أخبار عاجلة
الراهب: إذا حضرت الروح فاز النصر -
جوستافو: احترام الخصم يجلب النقاط -
مارفيك: سأعود لـ«الأخضر» بشروطي -
آل الشيخ رئيساً للاتحاد العربي.. قريباً -
طريق «العجوز» للمونديال.. مسدود -
تمزق يبعد أبوا بونا.. وعبدالشافي يعود -
ماهي حقيقة المدربين الـ4 في حساب آل الشيخ -
العتيبي يطمئن على «أخضر الرماية» قبل الآسيوية -
العقيل على عرش «الليث» -
المملكة تدين حادثتي «كركوك» و«مسجد موبي» -
إجماع على خروج إيران من سورية -
الجبير: لا حل للأزمة السورية دون توافق -
عندما غابت قطر وأحرار الشام -
السعودية.. مواقف ثابتة وأصيلة -

STC تنال جائزة أفضل مشغل لخدمات النواقل والمشغلين بالشرق الأوسط

STC تنال جائزة أفضل مشغل لخدمات النواقل والمشغلين بالشرق الأوسط
STC تنال جائزة أفضل مشغل لخدمات النواقل والمشغلين بالشرق الأوسط

نالت شركة الاتصالات السعودية جائزة أفضل مشغل لخدمات النواقل والمشغلين بالشرق الأوسط، وتسلمتها خلال فعاليات المؤتمر الأوروبي للسعات الدولية Capacity Europe2017 الذي أقيم في لندن مؤخراً، وتعتبر هذه الجائزة من الجوائز العالمية بقطاع الاتصالات، ويتم منحها من خلال الترشيح والمفاضلة بين المشغلين المميزين سنوياً، وتسلم الجائزة عن الشركة، نائب رئيس الاتصالات السعودية لوحدة النواقل والمشغلين د. حمود بن محمد القصير، عقب أن شارك بإحدى جلسات الحوار الخاصة بالمؤتمر، والتي تناولت القضايا الاستراتيجية لخدمات الاتصالات، والاتفاق على الأنشطة التعاونية للإسهام في دفع النمو في مجال النواقل والمشغلين ولتحفيز وتوفير البنية التحتية التي يحتاجها التطور في الخدمات الرقمية.

ويأتي حصول STC على الجائزة ليؤكد دورها الرائد في مجال خدمات النواقل والمشغلين على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وما حققته من نجاحات كبيرة في هذا المجال، بالإضافة إلى تمتعها ببنية تحتية متطورة وتواكب مكانتها الاستراتيجية في المنطقة، كموقع يربط كافة دول الجوار ببعضها البعض، ومع بقية العالم بكفاءة واعتمادية عالية من خلال شبكتها الدولية بتقنية الألياف البصرية، والتي تعتبر الأضخم والأحدث على مستوى المنطقة، مما يعزز موقعها كمركز عالمي لربط القارات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "سابتكو": استراتيجية الشركة تجاوزت النقل بالحافلات إلى الخدمة المتكاملة
التالى ‏‫محمد العجلان: "نيوم" المملكة موعودة بنمط جديد من الحياة وعلى الجميع التأهب للنقلة