أخبار عاجلة
أسعار الذهب والعملات اليوم -
تعرف على تشكيل الأهلي المتوقع أمام الترجي -
وصول 14 طبيبًا إلى العريش للكشف بالمجان -
بيان من «الداخلية» بشأن وفاة مهدي عاكف -
أول يوم مدارس (تغطية خاصة) -
http://elaph.com/Web/News/2017/9/1168812.html -
كومان: السعودية دولة مؤثرة عربياً وإقليمياً -
الجيش المصري يتسلم فرقاطة من فرنسا -

كيف غيرت الأسلاك الشائكة مستقبل الولايات المتحدة الامريكية؟

عام 1876، تمكن مواطن أمريكي يدعى “جون وارن جيتس” من بناء حظيرة حولها سياج من الأسلاك وسط “سان أنطونيو” بولاية “تكساس” لحماية الحيوانات في حوزته، وكان يحصل على مراهنات من السكان إثباتا لقوة أسلاكه.

في وقت لاحق، طرح “جيتس” سياجات من الأسلاك القوية للبيع في الأسواق، وكان يروج لها بشعارات إعلانية مثل “الاكتشاف الأعظم في العصر”، ووصفها “جيتس” بـ”أخف من الهواء، وأرخص من التراب”، ولكننا نسميها ببساطة “الأسلاك الشائكة، بحسب تقرير نشرته “بي بي سي”.

 

تطور في الصناعة

 

– كان وصف الأسلاك الشائكة بأنها أعظم اكتشاف في ذلك العصر مجرد مبالغة في الإعلان والترويج لها حتى إن اختراع “جراهام بل” للهاتف ومدى تأثيره في الحياة لم يوصف بذلك.

 

– لا يمكن التقليل من مدى ما أحدثته الأسلاك الشائكة من تغيرات في مستقبل الولايات المتحدة والغرب، وتطور هذا الابتكار لاحقا مثل النسخة التي وصفت بالأفضل من ابتكار “جوزيف جليدن”.

 


– اعتمد تصميم “جليدن” على التواء حبل من الأسلاك بشكل قوي ومرن ليكون عقدة والمنع من الانزلاق.

 

– استخدمه المزارعون في أمريكا بشكل كبير للغاية من أجل الحماية لا سيما بعد توقيع الرئيس “إبراهام لنكولن” على قانون الإسكان عام 1862.

 

أراض غير معروفة
– حدد قانون الرئيس “لنكولن” ملكية الأراضي للمواطنين عند 160 فدانا (حوالي 0.6 كيلومتر مربع) في المناطق الغربية، وكل ما عليهم فعله هو بناء منزل والعمل في الأرض لخمس سنوات.

 

– رغم ذلك، كانت هناك مشكلة في عدم تحديد الأراضي بسهولة وطول العشب والنباتات المزروعة وصعوبة معرفة الأرض المملوكة لكل شخص خاصة مع تدفق المهاجرين من أوروبا والاستيطان في تلك المناطق بدلا من الأمريكيين الأصليين.

 

– احتاج المستوطنون في تلك الأراضي لوضع سياجات لعدم خروج حيواناتهم من الحظائر وأيضاً لحماية المحاصيل والممتلكات الخاصة، ولم تكن الأسلاك المرنة تجدي نفعا، وبالتالي، جاء دور الأسلاك الشائكة ليعزز قانون الإسكان.

 

 

حبل الشيطان
– كان المزارعون والمستوطنون يستولون على أراضي الأمريكيين الأصليين ثم يضربون سياجا من الأسلاك الشائكة حولها، وهو ما جعل قبائل المواطنين الأصليين يطلقون عليها اسم “حبل الشيطان”.

 

– في تلك الحقبة، كان ما يسمى برعاة البقر لديهم قانون خاص بأن ترعى مواشيهم وخيولهم وأبقارهم بحرية في أي مناطق زراعية، وبالطبع كره هؤلاء الأسلاك الشائكة التي تسببت في مقتل بعض الحيوانات العالقة بينها.

 

– استخدمت الأسلاك الشائكة بشكل غير قانوني في بعض الأحيان لمحاولة الهيمنة على ممتلكات الآخرين ونشبت أعمال قتال نتيجة لذلك ووصفت بـ”حروب الأسلاك الشائكة” حتى تدخلت السلطات وقضت عليها.

 

b9b5eb62-f93c-488d-9d5d-fd156fda27ae.jpg

 

– انتهت الصراعات، وبقيت الأسلاك الشائكة، وذكر الفيلسوف البريطاني – الذي كان له تأثير على الآباء المؤسسين للولايات المتحدة – “جون لوك” أنه كان لا بد من نشر فكرة تحديد الممتلكات بهذه الأسلاك الشائكة.

 

أهمية الممتلكات
– هناك مقولة بأن الاقتصادات الحديثة بنيت على الحقيقة القانونية التي تشير إلى أن غالبية الأشياء مثل الأراضي والممتلكات لديها مالك سواء فرد أو شركة، والقدرة على امتلاك شيء خاص أمر يحفز على الاستثمار وتحسين الذات.

 

– أثار البعض الجدل بأن الأسلاك الشائكة كانت اختراعا غير أخلاقي لكونها أسهمت في سلب الأمريكيين الأصليين حقوقهم وأراضيهم، وبالتالي، فإن الأسلاك الشائكة غيرت من مستقبل الغرب والعالم بناء على الأحقية في التملك.

 

– يجب التنويه إلى أن “جيتس” و”جليدن” أصبحا أثرياء بفضل بيع الكثير من الأسلاك الشائكة التي صمماها، وفي عام 1880، انتشرت فكرة وضع أسلاك شائكة حول المصانع والمنازل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