أخبار عاجلة
نائب الملك يهنئ محمد أشرف ويانوش -
وصول 700 ألف حاج إلى المدينة المنوّرة -
كيريوس يواجه ديميتروف في نهائي سينسناتي -

أكثر من 7 ملايين مسافر عبر مطاري مسقط وصلالة خلال النصف الأول

أكثر من 7 ملايين مسافر عبر مطاري مسقط وصلالة خلال النصف الأول
أكثر من 7 ملايين مسافر عبر مطاري مسقط وصلالة خلال النصف الأول

بنسبة نمو بلغت 14.3% و38% على التوالي
مسقط ـ العمانية: شهد مطارا مسقط الدولي وصلالة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي نموا في حركة المسافرين بلغت نسبتها 14.3% و38% على التوالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016، ليبلغ مجموع من سافروا عبر المطارين 7 ملايين و185 ألفًا و134 مسافرًا.
وبحسب النشرة الإحصائية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات ارتفع عدد المسافرين عبر مطار مسقط الدولي بما فيهم المحولون والترانزيت ليبلغ بنهاية شهر يونيو الماضي 6 ملايين و505 آلاف و671 مسافرا، مقارنة مع 5 ملايين و694 ألفا و194 مسافرا خلال الفترة نفسها من العام 2016، فيما بلغ عدد الرحلات 54 ألفا و789 رحلة بنهاية يونيو2017 مقارنة مع 49 ألفا و641 رحلة خلال نفس الفترة من عام 2016 وبنسبة ارتفاع بلغت 10.4%.
وقد أوضحت الإحصائيات أن عدد الرحلات الدولية عبر مطار مسقط الدولي بنهاية يونيو الماضي بلغ 49 ألفا و243 رحلة، مقارنة مع 45 ألفا و232 رحلة خلال الفترة نفسها من العام 2016 بارتفاع نسبته 8.9% وسافر خلال هذه الرحلات 5 ملايين و983 الفا و697 مسافرا بارتفاع نسبته 13.9%. وأشارت النشرة الإحصائية إلى أن الرحلات الداخلية عبر مطار مسقط سجلت ارتفاعا نسبته 25.8% ليبلغ عددها 5546 رحلة بنهاية يونيو الماضي، مقارنة مع 4409 رحلات خلال الفترة نفسها من العام 2016، سافر على متنها521 ألفا و974 مسافرا بنهاية يونيو الماضي، مقارنة مع 442 ألفا و784 مسافرا خلال الفترة نفسها من العام 2016 بارتفاع نسبته 17.9%.
كما أوضحت النشرة أن عدد المسافرين عبر مطار صلالة بما فيهم المحولون والترانزيت بلغ بنهاية شهر يونيو الماضي 679 ألفا و463 مسافرا مقارنة مع 492 ألفا و714 مسافرا خلال الفترة نفسها من العام 2016، فيما بلغ عدد الرحلات 6797 رحلة بنهاية يونيو الماضي مقارنة مع 4409 رحلات خلال الفترة نفسها من العام 2016 وبنسبة ارتفاع بلغت 54.2%.
وقد بلغ عدد الرحلات الدولية عبر مطار صلالة بنهاية يونيو الماضي 2791 رحلة، مقارنة مع 1960 رحلة بنسبة ارتفاع بلغت 42.4% خلال الفترة نفسها من العام الماضي، سافر عبرها 278 ألفا و602 مسافر مقارنة مع 179 ألفا و896 مسافرا بزيادة نسبتها 54.9%، فيما بلغ عدد الرحلات الداخلية عبر مطار صلالة 4006 رحلات بنهاية يونيو الماضي مقارنة مع 2449 رحلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي بارتفاع نسبته 63.6%، سافر عبرها 400 ألف و861 مسافرا، مقارنة مع 312 ألفا و818 مسافرا بنسبة ارتفاع بلغت 28.1%.

