أخبار عاجلة
محمد حلمي للاعبي الزمالك: لا أعرف المجاملات -
تعادل طنطا مع النصر للتعدين «1-1» -
أحمد توفيق يشارك في تدريبات الزمالك -
تدريبات تأهيلية لحسني فتحي -
تدريبات تأهيلية لخماسي الزمالك -
يحيي الفخراني يبحث عن كوميديا لرمضان 2017 -

الشهابي: تدهور الأوضاع في سوريا يزعزع الاستقرار في مصر والخليج

الشهابي: تدهور الأوضاع في سوريا يزعزع الاستقرار في مصر والخليج
الشهابي: تدهور الأوضاع في سوريا يزعزع الاستقرار في مصر والخليج
أشاد الدكتور ابراهيم الشهابي،استاذ العلوم السياسية ومدير مركز الجيل للدراسات السياسية بتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما يخص الشأن المصري السوري والذي أوضح من خلالها أن "بلاده تدعم الجيش السوري لمواجهة العناصر المتطرفة" والذي سبقه تصريح لوليد المعلم وزير الخارجية السوري بأن" ما دامت مصر وسوريا معا فالعالم العربي بخير".

لافتًاَ إلي أنها تشير إلي مدي أهمية استقرار الوضع وانهاء الازمة السورية التي تؤثر علي العالم ولا سيما مصر سلبًا.

وأوضح "الشهابي"،في تصريح خـاص لـ"صدى البلد"،أن الموقف المصري كان واضحا تجاه الملف السوري من خلال دعم مصر لمواجهة الارهاب.

مشيرًا إلي أن مصر تحكمها معايير الأمن القومي فيما يتعلق ببقاء وتماسك الدولة السورية دون الانصياع وراء الدعوات التي تنادي بتقسيمها والذي يؤدي إلي خلل بالقوي العربية ويعطي الفرصة أمام الارهاب للتنقل لعمق الخليج العربي.

وأضاف رئيس مركز الجيل،أن رؤية مصر واضحة تجاه دعمها للجيش السوري الذي يعزز من وحدتها،مؤكدا علي ضرورة إحداث عملية منظمة ونزع سلاح الميليشات الارهابية في سوريا.

وأشار إلي أن تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم،تعد تأكيدا علي صحة الموقف المصري تجاه القضية السورية،مؤكدًا أن مصر الدولة الوحيدة التي تمكنت من التوصل لحل للمستقبل السوري وذلك من خلال الانتقال السياسي الآمن للنظام السوري وإعادة عملية الاعمار الشامل دون أن يفقد الوطن السوري قوته ووحدته.

ويذكر أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم صرح بـ ، "عندما تكون سورية ومصر معًا تكون الأمة بخير"،واعقبته تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي التي جاءت في مقابلة مع التليفزيون البرتغالي، بثت الثلاثاء 22 نوفمبر،والتي أوضح فيها أن "مصر تدعم الجيش السوري في مواجهة العناصر المتطرفة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"