أخبار عاجلة
متعافيات من السرطان يبرزن خدمات الوطن -
ذكريات بطولات الهلال تتوارثها الأجيال -
أمير عسير يتسلم كتاب بن عفتان ويشيد بإسهاماته -
أمير نجران: كلي فخر برعاية رجالات المستقبل -
ولي العهد يعزي أسرة "ابن شري" في مصابهم -
شرطة البطحاء تلاحق عصابة سلبت مصور "الرياضية" -
جازان.. جانٍ يعتدي على شاب بساطور و"الشرطة" تحقق -

اليورو بصدد اختتام تداولات الأسبوع أعلى حاجز 1.16 لكل دولار أمريكي لأول مرة في عامين

اليورو بصدد اختتام تداولات الأسبوع أعلى حاجز 1.16 لكل دولار أمريكي لأول مرة في عامين
اليورو بصدد اختتام تداولات الأسبوع أعلى حاجز 1.16 لكل دولار أمريكي لأول مرة في عامين

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو لأعلى مستوياتها منذ 24 من آب/أغسطس من عام 2015 أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية لتعد بصدد تحقيق مكاسبها الأسبوعية الثانية على التوالي وسط البيانات الاقتصادي اليوم الجمعة من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:55 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.25% إلى مستويات 1.1660 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1631 بعد أن حقق الزوج الأعلى له في ثلاثة وثلاثون شهراً عند 1.1677، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1619.

 

هذا وقد تابعنا يوم أمس الخميس تثبيت صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند مستوياته التاريخية المنخفضة وبرنامج شراء الأوصول عند 60 مليار يورو شهرياً قبل أن نشهد أعرب محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي خلال المؤتمر أن البيانات الاقتصادية تؤكد على قوة التعافي الاقتصادي لمنطقة اليورو وأن المخاطر على النمو متزنة إلى حد كبير.

 

كما أفاد دراغي أن أسعار الطاقة المنخفضة تحد من انتعاش الضغوط التضخمية التي تعد عند مستويات محدودة وأن السياسة النقدية الحالية تدعم معدلات التضخم، كما أن الاصلاحات الهيكلية مطلوبة لدعم استمرار التعافي، مضيفاً أن المركزي الأوروبي يتمتع بالمرونة في حال ساءت الأوضاع، موضحاً لم نحقق الأهداف المحددة بعد.

 

ونوه دراغي أنه لم يتم مناقشة احتمالية اتخاذ قرارات جديدة في أيلول/سبتمبر المقبل، مع التأكيد على أن هدف البنك الأساسي هو تحقيق استقرار الأسعار وليس النمو أو معدلات البطالة، بخلاف ذلك، نود الإشارة إلى أن التباين في توجهات صانعي السياسة النقدية لدى كل من البنك المركزي الأوروبي.

 

ونظيرة بنك الاحتياطي الفيدرالي مؤخراً مع تسعير الأسواق لاحتمالية تقليص المركزي الأوروبي لبرنامج شراء الأصول في وقت لاحق وتراجع فرص مضي أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح قدماً في تشديد السياسة النقدية، قد دعم بشكل ملحوظ أداء زوج اليورو أمام الدولار الأمريكي لنشهد أعلى مستوياته في قرابة عامين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