أخبار عاجلة
هجوم على BBC بسبب "محاولة اغتيال ترامب" -
كيف سيبدو الشرق الأوسط في عهد ترامب -
في 8 نقاط.. أبرز ما جاء في خطاب ترامب الأول -
فيديو| مسيرة المليون امرأة تبدأ ضد ترامب -

سكرتير محافظة الأقصر لـ"اليوم السابع": صناعة الدواجن حيوية وتحتاج لحماية

سكرتير محافظة الأقصر لـ"اليوم السابع": صناعة الدواجن حيوية وتحتاج لحماية
سكرتير محافظة الأقصر لـ"اليوم السابع": صناعة الدواجن حيوية وتحتاج لحماية

الأقصر- أحمد مرعى

45 يوماً قضاها اللواء حاتم زين العابدين حافظ البيه السكرتير الجديد لمحافظة الأقصر، والذي تم تعيينه عقب مسابقة وزارة التنمية المحلية للمواقع القيادية بالمحافظات، وجاء خلفاً للواء عادل مهران السكرتير السابق لبلوغه سن المعاش القانوني، وهو إبن مدينة الإسكندرية، والذي كان أصغر ضابط تخرج من الكلية الحربية بسن 20 سنة فقط، ويؤكد أنه تقدم لتلك المسابقة قبيل غلق الباب رسمياً بساعة واحدة فقط، وشاءت الظروف أن ينجح في إختبارات الوزارة ويتم تعيينه رسمياً من مجلس الوزراء سكرتيراً عاماً لمحافظة الأقصر.

 

والتقي "اليوم السابع" بأول سكرتير عام للمحافظة بالتعيين رسمياً بمسابقة وزارة التنمية المحلية، والذي أكد أن والده رحمه الله  قد طلب منه التقدم لتلك المسابقة بعد خروجه علي المعاش من الخدمة بالقوات المسلحة، وظل متردداً فى التقدم لتلك المسابقة حتي الساعة الأخيرة قبل غلق الباب، وها هوا يتلقد منصب سكرتير محافظة الأقصر ويقوم بآداء عمله رسمياً منذ تعيينه رسمياً عقب موافقة الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية في 13 نوفمبر الماضي.

 

وأكد اللواء حاتم زين العابدين البيه، أنه متابع جيد لكل ما ينشر بوسائل الإعلام عن كافة مشكلات وأزمات الأهالي بالمحافظة، مشدداً علي أنه كان أول تحرك فعلي له علي أرض الواقع لتقصي ومتابعة مشكلة بعينها، كانت الإستجابة لما نشر بجريدة "اليوم السابع" عن منطقة "الكلية الحربية" بجبل كيمان المطاعنة بمدينة إسنا، مؤكداً علي أن القضية التي أثيرت علي صفحات الجريدة لمسته فقرر الخروج باول جولة ميدانية وتوجه إلي منطقة كيمان المطاعنة التي تضم مناطق "توماس 1 وتوماس 2 وتوماس 3 وتوماس 4"، وذلك لبحث مشكلة الأهالي علي الأرض، وأبلغ رئيس مدينة إسنا محمد سيد سليمان بتوجهه إلي تلك المنطقة، والذي قال له أنه لايعلم موقعها بالتحديد، فهنا كان أولي التحديات أمامه بأن غالبية المسئولين يغفلون دورهم بمتابعة كل روح مسئولة منهم يومياً والوصول إلي كل قرية ومنزل وشبر بمدينتهم.

 

