أخبار عاجلة
تدريب 2000 مصرى على تشغيل المفاعلات النووية -
الدوري الايطالي: بداية قوية ليوفنتوس -

«مدبولى» بمؤتمر الشباب: نفذنا 230 ألف وحدة إسكان اجتماعى بـ31 مليار جنيه

«مدبولى» بمؤتمر الشباب: نفذنا 230 ألف وحدة إسكان اجتماعى بـ31 مليار جنيه
«مدبولى» بمؤتمر الشباب: نفذنا 230 ألف وحدة إسكان اجتماعى بـ31 مليار جنيه

عرض الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تقريرا مفصلا تحت عنوان «قطاع الإسكان والتنمية العمرانية فى مصر»، تضمن إنجازات وزارة الإسكان فى المجالات المختلفة، كما عرض التحديات الأساسية للتنمية العمرانية التى واجهت الوزارة منذ عام 2014، وكيف واجهت الوزارة هذه التحديات.

وأكد الوزير، خلال مشاركته فى ندوة «تطوير البنية الأساسية»، ضمن فعاليات المؤتمر الوطنى للشباب فى الإسكندرية، الثلاثاء، أن أهم التحديات التى واجهت التنمية العمرانية وجود فجوة إسكانية متراكمة، إضافة إلى مشكلة 850 ألف نسمة يسكنون بالمناطق غير الآمنة، وتفاقم مشكلة انقطاع مياه الشرب لتأخر تنفيذ مئات المشروعات، ووصول نسبة تغطية خدمة الصرف بالقرى إلى 10% فقط، وتزايد الكثافات السكانية بالمدن القائمة، إضافة إلى مشكلة الزحف العمرانى وتآكل الأراضى الزراعية، وتدهور شبكة الطرق القومية.

وتابع أن المخطط القومى للتنمية العمرانية فى مصر وضع رؤية لمصر حتى 2052، لمواجهة التحديات المختلفة، ووضع أيضا مقترحات لعدد من المشروعات الكبرى، منها الطرق القومية والمدن الجديدة التى يتم إنشاؤها حاليا لمضاعفة رقعة المعمور، ومواجهة الزيادة السكانية، وتوفير فرص العمل، ومشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان، وعدد كبير من المشروعات الأخرى.

وعرض وزير الإسكان ما تم إنجازه من مشروعات فى قطاعات الوزارة المختلفة، فى إطار التغلب على تحديات التنمية العمرانية، قائلاً: «فى مشروع الإسكان الاجتماعى تم الانتهاء من تنفيذ 230 ألف وحدة سكنية، بتكلفة 31 مليار جنيه، ويجرى تنفيذ 270 ألف وحدة أخرى، بتكلفة 42 مليار جنيه، ويوفر المشروع 2 مليون فرصة عمل (500 ألف مباشرة - 1.5 مليون غير مباشرة)، وقطاع التشييد والبناء وفر نحو 3 ملايين فرصة عمل فى السنوات الثلاث الماضية».

وأضاف الوزير: «تنفذ الوزارة مشروع (دار مصر) للإسكان المتوسط، حيث يجرى حاليا الانتهاء من تنفيذ 58 ألف وحدة بالمرحلتين الأولى والثانية، لخدمة 58 ألف أسرة (260 ألف مواطن)، موضحاً أن المشروع يهدف لتنفيذ 150 ألف وحدة سكنية بأعلى مستوى للتشطيب، بمساحات تتراوح بين 100 و150 م2، ويوفر 200 ألف فرصة عمل- 50 ألفا مباشرة - 150 ألفا غير مباشرة».

وفيما يتعلق بمشروعات تطوير المناطق غير الآمنة، قال «مدبولى» إنه تم تنفيذ 20 ألف وحدة بتكلفة 3 مليارات جنيه، لخدمة 100 ألف مواطن، بمناطق: (الأسمرات 1و2 - عشش السودان - الهضبة الصينية - عمارات الإيواء بشبرا الخيمة - عمارات الإيواء بالدقهلية - القابوطى 1و2 - عزبة أبوعوف - السماكين بسوهاج - عزبة الصفيح - كوم الملح - الترعة الضمرانية)، كما يجرى تنفيذ 74 ألف وحدة أخرى بتكلفة 14.5 مليار جنيه، لخدمة 370 ألف مواطن، مشيراً إلى أنه يجرى بدء إتاحة 93 ألف وحدة، بتكلفة 18 مليار جنيه، لخدمة 500 ألف مواطن، وذلك طبقاً لتوجيهات الرئيس باستكمال تنفيذ جميع المناطق غير الآمنة بعدد 180 ألف وحدة.

وخلال حديثه عن المخطط القومى للتنمية العمرانية لمصر تناول وزير الإسكان مدينة العلمين الجديدة، وقال إنها ضمن مخطط تنمية الساحل الشمالى الغربى، والذى يشمل تنمية النطاق الساحلى حتى عمق 40 كيلومترا، وإنشاء تجمعات جديدة مع ربطها بشبكة الطرق الإقليمية المقترحة، واستصلاح الأراضى اعتماداً على مياه الأمطار والمياه الجوفية، وإنشاء مدينة العلمين الجديدة كبوابة جديدة تربط شمال أفريقيا بجنوب أوروبا سياحياً واقتصادياً، وتبرز أهمية العلمين الجديدة فى دعم العلاقات المكانية والاتصالية بين قطاع برج العرب وقطاعى مرسى مطروح والسلوم.

وقال «مدبولى»: «تبلغ مساحة العلمين الجديدة نحو 50 ألف فدان، ولها واجهة متميزة على البحر المتوسط، لمسافة تمتد لأكثر من 14 كم، وتعد نموذجاً جديداً للمدن الساحلية المصرية التى تحقق تنمية متكاملة وتوفر أساساً اقتصادياً متنوعاً (سياحة - زراعة - صناعة - تجارة - بحث علمي)، وعدد السكان المستهدف بالمرحلة الأولى 400 ألف نسمة، وتوفر حوالى 140 ألف فرصة عمل، وتبلغ استثمارات المرحلة الأولى حوالى 4 - 5 مليارات دولار، وبها المناطق الشاطئية (9 أبراج)، والمناطق التجارية والإدارية والترفيهية، وتوفر إجمالى 280 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة».

وبالنسبة للعاصمة الإدارية الجديدة، قال الوزير: «المساحة الإجمالية للمدينة 170 ألف فدان، وعدد السكان عند اكتمال نمو المدينة من المقرر أن يبلغ 6.5 مليون نسمة، وفرص العمل المتولدة حوالى 2 مليون فرصة عمل، وتبلغ مساحة المرحلة الأولى 40 ألف فدان، وتم البدء فى المرحلة العاجلة بمساحة 12.5 ألف فدان، والمرحلة الأولى من المقرر أن تشهد تسكين 1.5 مليون نسمة، وتوفر 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتبلغ استثمارات المرحلة العاجلة حوالى 7 - 8 مليارات دولار، تشمل المبانى السكنية وكذلك المناطق التجارية والإدارية والترفيهية والخدمات».

وتابع: «يجرى تنفيذ 25 ألف وحدة سكنية لاستيعاب 125 ألف نسمة، ومشروعات البنية الأساسية وتشمل (96 كم طرق - 80 كم شبكات تغذية بالمياه - 300 كم شبكات صرف صحى وصرف أمطار - 170 كم شبكات رى)».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استئناف حركة قطارات الصعيد بعد توقفها ساعة ونصف لتعطل جرار بسوهاج