أخبار عاجلة

«إيجاس»: استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى يرتفع 6%

«إيجاس»: استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى يرتفع 6%
«إيجاس»: استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى يرتفع 6%

قال مصدر مسئول بالشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، إن استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى خلال العام الحالى، سيرتفع بنحو 6%، مقارنة بحجم استهلاك القطاع خلال العام الماضى.


وبحسب المصدر، فإن وزارة الكهرباء قدمت خطة إلى وزارة البترول تشير إلى أن استهلاك محطات الكهرباء سيرتفع فقط 6%، ليتجاوز حاجز 3.8 مليار قدم مكعب من الغاز خلال شهور فصل الصيف، «سبب الزيادة فى استهلاك محطات الكهرباء، تتمثل فى امدادات الغاز لمحطات سيمنس».


وتنتج مصر نحو 4.35 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، ويتم استخدام نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا داخل الحقول فى معدات الاستخراج، على أن يتم توجيه المتبقى من الإنتاج إلى السوق المحلية.


وبحسب المصدر، بدأت محطات شركة سيمنس الحصول على كميات من الغاز الطبيعى منذ يناير الماضى، حيث تحصل بعض المحطات على نحو 100 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى يوميا خلال فترة التشغيل التجريبى.


وكانت الشركة القابضة للكهرباء قد وقعت عقودا مع شركة سيمنس الألمانية خلال عام 2015، لتنفيذ 3 محطات كهرباء بنظام الدورة المركبة بقدرات إجمالية 14.4 ألف ميجاوات، وتتوزع مواقع المحطات الثلاث بين البرلس بكفر الشيخ وبنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة.


وقد بدأت الشركة الألمانية التشغيل التجريبى للمحطات خلال يناير الماضى، حيث أضافت نحو 3200 ميجاوات للشبكة الكهربائية، فى حين تم الافتتاح الرسمى للمحطات خلال بداية الشهر الحالى أثناء زيارة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل لمصر.


وأظهرت وثائق صندوق النقد الدولى، أنه من المتوقع زيادة حجم إنتاج مصر من الغاز الطبيعى بعد اكتشاف حقل ظهر بالبحر المتوسط ليصل إلى 4.9 مليار قدم مكعب يوميا بحلول يونيو المقبل.


وتقوم الشركة القابضة للغازات بسد الفجوة بين الاستهلاك والانتاج من خلال استيراد شحنات من الغاز المسال من الخارج.


وكان وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، قال إن وزارته تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعى إلى خمسة مليارات قدم مكعبة يوميا خلال 2017/2018 من 4.35 مليار قدم حاليا.


وتستهدف ايجاس، زيادة الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى خلال العام المالى 2018/2019، ليصل إلى 6.8 مليار قدم مكعب يوميا.


ومن المتوقع أن يساهم بدء انتاج مشروع شمال الاسكندرية التابع لشركة بى بى البريطانية، ومشروع حقل ظهر التابع لشركة اينى الإيطالية فى زيادة الانتاج المحلى من الغاز الطبيعى.


وقد اعتمدت خطة الشركة فى زيادة الانتاج المحلى من الغاز الطبيعى، على بدء انتاج حقل ظهر بنحو مليار قدم مكعبة يوميا من ظُهر بنهاية 2017 بجانب انتاج شركة بى.بى ما بين 450 و500 مليون قدم مكعبة يوميا.


وسيصل إنتاج الغاز الطبيعى من حقل ظهر الضخم إلى ذروته فى عام 2020، بواقع 2.7 مليار قدم مكعب يوميا، وفقا لما أوضحته الخطة التى تتبناها«إينى» الشركة الإيطالية مُكتشفة الحقل، كما أنه من المتوقع أن يصل إنتاج الغاز الطبيعى من حقل شمال الاسكندرية إلى ذروته فى عام 2019، بواقع 1.2 مليار قدم مكعب يوميا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير البترول يتفقد أعمال إنتاج الغاز من حقول شمال الإسكندرية
التالى ياسمين فؤاد: الفساد يشوه المنافسة ويرفع تكلفة الأعمال التجارية