أخبار عاجلة
المقاصة يُعلن قائمته لمواجهة الأهلي -
بورصة إسطنبول تستجيب لدعوة أردوغان -

رئيس تونس يكشف عن هذا السر الخطير.. "مفاجأة مدوية"

رئيس تونس يكشف عن هذا السر الخطير.. "مفاجأة مدوية"
رئيس تونس يكشف عن هذا السر الخطير.. "مفاجأة مدوية"

كتب : (بوابة القاهرة) الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 03:48 ص

السبسي

أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أن هناك ائرات أمريكية بدون طير تجوب البلاد "لأهداف أمنية بالأساس، خاصة لمراقبة الحدود مع ليبيا" كما نفى أن تكون هناك قاعدة عسكرية أمريكية في بلاده.

وقال "السبسي" في حوار مع قناة الحوار التونسي، مساء أمس الثلاثاء، "إنه وافق على وجود الطائرات الأمريكية في الأجواء التونسية"، لافتًا إلى اتفاق تونس مع الولايات المتحدة لأجل تدريب وحدات الجيش التونسي على استخدام هذه الطائرات، وبعد ذلك تسلمها.

وتابع "السبسي" أن بلاده تستقبل حاليًا سبعين عسكريًا أمريكيًا لتدريب عناصر الجيش الوطني على "درء الأخطار الإرهابية"، متحدثًا عن أن وجودهم يأتي في إطار المساعدة التي تقدمها الولايات المتحدة لتونس في مجال محاربة الإرهاب، وكذا لأجل تلافي ما جرى في بن قردان، على الحدود مع ليبيا، عندما جرت اشتباكات بين الجيش والحرس الوطنيين، ومجموعات مسلحة.

وأضاف رئيس الجمهورية التونسية أن الأمريكيين "لا يريدون وضع قواعد لهم في البحر الأبيض المتوسط"، متابعًا أن الجزائر غير معنية بتحليق الطائرات الأمريكية؛ لأن ذلك لا يتم فوق ترابها، مشيرًا إلى أن تونس أبلغت سابقًا الجزائر بهذا الموضوع، وأن البلدين "يجمعهما تعاون وثيق في مجال محاربة الإرهاب"، وذلك في معرض إجابته عن سؤال يخصّ مخاوف الجانب الجزائري من الطائرات الأمريكية.

كما تحدث "السبسي" عن علاقته بالرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة، إذ قال إن أبرز ما تعلّمه منه خلال 30 سنة من الصداقة هو "الأخلاق وحسن ممارسة السياسة"، كما أجاب عن سؤال يخصّ قانون المالية القادم بكون هذا الأخير "الحل الوحيد لإنقاذ تونس نسبيًا من الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تعيشها".

وأعلن "السبسي" أن الحكومة ستتوصّل قريبًا إلى اتفاق مع مركزيات الشغل حول مسألة الزيادة في الأجور، متحدثًا عن أن الإضراب العام الذي يهدّد به الاتحاد العام التونسي للشغل أمر مستبعد.

/ م . ف

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"