ويقول سكرتير عام الأقصر الجديد، أنه قام بجولة داخل كافة أرجاء المنطقة علي قدميه لمشاهدة الوضع بعينيه لمعاينه طبيعة حياة ومعيشة المواطنين ومشكلاتهم بصورة واقعية وليس من خلال تقارير رؤساء المدن والقري، وعندما شاهد القرية أمر علي الفور برفع كفاءة المنازل المتواجدة داخلها، وكذلك تركيب كشافات لكافة اعمدة الإنارة التي لا تعمل بالقرية للحفاظ علي أرواح المواطنين من هجمات الذئاب، والإتفاق مع قيادات الأمن لتسليمهم خرطوش لمواجهة تلك الذئاب، وكذلك المضي قدماً في تمهيد الطرق التي دخلت عليها الأراضي الزراعية للأهالي، ولوحظ عدد من التعديات وبناء بالطوب الأبيض المخالف، فقرر إرسال وفد من المدينة والمحافظة لبحث كافة المخالفات بالقرية وإزالة التعديات بالكامل، مؤكداً علي أنه سيقوم بمتابعة العمل بزيارة جديدة مفاجئة لمتابعة عمل المسئولين في القرية خلال أيام، للتأكد من تنفيذ تعليماته من عدمه.

 

وحول فرص الشباب وطرق دعمهم أعلن اللواء حاتم زين العابدين أنه إنطلق في منظومة جديدة لحل تلك الأزمة، وذلك عبر التأكيد علي إدارة "شباب الخريجين" بالمحافظة و"مديرية التضامن" ومشروع الحكومة "مشروعك" للدخول في بوتقة واحدة لخدمة شباب المحافظة، بالتدريب والتعليم بكل الحرف المختلفة والمميزة التي تضمن جلب الرزق لهم، ومن ثم الدعم الكامل من مديرية التضامن بتسهيل كافة الإجراءات، وتحويلهم لـ"مشروعك" للحصول علي الدعم المالي اللازم في إطار جيد يضمن لهم الوصول لأعلي معدلات التشغيل وتوفير فرص العمل لهم، وفي مشروعاتهم الخاصة التي تضمن لهم النجاح مستقبلاً.

 

ويضيف سكرتير عام المحافظة أنه طالب تلك المواقع الثلاثة بضرورة البدء في حملة كبري تجوب كافة أنحاء القري والمدن لمعرفة القري التي تختص في إنتاج خدمة أو حرفة معينة تشتهر بها وذلك لدخول فكرة "القري المنتجة" فمثلاً يتوجه المستثمر لقرية معينة لشراء منها الأقفاص الخاصة بشوادر الخضار والفاكهة، وكذلك قرية آخري متخصصة في صناعة البردي، وثالثة متخصصة في دباغة الجلود، ورابعة متخصصة في صناعة المنتجات اليدوية بالخوص وخلافه من الأفكار المبتكرة التي تضمن الرواج التجاري للقرية بأكملها، وسيقوم بمتابعة عملهم أولاً بأول خلال الفترة المقبلة.

 

ويقول اللواء حاتم زين العابدين أنه إلتقي أيضاً في إجتماع موسع هو الأول له مع عدد من الجمعيات الأهلية والخيرية بالمحافظة، وذلك لبحث مستوي الخدمة التي يقدمونها للمواطنين بالأقصر، والتأكيد علي ضرورة الدخول بكل قوة خلال الفترة المقبلة في دعم المواطن والمواطنين بصورة تليق بتلك الجمعيات، وأنه سيستمر في اللقاءات مع كافة الجمعيات الخيرية التي دورها الأساس النهوض بالمجتمع وخدمة المواطن، مؤكداً علي أنه أبلغهم رسالة واضحة وصريحة وهي: "من يريد العمل معنا لخدمة المواطن سندعمه بكل قوة، ومن لم يعمل مع السلامة وسنغلق جمعيته في الحال، لأننا شبعنا من الكلام المعسول وكل ما نريد العمل الجاد لخدمة الأقصر وأبناؤها".

 

وعن قرار محمد بدر محافظ الأقصر بوقف تشكيل أية لجان بمحافظة الأقصر لحين انتهاء اللجان التى تم تشكيلها مسبقا من عملها، أكد سكرتير عام المحافظة أنه يقوم حالياً بإجراءات مكثفة لبحث وحصر كافة اللجان السابقة، وطلب إعداد تقرير شامل بما أنجزته هذه اللجان من أعمال فى المهام الموكلة اليها، وسيجمع كافة القرارات القديمة للجان التي مازالت مفتوحة لمراجعتها وبحثها مع المستشار القانونى بالمحافظة، ومن يثبت أنه يماطل في عمل لجنته بوقت أكثر من المعقول في المهمة المكلف بها سيتم تحويل كافة أعضاء اللجنة للتحقيق معهم.

