أخبار عاجلة
قطر ترمَم أهرامات السودان -
أكثر من 13 ألف كويتي مزدوجى الجنسية أميركياً -
دول الخليج تدرس إعفاء الذهب من الجمارك -
تأجيل العمل بمشروع القطار الخليجي إلى 2021 -
اعتداء بمادة حمضية في لندن -
تدمير صاروخ باليستي أُطلق باتجاه خميس مشيط -

الخام العماني دون الـ50 دولاراً والأسعار العالمية تتراجع مع استمرار تخمة المعروض

الخام العماني دون الـ50 دولاراً والأسعار العالمية تتراجع مع استمرار تخمة المعروض
الخام العماني دون الـ50 دولاراً والأسعار العالمية تتراجع مع استمرار تخمة المعروض

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم 95ر49 دولار، حيث أغلق في نهاية تداولات الأسبوع دون الـ50 دولاراً، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضاً قدره دولار و78 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ 73ر51 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أغسطس الحالي بلغ 46 دولارًا و52 سنتًا للبرميل، منخفضًا بما مقداره 4 دولارات و3 سنتات مقارنة بسعر تسليم شهر يوليو الماضي.
فيما انخفضت أسعار النفط أمس الجمعة متأثرة باستمرار المخاوف من تخمة المعروض رغم انخفاض مخزونات الخام الأميركية بأكثر من المتوقع.
ويراقب المستثمرون عن كثب تأثير التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على السوق عموما.
وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 51.62 دولار للبرميل بانخفاض 28 سنتا أو 0.54% عن الإغلاق السابق، وهذا هو أدنى مستوى منذ الأول من أغسطس.
وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 32 سنتاً أو 0.66% إلى 48.27 دولار للبرميل مسجلا أدنى مستوياته منذ 26 يوليو. لامست أسعار النفط أعلى مستوياتها في شهرين ونصف الشهر يوم الخميس لكنها تراجعت لتغلق منخفضة نحو 1.5%، ونزلت أسعار الخام الأميركي عن 50 دولاراً للبرميل وسط استمرار المخاوف المرتبطة بتخمة المعروض.
وصعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب من حدة لهجته تجاه كوريا الشمالية مجددا أمس الأول الخميس قائلاً: إن تهديده السابق بمواجهة بيونج يانج «بالنار والغضب» إذا شنت هجوماً ربما لم يكن صارماً بما يكفي. وأظهرت بيانات رسمية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، هبطت بمقدار 6.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من أغسطس مع ارتفاع معدلات تشغيل المصافي إلى أعلى مستوياتها في 12 عام بسبب قوة الطلب. لكن لا تزال هناك شكوك فيما إن كان استهلاك الخام سيصل إلى مستويات تكفي للتخلص من تخمة المعروض بعدما كشفت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس الأول الخميس عن زيادة جديدة في إنتاجها وإن كانت قد رفعت توقعاتها للطلب على النفط في 2018.
وقالت أوبك: إن إنتاجها زاد 173 ألف برميل يوميا في يوليو المنصرم إلى 32.87 مليون برميل يوميا. ونقلت صحيفة الشرق الأوسط امس الجمعة عن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قوله: إن المملكة لا تستبعد خفضاً إضافياً لإنتاج النفط.
وقالت وكالة الطاقة الدولية أمس الجمعة: إن الطلب العالمي على النفط سينمو بوتيرة أسرع من المتوقعة هذا العام بما يساهم في تقليص تخمة المعروض رغم ارتفاع إنتاج الخام في أميركا الشمالية وضعف التزام أوبك بتخفيضات الإنتاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