أخبار عاجلة
زيزي عادل تصور أغنية جديدة فى الأردن -
بالصورة.. محمد عساف يغادر دبي متجهاً إلى أمريكا -
تحرير سرت.. هل هي بداية نهاية "داعش" في ليبيا؟ -
الإذاعات الموجهة تحتفل بميلاد بنجيب محفوظ -
ريهام عبدالغفور بديلة منة فضالى فى "الزيبق" -
إخلاء سبيل المحامية عزة سليمان بكفالة 20 ألف جنيه -
وفد قطري يصل القاهرة فى زيارة تستغرق أربعة أيام -
موظف يذبح عمه لشكه في خيانته مع زوجته -

"الإخوان" تكشف حقيقة المصالحة مع النظام بوساطة سعودية.. ماذا قالت؟!

"الإخوان" تكشف حقيقة المصالحة مع النظام بوساطة سعودية.. ماذا قالت؟!
"الإخوان" تكشف حقيقة المصالحة مع النظام بوساطة سعودية.. ماذا قالت؟!

كتب : محمد الصديق الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 08:53 ص

الملك سلمان والسيسي

استبعدت جماعة الإخوان المسلمين، المصالحة مع النظام، برعاية إقليمية أو وساطة أي جهة، في ثاني موقف تعلنه الجماعة، بعد أشهر من الإطاحة بالرئيس الأسبق، محمد مرسي.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين في بيان، نشرته وكالة الأناضول، مساء أمس الثلاثاء، إنها "تنفي صحة ما نشر عن موافقة الإخوان على الدخول في صفقة مصالحة مع النظام بمصر برعاية إقليمية، أو الطلب من أي جهة التوسط للمصالحة معه". 

وكان تقريران صحفيان نشرتهما صحيفتان محليتان بمصر، الأحد الماضي وأمس الثلاثاء، تطرقا لوجود رعاية سعودية لإتمام مصالحة بين الجماعة والنظام. 

وأوضحت الجماعة، أنها "أعلنت مرارًا نفيها لمثل هذه الأخبار المزيفة". رافعة 3 لاءات في علاقاتها مع النظام.

ويأتي موقف الجماعة، بعد أيام من فتح نائب المرشد العام إبراهيم منير، السبت الماضي، الباب للنظر في وساطة حكماء لحل الأزمة السياسية بمصر. 

وصباح الأحد الماضي، واجه طرح نائب مرشد الإخوان بإمكانية القبول بمصالحة مشروطة من حكماء لحل الأزمة السياسية بمصر، بلاءات أربعة للجماعة جددت ما كانت تتمسك به على مدار 3 سنوات.

وتقول الجماعة إنها سقطت لها ضحايا في أحداث مواجهات شرطية لهم، وأبرزها فض اعتصام رابعة العدوية، وتتحدث عن أكثر من 30 ألف "معتقل في السجون محسوبين عليها، وهو الأمر الذي عادة ما تنفيه السلطات وتقول إنها كانت تواجه عنفا في اعتصام رابعة، وإن كل من لديها في السجون على ذمة قضايا جنائية وليست سياسية.

وكانت السلطات تجاهلت التعليق على مبادرة منير، التي صدرت السبت، غير أنه في نهاية أكتوبر الماضي، لوح الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمر الشباب بشرم الشيخ بإمكانية قبول من لم تتلوث يده بالدماء في المشهد المصري، دون أن يذكر اسم جماعة الإخوان صراحة. 

وعندما سئل نصًا عن المصالحة مع الإخوان، قال السيسي وقتها، "المصالحة ليست قراري، هذا قرار دولة، وأنا أكثر واحد أتحت لهم فرصة في 3 يوليو 2013، والبيان الذى تم إصداره كان متزنًا للغاية". مضيفًا، "لم أطلب من أحد يغير أفكاره لأجلي، أنا أقبل كل الأفكار، لكن مارسوا أفكاركم (أي الإخوان) بدون ما تهدموا بلدكم".


م.ص

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"