أخبار عاجلة
قطع المياه عن 20 منطقة بمدينة نصر.. السبت -
هيئة الاتصالات تطلق حملة "إنترنت آمن" -
إحباط تهريب 37 ألف كيس من مادة التنباك -
طقس المملكة اليوم الخميس -
«التكامل» يمنح العلامة الخضراء لمطار الطائف -
تأجيل محاكمة قاضي الحشيش لجلسة 5 فبراير -
أمير عسير: مركز للقلب في أبها بـ190 مليونا -

الزراعة: إجراءات احتزازية لاستخدام مبيد «الجليفوسيا» خوفا من تسببه بالسرطان

الزراعة: إجراءات احتزازية لاستخدام مبيد «الجليفوسيا» خوفا من تسببه بالسرطان
الزراعة: إجراءات احتزازية لاستخدام مبيد «الجليفوسيا» خوفا من تسببه بالسرطان

اتخذت لجنة مبيدات الآفات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إجراءت احترازية تحسبًا لأضرار استخدام مادة الجليفوسا المستخدمة فى مواجهة الآفات الزراعية التى يدرس الاتحاد الأوروبي منعها، على خلفية أبحاث تحذر من تسببها للسرطان، ومنعا لأي أضرار غير متوقعة قد تنتج عن استخدامها، وتأكيدًا على أن صحة الإنسان المصري تقع في قمة الأولويات بصرف النظر عن أي اعتبارات أخرى، ومن أهم هذه الإجراءات اعتبار "مادة التالو أمين شائبة رئيسية" عندما تتجاوز نسبتها 15%. 

قررت اللجنة إيقاف قبول طلبات التجريب الجديدة لمستحضرات الجليفوسات المحتوية على التالو أمين مؤقتًا حتى 31/12/2017، وبالنسبة للمركبات التي يتم تجريبها في مراحل التجريب المختلفة تستمر في التجريب، وعند إجازتها تَصدُر لها شهادات تسجيل مؤقتة حتى31/12/2017، الى جانب التأكيد على وضع مستحضرات الجليفوسات كمبيدات مقيدة الاستخدام RUP وعدم استخدامها بجوار أي مجاري مائية، أو إستخدامها في تجفيف المجموع الخضري للحاصلات الزراعية قبل الحصاد، والتأكيد على استخدام البشبوري Tk1 عند استخدام الجليفوسات لضمان عدم زيادة الجرعة عن الموصى بها.

وأكدت اللجنة وضع خطة استيرادية لخفض كميات الجليفوسات المسموح باستيرادها بنسبة 10% سنويًا من مستحضرات الجليفوسات التي لا تحتوي على التالوأمين، وبالنسبة للمستحضرات التي تحتوي على التالوأمين يتم خفض استيرادها بنسبة20% سنويًا، وتشجيع الشركات على التقدم لتسجيل بدائل آمنة لمستحضرات الجليفوسات، وقد أسفر هذا التشجيع على تقدم الشركات لتسجيل مادة بديلة هي ammonium Glufosinate يندرج تحتها سبعة مستحضرات حصل أحدها بالفعل على توصية جديدة على العنب. 

وأوصت اللجنة بمنح توصيات مؤقتة لبدائل مستحضرات الجليفوسات شريطة اجتيازها اختبارات التقييم الحيوي في الموسم التجريبي الأول وتحكيم ملف المبيد، وقد أسفرت هذه الإجراءات إلى انخفاض الكمية التي تم استيرادها من مبيد الجليفوسات خلال عام 2016 وحتى تاريخه إلى572,41 طن مادة فعالة بدلًا من 1102,68 طن ماده فعالة من نفس المبيد خلال العام الماضي(2015) بنسبة انخفاض تصل إلى حوالي50%، وحتى هذه اللحظة تستمر اللجنة المُشكلة للمراجعة الدورية للمبيدات في متابعة موقف مركبات الجليفوسات والملاثيون والديازينون والمركبات المحتمل تأثيرها على الخلل الهرموني لمتابعة أية متغيرات تطرأ على المرجعيات الدولية المعتمدة لدى اللجنة لاتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

يذكر أن مبيد الجليفوسات يتم استخدامه على نطاق واسع على مستوى العالم، حيث يصل الاستهلاك العالمي السنوي حوالى650 ألف مادة فعالة بينما يبلغ ما تم استهلاكه في مصر عام 2016 حوالي570 طن مادة فعالة بما يعادل 09, % من الاستهلاك العالمي في مصر لمكافحة الحشائش الحولية والمعمرة في الموالح والفاكهة ذات النواة الحجرية والعنب، ويبلغ عدد مستحضرات الجليفوسات حتى تاريخه 51 مستحضر إضافة إلى 37 مستحضر تحت التجريب.

وقد ثار كثيرًا من الجدل حول هذا المبيد في الآونة الأخيرة وكانت نقطة البداية في 20 مارس 2015 عندما أدرجته الوكالة الدولية لأبحاث السرطان IARC ضمن المجموعة 2A (محتمل مسرطن للإنسان) ضمن مبيدات أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة: عدم صلاحية القاضي أدت لإلغاء الحكم في"أحداث مسجد الاستقامة"