أخبار عاجلة
من يخبر خفاجي أن الهلال في مواجهة صعبة ؟! -

في لقاء الرقم القياسي لأسعار العقار: إطلاق مؤشرات إحصائية متطورة تقيس أداء السوق

في لقاء الرقم القياسي لأسعار العقار: إطلاق مؤشرات إحصائية متطورة تقيس أداء السوق
في لقاء الرقم القياسي لأسعار العقار: إطلاق مؤشرات إحصائية متطورة تقيس أداء السوق

قال عبدالله الباتل نائب رئيس الهيئة العامة للإحصاء إن العقار يمثل جزءاً مهماً في منظومة التنمية المستدامة للمملكة باعتباره عامل إنتاج استراتيجياً لكل القطاعات ونافذة لتشجيع الاستثمار المنتج والمدر للدخل وفرص العمل، مشيراً أن الهيئة عملت ومنذ العام 2012م، للخروج برقم دقيق لأسعار العقار.

وأضاف خلال اللقاء التعريفي عن "الرقم القياسي لأسعار العقار"، الذي نظمته غرفة الرياض أمس الأحد، أن العمل في الهيئة كان منصباً لمتابعة تحركات أسعار الوحدات المكونة لقطاع العقار والذي تم إعداده بناء على البيانات التي تصدرها وزارة العدل، مشيراً أن الرقم القياسي لأسعار العقار يهدف إلى إيجاد مؤشرات إحصائية عقارية تقيس أداء السوق العقاري وتسد ثغرة البيانات العقارية.

من جهته قال محمد بن سعد العجلان نائب رئيس اللجنة العقارية بغرفة الرياض أن الرقم القياسي لأسعار العقار يؤدي دوراً مهماً في التعرف على مدى التغير في أسعار العقارات، ومن أهم المؤشرات التي تحتاجها الكثير من متخذي القرارات والمستثمرين على حد سواء، مشيراً أن على قطاع الأعمال أن يكون أكثر إدراكاً بأهمية المؤشر وهو ما يؤكد على ضرورة التعاون بين الشركات والمكاتب العقارية مع الجهات ذات العلاقة للوصول إلى تحقيق الدقة في المعلومات.

وأضاف خلال اللقاء الذي أداره الدكتور بدر آل سعيدان عضو اللجنة العقارية، أن الرقم القياسي لأسعار العقار يستهدف الوفاء بالمتطلبات الدولية والإقليمية والمحلية بإيجاد مؤشرات إحصائية عقارية متطورة تقيس أداء السوق العقاري بالمملكة وتسد الفجوة المعلوماتية التي يعاني منها القطاع العقاري، مبيناً أن اللجنة العقارية بالغرفة تسعى لتأصيل مبدأ الحوار والمشاركة بين المسؤولين وقطاعات المجتمع الاقتصادي وتؤكد مشاركة الغرفة في الأحداث المرتبطة بالشأن العقاري.

وقدم إبراهيم الحميزي مدير عام الإدارة العامة للمنهجيات والتنسيق الإحصائي بالهيئة، عرضاً عن منهجية الرقم القياسي لأسعار العقار، مشيراً أن بيانات الرقم القياسي لأسعار العقارات يمكن أن يستفاد منها في رصد تحركات السوق العقارية وعند اتخاذ بعض القرارات الاقتصادية وفي قياس التغيرات في أسعار العقار، مبيناً أن الرقم يعتبر مؤشراً اقتصادياً ريادياً للتنبؤ بالنمو الاقتصادي.

وأضاف أن الرقم القياسي لأسعار العقار يمثل جميع مناطق المملكة ويتم الاعتماد على بياناته في التحليلات الاقتصادية والإحصائية الخاصة بتحركات أسعار العقار والتنبؤات المستقبلية خلال فترات زمنية محددة، وبأنه يستهدف القطاع السكني والتجاري والزراعي ويتم إصداره كل ثلاثة أشهر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «صندوق النقد» يتوقع ارتفاع معدلات النمو بمصر إلى 4.5% في 2018