أخبار عاجلة
بلاتر «يَفْرط السبحة» -
«المصري» يهدد بالانسحاب من الدوري -
العميد يتمسك بالفهد حتى 2022 -
السهلاوي «مصاب».. والتميمة تحفز «الصقور» -
وفاة «مقاتل» راليات حائل -
الباحة: انهيار بوابة صناعية على 6 عمال -
منصور بن متعب يُغادر العاصمة الليبيرية -

عقود إيجار المساكن بالميلادي يمنع استغلال المؤجر من كل عام.. وسط توقعات بتحولها إلى شهرية

جدد عدد من المختصين وأصحاب العلاقة النصيحة للمستأجرين بتحويل عقود إيجارات المساكن إلى التاريخ الميلادي نظراً لأن العقود الهجرية تمنح الملاك إيرادات 11 يوماً كل سنة أو ما يعادل شهر إيجار إضافي كل ثلاث سنوات، وأشاروا إلى أن تثبيت مواعيد صرف الرواتب للعاملين في الدولة، لتكون في الـ 27 من كل شهر وفقاً للتقويم الميلادي بالإضافة إلى صرف غالبية القطاع الخاص رواتب منسوبيه وفق التاريخ الميلادي تسهلاً على المستأجرين ذلك التحول ليتوقف استغلال شريحة ملاك العقارات التي يشكل الأفراد 90 % منها، لتلك المفارقة، كما توقعوا أن يشهد العام الحالي تحولاً كبيراً إلى التعامل بعقود تأجير شهرية ميلادية بدلاً عن العقود السنوية المعتاد التعامل بها.

وقال المشرف العام على تنظيم قطاع الإيجار في وزارة الإسكان المهندس محمد صالح البطي لـ"الرياض": يتميز التقويم الميلادي بدقة أكبر وبالتالي فإن ذلك مفيد لجميع الأطراف، مبيناً أن شبكة إيجار الإلكترونية تعتمد التقويم الميلادي لمدة العقد ويتحول تلقائياً لما يقابله من التاريخ الهجري وأن هناك إقبالاً ملموساً من الوسطاء العقاريين والمعنيين بالتسجيل والتوثيق، سواء كان على استخدام نظام شبكة إيجار الإلكترونية أو من خلال الحصول على التدريب، وقد أطلقنا خدمة توثيق العقود كمرحلة أولى في كل من المنطقة الوسطى والغربية والشرقية، وذلك بالتزامن مع إقامة لقاءات تعريفية وورش عمل للوسطاء العقارين في المناطق الثلاثة.

كما أشار محمد البطي إلى إطلاق خدمة البلاغات على مخالفات منشآت الوساطة العقارية بمشاركة المستأجرين والمؤجرين في إرسال البلاغات إلى الجهة المعنية بالرقابة والإشراف في وزارة الإسكان، وهو ما يساعد على المزيد من التنظيم لعمل تلك المنشآت.

بدوره قال فراس العباسي المدير الإقليمي لشركة دار التمليك: إن التحول من عقود التأجير للمساكن والعقارات بالتقويم الهجري إلى العقود بالتاريخ الميلادي يصب في صالح المستأجر ويضمن حقه بشكل أكثر دقة ويتوقع أن نرى تحولاً كبير في ذلك المنحى خصوصاً وأن مواعيد صرف الرواتب للعاملين في الدولة تم تثبيتها لتكون بالتاريخ الميلادي وغالبية القطاع الخاص تعتمد ذلك التاريخ لصرف رواتب موظفيها وتلك نقطة تساعد المستأجرين للدفع حسب التاريخ الميلادي.

كما توقع فراس العباسي أن يشهد العام الجاري 2018 والعام القادم 2019 تحولاً كبيراً في مسألة عقود الإيجار بالنسبة للمساكن من سنوية إلى شهرية وقال: إن التحول إلى العقد الشهري سيكون مفيداً لجميع أطراف المعادلة المستأجر والمؤجر، إذ سيحد بشكل كبير من مشاكل تراكم المديونيات المنتشرة، والتي بسببها نرى ملايين الريالات معلقة بين المستأجرين والمؤجرين في أروقة المحاكم، وسيفيد المستأجرين بتمكينهم من دفع قيمة الإيجار بدفعات شهرية منخفضة قياساً بمقدارها مجموعة في السنة أو عند كل ستة أشهر.

ed3be0465c.jpg محمد البطي
1757f51e77.jpg فراس العباسي
Your browser does not support the video tag.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 10 % شرط الدفعة الأولى لشراء المسكن تدعم مستفيدي الإسكان والعقاري
التالى مصدر بـ«المركزي»: مستعدون لسداد 700 مليون دولار قسط نادي باريس