أخبار عاجلة
توزيع وجبات جاهزة على مريدي ومحبي الحسين‎ -

مصادر لـ "صدى البلد": لا علاقة بين الطائرة الليبية الممنوعة من دخول مصر والطائرة المختطفة

مصادر لـ "صدى البلد": لا علاقة بين الطائرة الليبية الممنوعة من دخول مصر والطائرة المختطفة
مصادر لـ "صدى البلد": لا علاقة بين الطائرة الليبية الممنوعة من دخول مصر والطائرة المختطفة

أكدت مصادر لموقع "صدى البلد" أنه لا علاقة بين الطائرة الليبية المختطفة صباح اليوم والتي توجهت إلى مالطا ، بالطائرة الليبية الأخرى التي منعتها مصر من دخول الأجواء.

وأكدت المصادر أن مصر منعت بالفعل طائرة ليبية من دخول الأجواء بسبب أنها أقلعت من مطار ليبي غير معتمد لدى مصر ، ولكن مصر سمحت لها مجددا بالهبوط في مطار برج العرب بعد حصولها على التصاريح اللازمة، مشيرا إلى أنه لا علاقة نهائيا بهذه الطائرة ، بالطائرة المختطفة صباح اليوم.

صرح المهندس محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، بأنه تم منع طائرة ليبية تابعة للخطوط الجوية الأفريقية من طراز إيرباص 320 رقم LAA210 والقادمة من مطار معيتيقةً بطرابلس من دخول الأجواء المصرية والهبوط بمطار برج العرب.
جاء ذلك فى بيان إعلامى أصدرته وزارة الطيران المدنى مساء اليوم الجمعة بعد 5 ساعات من الواقعة، كما تضمن البيان بيانات متضاربة حول شركة الطيران المالكة للطائرة وقال " محروس" : إن المطارات الليبية المسموح باستقبال رحلات جوية منها إلى مطار برج العرب هى مطاري الأبرق وطبرق، وذلك طبقًا للاتفاق المبرم بين الجانب الليبى وسلطة الطيران المدنى المصرى، لذلك رفضت السلطات المصرية دخولها المجال الجوى المصرى، حيث أن مطار إقلاعها هو مطار معتيقة غير المبرم فى الاتفاقية.

يذكر أن بيان وزارة الطيران المدنى أخطأ فى تحديد شركة الطيران التابعة لها الطائرة الممنوعة حيث ذكر بأنها تابعة للخطوط الأفريقية ولكنها تابعة للخطوط الليبية، رغم أن رقم الرحلة الموجود فى البيان يؤكد أنها للخطوط الليبية وهو رمز إلـ إيه إيه 210 كما لم يذكر البيان أنه تم السماح للطائرة بدخول الأجواء بعد هبوطها بمطار الأبرق وإقلاعها منه مرة أخرى بعد إتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على تصريح الرحلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا