أخبار عاجلة
استهداف دورية أمن سعودية في العوامية -
فتح نفق «جرول» أمام المعتمرين -
التصلب اللويحي يصيب عبير منذ 26 عاماً -
«العمل»: حقوق «الوافدة» بـ 9 لغات -
جدة: «قويزة» يرزح تحت وطأة النفايات -
إعدام 4 آلاف دجاجة و100 كيلو لحوم فاسدة بالخبر -
السبهان: دولتنا تتعرض لمؤامرات منذ عهد المؤسس -

وزير الاتصالات يبحث تطوير التعليم الذكى وتصنيع الحاسب اللوحى مع مسؤولى hp

وزير الاتصالات يبحث تطوير التعليم الذكى وتصنيع الحاسب اللوحى مع مسؤولى hp
وزير الاتصالات يبحث تطوير التعليم الذكى وتصنيع الحاسب اللوحى مع مسؤولى hp

واصل المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اجتماعاته المكثفة مع كبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بوادى السليكون بالساحل الغربى للولايات المتحدة الأمريكية؛ لبحث توسع استماراتها فى مصر وتفعيل مجموعة من الشراكات والمشروعات تساهم فى تنمية الصناعة، وتوطين التكنولوجيا، وبناء قاعدة من الكوادر التكنولوجية فى تخصصات مُتقدمة تحتاجها مصر لمواصلة جهود التنمية الاقتصادية.

 

واجتمع المهندس ياسر القاضى بقيادات شركة" HP Inc. " وهى شركة تابعة لشركة " HP العالمية، وتعمل فى إنتاج أجهزة الحاسبات ومشتملاتها والحلول التكنولوجية؛ وتطرقت المباحثات إلى تعزيز التعاون فى مجال تطوير التعلم الذكى، حيث وجه الوزير الدعوة لقيادات الشركة لزيارة مصر للتعرف على التجربة المصرية ودراسة التحديات وتطوير إطار للتعاون معها من أجل تفعيل استراتيجية ومنظومة التعليم والتعلم الذكى المتكاملة فى مصر والتى من ضمن عناصرها تصنيع الحاسب اللوحى المصمم خصيصاً لاحتياجات التعليم بمصر.

 

كما عقد المهندس ياسر القاضى لقاءً آخر مع قيادات شركة" HP Enterprise " وهى تعمل فى مجال تقديم الحلول التكنولوجية والبرمجيات المتخصصة فى البنية التحتية وتأمين الشبكات، حيث ناقش المستجدات فى التعاون بين الشركة العالمية والشركة المصرية للاتصالات من خلال تبادل الخبرات فى مجالات البيانات العملاقة والحوسبة السحابية وخدمات انترنت الأشياء؛ بالإضافة إلى بحث التعاون فى مجالات تأمين الشبكات وتقنيات الحوسبة السحابية، والاضطلاع على تجارب الشركة الناجحة فيما يخص إدارة المدن الذكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البورصة تخاطب 25 شركة لموافاتها بالقوائم المالية السنوية بعد اعتمادها