أخبار عاجلة
الفقى: "الخليج" لن يقوى إلا بمصر -
الإبراشى: مصر سوق لبيع قطع غيار البشر -
عبدالباسط حمودة: الأفراح الشعبية بقت غريبة -
عبدالباسط حمودة "أتعلمت الموسيقي من الحياة" -
محمد علي رزق أخر المنضمين لـ "الحصان الأسود" -
محمد رشاد يدعم ويشارك في حملة "إتحدى نفسك" -
«السعودية» تتسلم 11 طائرة خلال 30 يوماً -

مجموعة من 11 مصرفا عربيا برئاسة «فتوح» لمحاربة الجرائم المالية

مجموعة من 11 مصرفا عربيا برئاسة «فتوح» لمحاربة الجرائم المالية
مجموعة من 11 مصرفا عربيا برئاسة «فتوح» لمحاربة الجرائم المالية

اتفق أحدى عشر مصرفا عربيا على إطلاق «مجموعة الامتثال لمكافحة الجرائم المالية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، وذلك بتأييد كامل من رؤساء مجالس إدارة هذه المصارف.
وتضم تلك البنوك أبوظبى التجارى، والبنك العربى، ومجموعة البركة المصرفية، وبنك المؤسسة العربية المصرفية، وبنك عودة، وبنك مسقط، وبنك بوبيان، والبنك التجارى القطرى، وبنك الإمارات دبى الوطنى، وبنك المشرق، والبنك الأهلى المصرى.
وتضم هذه المجموعة 16 من مدريرى إدارات الامتثال، من ثمانى دول فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهى: البحرين، ومصر، والأردن، والكويت، ولبنان، وعمان، وقطر، والإمارات العربية المتحدة.
وتمثل مجموعة الامتثال موقعا مهما لمصارف منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال سعيها إلى تحقيق عمل جماعى لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب فى المنطقة.
ويرأس المجموعة وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، لمدة ثلاث سنوات كما سيكون اتحاد المصارف العربية شريكا استراتيجيا لهذه المجموعة. هذا وقد تم تسمية الأستاذ مايكل ماتوسيان، مدير إدارة الامتثال ونائب الرئيس التنفيذى للبنك العربى، ليكون نائبا للرئيس. وتضم المجموعة أيضا «مجموعة العمل المالى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» (MENAFATF) كمستشار فنى و«طومسون رويترز» (Thomson Reuters) لتوفير الدعم الإدارى.
وتعمل اللجنة على مواكبة حجم التغييرات الرقابية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التى تسير بوتيرة عالية، حيث تم خلال العام 2008، إصدار أكثر من 8704 إشعارات رقابية، فى حين أن هذا الرقم قفز فى عام 2015 بشكل ملفت لأكثر من 43,000 إشعار، أى بمعدل إشعار واحد كل 12 دقيقة. ووفقا لتقرير «مكافحة الجريمة المالية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» الصادر عن «طومسون رويترز» فى عام 2016، فإن نحو 50% من مدريرى إدارات الامتثال قد زادوا انفاقهم بشكل كبير خلال العامين الماضيين، كما توقع 52% منهم زيادة الإنفاق بشكل أكبر خلال العامين المقبلين.
وقال وسام فتوح: «إن مجموعة الامتثال لمكافحة الجرائم المالية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستعمل على خلق حوار فعال وشفاف ليكون بمثابة دليل على كيفية العمل الجماعى للمؤسسات المالية فى هذه المنطقة وللتعامل بشكل جدى وإيجابى مع التحديات الفريدة، التى تواجهها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».
وأضاف: «سوف تكون مجموعة العمل هذه حلقة وصل، وقناة اتصال أساسية لتبادل الأفكار بين مؤسسات القطاع الخاص والهيئات الدولية والجهات الرقابية والتنظيمية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس