أخبار عاجلة
«البيئة» تمنع بيع الأسمدة غير المسجلة في الوزارة -
أهالي نجد يواجهون البرد بـ«الحطب» -
أمير نجران: العرب فخورون ببطولات التحالف -
عودة الطيران الروسى المنتظم مع مصر فبراير المقبل -
المغرب يوقع 26 اتفاقية في مجال صناعة السيارات -
لا ضرائب على الدخل فى الامارات -
السعودية تعتزم زيادة أسعار البنزين في يناير 2018 -
توقعات بتعافي اقتصاد الإمارات العام المقبل -

«البناء والتشييد»يحذر من احتكار الحديد

«البناء والتشييد»يحذر من احتكار الحديد
«البناء والتشييد»يحذر من احتكار الحديد

حذر المهندس داكر عبداللاه، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى البناء والتشييد، من أن قرار فرض رسوم نهائية لمكافحة الإغراق على واردات الحديد ربما ينعكس سلبياً على القطاع من حيث مغالاة بعض المصانع المحلية في التسعير مستقبلاً، لعدم وجود منافسة سعرية مع المنتجات الأجنبية. وشدد على ضرورة أن يصحب هذا القرار إجراءات رقابية من الدولة على المصنعين والتجار لضمان عدم المغالاة في السعر والحد من ظهور محتكرين جدد، خاصة في ظل الطلب المتنامى على الحديد مع المشروعات الكبرى الجارى تنفيذها حالياً والطفرة العمرانية التي تشهدها السوق.

وأشار «عبداللاه» إلى أهمية إنشاء مصنع وطنى للحديد مملوك للدولة يسهم في توفير منتج ذات جودة عالية وأسعار مناسبة لتحقيق التوازن والحفاظ على تلبية احتياجات المواطنين باعتبارهم المتضرر الأكبر من الزيادات السعرية في الخامات، والتى تنعكس بصورة مباشرة على سعر المنتج النهائى من الوحدات السكنية. وقال إن شركات المقاولات يتم صرف فروق أسعار لها وفقاً لقانون المزايدات والمناقصات حال حدوث أي زيادات سعرية في الحديد والأسمنت عن التكلفة المدرجة بعقد المقاولة، وبالتالى فإن تأثرها بارتفاع الأسعار محدود يتمثل فقط في تباطؤ معدلات التنفيذ ودوران رأس المال حال تأخر إجراءات صرف فروق الأسعار أن الزيادات المستمرة في تكلفة تنفيذ المشروعات العقارية، ومن ثم أسعار الوحدات.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اسكتلندا تتهم لندن بأنها «غير كفؤة» في مفاوضات «بريكزيت»
التالى «الطلب» يصعد بالأسعار ويضيف 59 نقطة لـ«المؤشر»