… ومطار صحار يستعد لاستقبال ثاني رحلاته الدولية
صحار ـ العمانية: يستعد مطار صحار في الثامن من شهر أغسطس المقبل لاستقبال ثاني رحلاته الدولية عندما تقوم الخطوط القطرية بتدشين أولى رحلاتها من مطار الدوحة الى مطار صحار بواقع ثلاث رحلات في الأسبوع.
وبتدشين الخطوط القطرية أولى رحلاتها سيرتفع عدد الرحلات الأسبوعية من وإلى مطار صحار الى تسع رحلات، ثلاث منها لطيران السلام من وإلى صلالة بمحافظة ظفار وثلاث رحلات لطيران العربية من وإلى مطار الشارقة الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة وثلاث رحلات لطيران القطرية من وإلى مطار الدوحة الدولي بدولة قطر.
يذكر أن أول طائرة هبطت على مدرج مطار صحار كانت في الثاني والعشرين من شهر مايو 2013 وهي طائرة تجريبية للقيام بفحص الطيران من الناحية التشغيلية لأنظمة إنارة مدرج الطائرات وفحص نوعية مدرج الطائرات وأنظمة الملاحة الجوية ومطابقتها مع المواصفات العالمية للمطارات حسب أنظمة هيئة الطيران العالمية(ايكاو).
وفي الثامن عشر من شهر نوفمبر 2014 قد تم افتتاح الحركة الملاحية بمطار صحار، حيث قام الطيران العماني بتسيير عدة رحلات أسبوعية بين صحار ومسقط، إلا أن الحركة الملاحية توقفت بسبب قلة عدد المسافرين على متن تلك الرحلات.
وتتضمن الأعمال الإنشائية لمطار صحار الحالي تنفيذ ثلاث حزم، حيث تم الانتهاء حتى الآن من تنفيذ الحزمة الأولى والثانية من مشروع إنشاء المطار .. وقد شملت الحزمة الأولى الأعمال المدنية وأعمال البنية الأساسية، كأعمال تهيئة مدرج الطائرات بطول(4 كم) والممرات الفرعية لسير الطائرات والطرق الخدمية للمطار والتي تصل مجموع أطوالها إلى (30كم)، كما تشتمل أعمال هذه الحزمة على حماية المطار من مياه الأمطار وذلك عن طريق إنشاء عبارات صندوقية خرسانية مغلقة وقنوات مفتوحة لتصريف المياه، إضافة إلى أعمال السياج الخارجي لأرض المطار وأعمال السياج الأمني ومحطات الكهرباء ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومحطة ضخ المياه لشبكة توزيع المياه وشبكة الاتصالات ونظام إطفاء الحرائق وأعمال حماية الأفلاج التي تقع داخل حدود أرض المطار.
أما الحزمة الثانية، فشملت تنفيذ أعمال الطبقات النهائية للمدرج، ومسارات الطائرات، والطرق الداخلية، وإنشاء محطة للوقود، وأنظمة إنارة المدرج، ونظام تزويد الطائرات بالوقود، وتوفير كافة المعدات المطلوبة لتشغيل المطار.
في حين الحزمة الثالثة لمشروع مطار صحار لم تطرح مناقصتها حتى الآن، وهي تشتمل على تنفيذ مبنى المسافرين على مساحة إجمالية تقدر بـ (5000) متر مربع وبطاقة استيعابية تصل إلى نصف مليون مسافر سنوياً ويحتوي على طابق أرضي وميزانين يقدم خدمات تلبي احتياجات المسافرين الضرورية من مطاعم ومتاجر للتجزئة ومرافق خدمية أخرى.
كما يحتوي مبنى المسافرين أيضاً على جسرين رابطين ما بين مبنى المسافرين والطائرات (خراطيم) بجميع مواصفاتهما بالإضافة إلى ذلك سيتم تزويد مبنى المسافرين بـ( 4) مناضد لتسجيل المسافرين وبوابة إلكترونية بنظام تقني يسهل إنهاء إجراءات السفر من خلال نظام أمني متطور، وسيزود المطار أيضا بحزام لنقل أمتعة المسافرين للرحلات الدولية والداخلية، بالإضافة إلى إنشاء مجمع الملاحة الجوية الذي يحتوي على برج للمراقبة الجوية بارتفاع 38 مترا، ومبان لخدمة الملاحة والأرصاد الجوية بالإضافة إلى إنشاء مبان أخرى للخدمات وصيانة معدات المطار ومبنى الإطفاء ومبان للحراس عند البوابات وكذلك إنشاء المحطات الثانوية الخاصة بالحزمة الثالثة ومبنى وحدة التبريد، كما سيتم الاهتمام بالشحن الجوي من خلال مبنى خاص بذلك وتبلغ طاقته
الاستيعابية نحو (25) ألف طن سنوياً وذلك لمواكبة الحركة التجارية والاقتصادية بالمنطقة قابلة للتوسع مستقبلاً، بالإضافة الى إنشاء مبنى لكبار الشخصيات .
ويعد تشغيل مطار صحار إضافة نوعية لقطاع الطيران المدني بالسلطنة، وسيساهم في تطوير المنطقة ونموها الاقتصادي ويساعد في تشجيع وجذب الاستثمار ويسهل عملية تنقل المواطنين والسياح وموظفي الشركات العاملة في المنطقة من وإلى صحار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قطر تتقدم بشكوى لمنظمة التجارة ضد المقاطعة الخليجية