوض الغيط القبلى نمرة 3، بالهرم، وتتراوح مساحات القطع المطروحة ما بين 252 م2، و730 م2، وتم تحديد قيمة مبلغ التأمين للراغبين في شراء هذه القطع بـ20 ألف جنيه.‏

وسيتم أيضًا طرح قطعة أرض فضاء بشارع الملك فيصل الرئيسى، بمنطقة الطالبية البحرية في محافظة الجيزة، تبلغ مساحتها حوالى 6 أفدنة، و7 قراريط، و8 أسهم، أي بما يعادل حوالى 26 ألفًا و483م 2، للبيع في المزاد، وتحددت قيمة مبلغ التأمين للراغبين في شراء القطعة وقدره 500 ألف جنيه.

كان مجلس إدارة الهيئة العامة للإصلاح الزراعى في جلسته الأخيرة، برئاسة الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، وافق على الإعلان للمزادات العلنية لبيع وتأجير الأراضى الزراعية وأراضى المباني ملك الهيئة العامة للإصلاح الزراعي بجميع المحافظات، شريطة ألا تكون هناك منازعات قضائية بين الهيئة والغير، بالتنسيق مع هيئة الخدمات الحكومية، ولجنة استرداد أراضى الدولة المنهوبة، لافتاً إلى أنه سيتم طرح قطع ومساحات أخرى في باقى المحافظات الفترة المقبلة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الصحة يبحث إنتاج سيارات الإسعاف محليًا
التالى خلافات فى «تشريعية النواب» حول الهيئة الوطنية للانتخابات