أخبار عاجلة
عاجل.. "المسابقات" توقف طارق العشري -
الزمالك ضيفاً ثقيلأ على أسوان اليوم -
ضبط تشكيل عصابي لسرقة السيارات في البحيرة -
موسكو تتوقع اتفاقا قريبا مع واشنطن حول حلب -
استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال جنوب نابلس -
باكستان تعلن الحداد لمصرع 47 شخصا في تحطم طائرة -
ظريف: من مصلحة أمريكا الالتزام بالاتفاق النووى -

انطلاق فعاليات الملتقى الدولى الثانى للمناخ والمياه بجامعة دمنهور

انطلاق فعاليات الملتقى الدولى الثانى للمناخ والمياه بجامعة دمنهور
انطلاق فعاليات الملتقى الدولى الثانى للمناخ والمياه بجامعة دمنهور

البحيرة - ناصر جودة - جمال أبو الفضل

أكد الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة أهمية ترشيد استخدام المياه لتقليل الفجوة بين الموارد المائية المتاحة واستخداماتها المتعددة مع ضرورة الحفاظ على المجارى المائية من التلوث، وتوعية المواطنين والمزارعين بأهمية اتباع وسائل الرى الحديثة والمطورة لإنتاج محاصيل زراعية تتوافق مع الاشتراطات التصديرية لتوفير العملات الصعبة ودعم الاقتصاد القومى، مشيراً إلى أن المحافظة من أكبر المحافظات الزراعية فى إنتاج العديد من المحاصيل الزراعية المتنوعة وتعد سلة الغذاء لمصر.

 

وأكد محافظ البحيرة دور جامعة دمنهور فى خدمة المجتمع والبيئة من خلال تقديم الخدمات البحثية والاستشارية والتأهيلية فى مجالات تكنولوجيا المياه والبيئة من خلال كوادرها العلمية ومعاملها المتخصصة، جاء ذلك خلال الملتقى الدولى الثانى للمناخ والمياه، الذى نظمته جامعة دمنهور برئاسة الدكتور صالح رئيس الجامعة بمعهد إعداد القادة التربوى بدمنهور فى الفترة على مدار يومين.

 

شارك فى المؤتمر محمود أبو زيد رئيس مجلس التعاون العربى للمياه ووزير الموارد المائية والرى السابق والدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى الأسبق والمهندسة نادية عبده  نائب المحافظ وعمداء وأساتذة جامعة بدمنهور.

 

دارت فعاليات اليوم الأول للملتقى حول محاور التعاون بين الجامعة ومؤسسات الإنتاج لتطوير منظومات معالجة وتحلية المياه وإنتاج نماذج مصرية كرافد رئيسى لتنمية الموارد المائية فى مصر، ومواجهة مخاطر التغيرات المناخية والتغير البيئى على الموارد المائية، وتطوير أنظمة معالجة المياه ومكافحة التلوث البيئى للمصادر المائية.

 

كما تمت مناقشة التعاون الإقليمى والعربى والإعداد لإنشاء جامعات دول حوض النيل، بالإضافة إلى ورش العمل التى تم خلالها مناقشة آلية تنفيذ المقترحات المقدمة من الجهات المشاركة ودور الجامعات المصرية فى تعظيم الشراكة الإقليمية لضمان التنمية المستدامة لدول حوض النيل والفرص التمويلية بمشروعات الشباب ودورها فى التنمية الاقتصادية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"