أخبار عاجلة
ضبط قطع أثرية داخل مخزن بأسوان -
حريق هائل يلتهم 3 عمارات ببورسعيد -
وزير الصحة: بدء تفعيل خريطة مصر الصحية -
الدهشورى حرب لمرتضى منصور: "أبعد عن فريق الكرة" -
مصرع طالب وترزي في انقلاب دراجة بخارية بدمياط -
ضبط نصف كيلو حشيش مع عاطل في رأس البر بدمياط -
اندلاع حريق في مطعم بسبب انفجار أنبوبة ببورسعيد -

وزير الطيران: من يروج لإصابة الطائرة المنكوبة بعطل فني لهم أهداف خاصة

وزير الطيران: من يروج لإصابة الطائرة المنكوبة بعطل فني لهم أهداف خاصة
وزير الطيران: من يروج لإصابة الطائرة المنكوبة بعطل فني لهم أهداف خاصة
قال شريف فتحي وزير الطيران المدني، إن من يلوح لتعرض الطائرة المصرية المنكوبة في مايو الماضي، لعطل فني أو ضعف في إمكانياتها، ذوو اتجاهات معينة وأصحاب مصالح وأهداف محددة لتشتيت انتباه الرأي العام.

وأضاف "فتحي" هاتفيًا لبرنامج "هنا العاصمة"، المذاع على قناة "سي بي سي"، السبت، أن جميع الفنيين والمحترفين في مجال تحليل البيانات أكدوا عدم وجود أي عطل فني في الطائرة، مؤكدًا أن لجنة التحقيق الفنية المشكلة من مصريين فرنسيين حللت جميع بيانات الطائرة وكل المعلومات والأدلة أكدت أنها كانت سليمة 100%، وعمليات الصيانة بها تمت وفقًا للمعايير الدولية.

وأكد أن مصر حصلت مؤخرًا على شهادة دولية في تطبيقات السلامة الجوية، تشير إلى اتباعها تعليمات السلامة بشكل أكبر من المعدلات العالمية.

وأوضح أن الوزارة حرصت على إصدار بيان يتعلق بنتائج الطب الشرعي والذي أكد وجود بقايا مواد متفجرة على أشلاء الضحايا، قائلا: "الطب الشرعي هو الأجدر بشرح أسباب استغراق الوقت لإعلان نتائج التحليل، ونحن من جانبنا التزمنا بالشفافية الكاملة تجاه الرأي العام".

وقال إن الجانب الفرنسي كان مشاركًا مع الجانب المصري في تحقيقات الطائرة المنكوبة خطوة بخطوة، مؤكدًا أن اللجنة الفنية حول الطائرة المنكوبة مصرية، لكن بمشاركة عناصر من فرنسا بصفتها جهة الإقلاع، بالإضافة إلى ممثلين عن الشركة المصنعة للطائرة.
وتابع: "وضعنا أنفسنا كجهة فنية تحت إمرة النيابة العامة بعد إحالة ملف سقوط الطائرة إليها، وعلينا انتظار نتائج تحقيقاتها، وأثق أنها ستكون حريصة على التواصل مع الجانب الفرنسي خاصة وأن عملية تحليل حطام الطائرة تم داخل فرنسا".

وكانت وزارة الطيران المدني المصرية قد أعلنت، الخميس، عن العثور على آثار مواد متفجرة في رفات جثث ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة، التي سقطت في البحر المتوسط قادمة من باريس، في شهر مايو الماضي، حيث كان نص البيان كالتالي: "ورد إلى الإدارة المركزية للحوادث تقارير الطب الشرعي بشأن جثامين ضحايا الطائرة، وقد تضمنت الإشارة إلى العثور على آثار مواد متفجرة ببعض الرفاة البشرية الخاصة بضحايا الحادث".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الصحة» توقف قرار «طمس» أسعار الأدوية القديمة