أخبار عاجلة
ما هي أحدث رسائل «حساب المواطن» لمستفيديه ؟ -
«مدني تبوك» ينقذ مواطناً علق في جبال الديسة -

«صندوق النقد»: برنامج مصر الإصلاحي لعب دورًا حاسمًا باستقرار الأوضاع الاقتصادية

«صندوق النقد»: برنامج مصر الإصلاحي لعب دورًا حاسمًا باستقرار الأوضاع الاقتصادية
«صندوق النقد»: برنامج مصر الإصلاحي لعب دورًا حاسمًا باستقرار الأوضاع الاقتصادية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد صندوق النقد الدولي، اليوم، الثلاثاء، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه مصر لعب دورًا حاسمًا في استقرار الأوضاع الاقتصادية.

وقال الصندوق - في تقرير للإفراج عن مستندات المراجعة الثانية ومشاورات المادة الرابعة التي أجراها الصندوق مع مسؤولي الحكومة بالقاهرة في ديسمبر الماضي- إن الاقتصاد المصري آخذ في التعافي واستعادة الثقة فيه، مشيرًا إلى أن النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري مواتية، في ضوء مواصلة السياسيات الاقتصادية الكلية الرشيدة ورفع معدل النمو بفضل برنامج الإصلاح الطموح.

وأضاف البيان أن معدل النمو ارتفع من 3.5% في العام المالي 2015-2016 إلى 4.2% في العام المالي 2016-2017 متوقعا أن يصل إلى 4.8% في العام المالي 2017-2018 وإلى 6٪‏ في المدى المتوسط.

وتوقع الصندوق أن ينخفض معدل التضخم إلى نحو 12%‏ بحلول يونيو 2018 وإلى أقل من 10% عام 2019، بعد أن كان قد ارتفع إلى 35 %في يوليو 2017؛ نتيجة لتعويم الجنيه وزيادة أسعار الطاقة وفرض ضريبة القيمة المُضافة.

وأشار البيان إلى أن عجز الحساب الجاري بقي بنسبة حوالي 6% من معدل النمو في العام المالي 2016-2017 بينما توقع الصندوق أن ينخفض العجز إلى نحو 4.5% من معدل النمو في العام المالي 2017-2018 وإلى نحو 3.5% بحلول عام2021-2022؛ نتيجة لتحسن تنافسية الصادرات المصرية وإصلاح مناخ الاستثمار وتعافي السياحة.

وأوضح الصندوق أن قرار تحرير سعر الصرف أسهم في اختفاء السوق السوداء للعملة الأجنبية وزيادة التدفقات النقدية واحتياطي النقد الأجنبي الذي أصبح يكفي 5 أشهر من واردات السلع والخدمات.

وأوصى الصندوق بضرورة دعم السياسات التي ترمي إلى زيادة الإنتاج وتعزيز النمو لخلق فرص عمل للشباب المصري، مشيرًا إلى أن ذلك يتطلب أن يلعب القطاع الخاص دور المحرك الرئيسي لقاطرة النمو وتوفير الحكومة لمناخ اقتصادي مستقر وجاذب للاستثمار.

وذكر الصندوق أن تعزيز الحماية الاجتماعية يعتبر أيضًا درعًا هامًا للطبقات الأكثر فقرًا، وأشاد مجلس المديرين التنفيذيين للصندوق بتمسك مصر القوي ببرنامج الإصلاح واستمرار إحراز تقدم في تحقيق استقرار الاقتصاد.

ورحب المجلس بالتعافي الذي حققه حاليًا معدل النمو والخفض التدريجي لمعدل التضخم والإصلاح المالي الكبير وصلابة النظام المصرفي، وحث المجلس الحكومة على مواصلة التنفيذ الحازم لسياسات تدعيم استقرار الاقتصاد الكلي والمضي قدما في الإصلاح الهيكلي.

كما رحب المجلس بزيادة النمو الشمولي وزيادة فرص العمل، مشيرًا إلى أن ذلك سيتطلب توزيع الموارد بصورة أكثر فاعلية من خلال آليات السوق مع قيام القطاع الخاص بدور قيادي في خلق الاستثمارات وفرص العمل.

وأشاد المجلس بدور البنك المركزي في مواصلة تبني سياسات نقدية رشيدة مرحبا باتجاه دراسة إجراء خفض تدريجي لأسعار الفائدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية لثاني أسبوع وهبوط مخزونات البنزين