أخبار عاجلة

«الكهرباء»: بدء التشغيل التجريبى للربط «المصرى ــ السعودى» فى 2019

«الكهرباء»: بدء التشغيل التجريبى للربط «المصرى ــ السعودى» فى 2019
«الكهرباء»: بدء التشغيل التجريبى للربط «المصرى ــ السعودى» فى 2019

حمزة: تأجيل فتح مظاريف مناقصتى الخطوط والمحولات إلى الشهر المقبل
أعلن المتحدث الرسمى باسم وزارة الكهرباء أيمن حمزة، بدء التشغيل التجريبى لمشروع الربط الكهربائى مع السعودية عام 2019، لتبادل 3000 ميجاوات فى وقت الذروة، وتقدر تكلفة المشروع 1.6 مليار دولار، تتحمل منها مصر 600 مليون دولار، بمساهمة من الصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية العربية، والصندوق العربى للإنماء الاقتصادى، والبنك الإسلامى للتنمية، إضافة إلى الموارد الذاتية للشركة المصرية لنقل الكهرباء.
وأضاف حمزة فى تصريحات لـ«الشروق» اليوم، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء قررت تأجيل فتح مظاريف مناقصتى الخطوط والمحولات لمشروع الربط الكهربائى مع السعودية إلى الشهر المقبل بدلا من منتصف الشهر الحالى، مشيرا إلى أن المناقصة الخاصة بمحطات محولات «المدينة ــ تبوك ــ بدر» سيتم طرحها من الجانب السعودى 16 أبريل المقبل بدلا من 16 مارس الحالى، كما تم تأجيل مناقصة الخطوط الهوائية «بدر ــ نبق» التى ستطرحها مصر إلى 19 أبريل المقبل بدلا من 19 مارس.
فى سياق متصل، قال مصدر مسئول بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، إن تأجيل المناقصة الخاصة بالخطوط والمحولات فى مشروع الربط الكهربائى مع السعودية، جاء نتيجة رغبة الطرفين فى استيفاء بعض الشروط التى تم طلبها من الشركات المتقدمة، مؤكدا على جدية الحكومة المصرية فى تنفيذ مشروعات الربط الكهربائى العربى، وخاصة الربط مع السعودية لاستغلال فائض انتاج الكهرباء الموجود حاليا ويصل إلى 4 آلاف ميجاوات.
وأوضح المصدر فى تصريحات لـ«الشروق»، أنه من المتوقع زيادة فائض انتاج الكهرباء فى مصر إلى 8 آلاف ميجاوات بعد التشغيل التجارى لمحطات بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن الشركة الفائزة فى مناقصة الخطوط ستتولى إنشاء خط هوائى بطول 450 كيلومترا من محطة محولات بدر إلى محطة مفاتيح نبق، إلى جانب خط هوائى بطول 850 كيلومترا من محطة مفاتيح الربط إلى محطة شرق المدينة، مرورا بمحطة محولات تبوك.
من ناحية أخرى سافر وزير الكهرباء محمد شاكر إلى اليابان، اليوم، على رأس وفد رفيع المستوى للمشاركة فى انعقاد فعاليات اللجنة المصرية اليابانية المشتركة، بحضور وزراء التجارة والصناعة اليابانية، فضلا عن عدد من الشركات اليابانية العاملة فى مجال الطاقة ومن بينها تويوتا تسوشو، وميتسوبيشى للصناعات الثقيلة، وسوموتومو، وماروبينى، لبحث سبل التعاون المصرى اليابانى فى مجال الكهرباء والطاقة.
وحسب بيان للوزارة، من المقرر أن يزور شاكر عددا من مشروعات توليد الكهرباء فى اليابان، خاصة العاملة بتكنولوجيا الفحم النظيف فى طوكيو، والطاقة الشمسية، كما يزور أيضا عددا من المصانع العاملة فى تصنيع المهمات الكهربائية.
يذكر أن عددا من الشركات اليابانية تقدمت من خلال مناقصات تنافسية للمشاركة فى إقامة محطات كهرباء تعمل بالفحم النظيف فى مصر، كما ستشارك وزير البترول أيضا فى فعاليات الندوة التى ينظمها مجلس التعاون الاقتصادى اليابانى، لبحث سبل التعاون فى مجال الطاقة، واستعراض الموقف الحالى لمشروعات الكهرباء القائمة فى مصر والمشروعات المستقبلية.
من ناحية أخرى، قال مصدر مسئول فى وزارة الكهرباء إن شركات الإنتاج والتوزيع والنقل تواصل وتكثف من استعداداتها لاستقبال موسم الصيف المقبل، من خلال صيانة وحدات التوليد وشركات التوزيع والتوسع فى إنشاء خطوط محولات.
وأشار المصدر لـ«الشروق» إلى الانتهاء من صيانة ما يقرب من 169 وحدة توليد فى محطات الإنتاج المختلفة، حتى تكون على كفاءة عالية، موضحا أنه تمت إضافة دائرتين كهربائية لمحطة سمالوط بجهد ٥٠٠ كيلو فولت، لاستيعاب القدرات المولدة من محطات الإنتاج، فضلا عن إنشاء خطوط جهد فائق فى محطات الوجه القبلى للصعيد.
وأكد أنه يجرى تطوير شبكات النقل والتوزيع لتحسين التيار، ومواجهة الأحمال الزائدة، حيث يتم إنشاء خطوط ومحولات وإجراء توسعات وصيانة وتحديث الشبكات، بتكلفة ٣٣ مليارا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على سعر الدولار في هذه البنوك.. ومفاجأة في "HSBC"