 

أما في قضية المعديات والعبارات النهرية بالأقصر، فقد قال اللواء حاتم زين العابدين سكرتير عام محافظة الأقصر، أنه عقد إجتماع مع رؤساء المدن ومسئولى شرطة المسطحات المائية والعائمات والحماية المدنية والانقاذ النهرى ومسئولى العبارات والمراسى، لمناقشة المشكلات التى تواجه العبارات والمعديات واللنشات، وذلك بعد نشر "اليوم السابع" تحقيق عن "عبارات الموت" التي تعتبر بمثابة نعوش متحركة بنهر النيل بالمحافظة، وبحث مع كافة القيادات مدى تنفيذ القرارات السابقة المتعلقة بإجراءات التفتيش الفنى ومعاينة العبارات والمعديات بشكل دورى، لضمان تحقيق معايير السلامة والامان بها والتأكيد على اكتمال الطاقم وتوافر اطواق النجاة وطفايات الحريق.

 

وطالب سكرتير محافظة الأقصر بضرورة تنفيذ كل جهة منوطة للقوانين واتخاذ الاجراءات القانونية المشددة ضد المخالفين ، حفاظاً على ارواح وسلامة المواطنين، مؤكداً علي أنه بخصوص اللنشات في المدينة نفسها قرر تنفيذ القرار الصادر بايقاف عمل اللنشات المخصصة للنزهة الغير مرخصة لنقل الافراد، والتى لا تلتزم بتركيب الأرقام الملاحية خاصة، ووضع ضوابط محددة لعمل وتشغيل اللنشات السياحية وفقاً للقواعد والقوانين المنظمة لذلك، الأمر الذى يضمن الحفاظ على الارواح وعدم وقوع اى حوادث تصادم ما بين اللنشات ومعديات الأهالى.

 

وحول المشروعات الجديدة بالمحافظة أعلن اللواء حاتم زين العابدين سكرتير عام محافظة الأقصر أنه تابع بجدية فعاليات الندوة العلمية التي أقيمت بمكتبة مصر العامة تحت عنوان "تحديات صناعة الدواجن فى مصر"، وذلك بحضور الدكتورة منى محرز، مدير الاتحاد العام لمنتجى الدواجن، وعدد من الأساتذة والمتخصصين فى مجال صناعة الدواجن، وبحث مع منظمي الندوة ضرورة المشي قدماً في تدشين مشروعات كبري لصناعة الدواجن في مختلف مدن المحافظة للنهوض بتلك الصناعة في الأقصر.

 

وقال زين العابدين أن صناعة الدواجن من الصناعات الحيوية التى تحتاج إلى حماية الدولة، ولديها عدة مشكلات يجري مواجهتها بكل جدية وأهمها أسعار المدخلات كالعلف واللقاحات ومشاكل الأوبئة والأمراض، مؤكداً علي أن صناعة الدواجن من الصناعات الاستراتيجية فى مصر ذات البعد الاقتصادى والاجتماعى الهام، والتى توليها الدولة اهتماماً كبيراً.

 

وأكد سكرتير عام محافظة الأقصر، أنه حضر إحدي اللقاءات مع أعضاء المجلس الاقليمى للسكان بالمحافظة، وذلك لمناقشة الخطة الإستراتيجية القومية للسكان لتنمية المجتمع، وناقش معهم سبل التحليل الديموجرافى لمحافظة الأقصر الذى يعتمد على قياس المؤشرات الصحية والخدمات التعليمية والاقتصادية والبيئية بناء على حجم السكان، وعدد المواليد وغيرها من المعايير وذلك لتحديد ترتيب واولوية التدخل وفقاً لحاجة كل مؤشر، وكذلك أنشطة الخطة السكانية السنوية للجهات فى مجال السكان وتنظيم الأسرة وخاصة مبادرة المجتمع المدنى للصحة الإنجابية (أمل وحياة).

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة.. زيادة تعريفة التاكسي.. غدا