أخبار عاجلة
قرقاش: فرصة لاختبار نوايا حزب الإصلاح اليمني -
واشنطن تريد ربيعا عربيا لكوريا الشمالية -
دراسة: الواي فاي يسبب الإجهاض! -
خلافات حادة بين دول أوروبا حول تقاسم اللاجئين -
هوندا تطرح سيارة عائلية مميزة بمواصفات رياضية -
بطرسبورغ تحتضن مهرجان "ميدان الفنون" للموسيقى -
لماذا لا يجب طرح أسئلة جنسية على "سيري"؟ -
اكتشاف جديد يحيي الأمل بوجود حياة خارج الأرض -

البنوك التي قررت تثبيت أسعار الفائدة بشكل مؤقت

البنوك التي قررت تثبيت أسعار الفائدة بشكل مؤقت
البنوك التي قررت تثبيت أسعار الفائدة بشكل مؤقت

قام عدد من المسؤولين التابعين لبنوك الإسكندرية والتعمير والإسكان و الزراعي المصري بالإعلان خلال مجموعة من التصريحات عن قرار البنوك بخصوص تثبيت أسعار الفائدة التي تقدمها البنوك على الودائع. إذ أن مسؤولي البنوك قاموا عقب القرار الذي أعلن عنه البنك المركزي بخصوص رفع قيمة الاحتياطي الإلزامي من 10% إلى 14 %، حيث قام المَسؤولين خلال تلك الاجتماعات بمُناقشة موقف البنوك من هذا القرار وكذلك حجم السيولة لدى البنوك و الربحية وتكلفة الأموال.

وقد أعلن مدير عام بنك الإسكان والتعمير “أحمد الخولي” خلال التصريحات التي قام بها، أن البنك قد قرر خلال الفترة الأخيرة أن يقوم بتثبيت أسعار الفائدة، على حسابات التوفير والودائع، وقام البنك باتخاذ هذا القرار خلال الاجتماع الأخير الذي قامت به لجنة الأصول والخصوم والذي تم عقده في يوم الخميس الماضي.

كما شمل هذا القرار تخفيض قيمة الفائدة على الشرائح المرتفعة فقط دون غيرها، وخص البنك هذا القرار بأسعار الفائدة المميزة التي يقوم البنك بمنحها لكبار المتعاملين، أما بالنسبة لصغار المتعاملين فإن البنك سيَقوم بتثبيت أسعار الفائدة على ودائعهم.

ووفقا للدراسات القادمة التي ستقوم بها إدارة البنك، فإنه من المحتمل أن يقوم البنك بتخفيض سعر الفائدة واعتبار قرار التثبيت مؤقت.

وجاء قرار تثبيت الفائدة من قبل البنك الزراعي على حسابات التوفير والودائع وذلك بعد الاجتماع الذي قامت لجنة الأصول بعقده في الأسبوع الماضي، وجاء هذا الاجتماع من قبل لجنة الأصول مباشرة بعد إعلان البنك المركزي عن قرار رفع قيمة الاحتياطي الإلزامي.

كما وأوضحت التصريحات أن المقصود بالحتيَاطي الإلزامي أنها قيمة الودائع التي تقوم البنوك بمَنحها للبنك المركزي سواء كانت من العملات الأجنبية أو المحلية، بحيث يتم وضع تلك المبالغ في البنك المركزي كضمانة للودائع التابعة للمواطنين، بحيث لا تقوم البنوك باستثمار تلك الأموال.

في حين أن قرارات البنوك الأخيرة والتي جاءت للرد على قرار المركزي الأخير، قد اختلفت ما بين من قرر الإبقاء على أسعار الفائدة كما هي وبين من قرر خفض أسعار الفائدة، في حين أن هناك عدد من البنوك قامت بتأجيل قرار الحسم في مصير الفائدة، وكان من بين تلك البنوك “إيران والمصرف المتحد ومصر واليوناني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «أوبك» تمدد خفوضات إنتاج النفط حتى نهاية 2018