أخبار عاجلة
وزير الشباب وهاني مهنا في عزاء والدة شريف عرفة -
هاني رمزي يشارك في عزاء والدة شريف عرفة -
أشرف زكي وأحمد السقا في عزاء والدة شريف عرفة -

«التموين»: نقاط الخبز باقية.. ولا أزمة فى توفير سكر وأرز البطاقات شهريا

«التموين»: نقاط الخبز باقية.. ولا أزمة فى توفير سكر وأرز البطاقات شهريا
«التموين»: نقاط الخبز باقية.. ولا أزمة فى توفير سكر وأرز البطاقات شهريا

- مصدر بالوزارة: ضخ 210 آلاف طن شهريا للسلع الأساسية على البطاقات التموينية


- ومواطنون يرحبون بقرار صرف الأرز والزيت والسكر شهريا.. وآخرون يتخوفون من جودة السلع المطروحة

قال مصدر مسئول بوزارة التموين: إن قرار وزير التموين الدكتور على المصيلحى، بربط السلع الأساسية على بطاقات التموين بدءا من شهر إبريل المقبل، يهدف إلى مصلحة المواطنين وحمايتهم من ما وصفه بـ«استغلال» بعض البدالين، لضمان وصول الدعم لمستحقيه، مشيرا إلى أنه لا نية لإلغاء نقاط الخبز.


وأضاف المصدر لـ«الشروق»، اليوم، أنه لا توجد أى أزمة فى توفير الـ3 سلع «الأرز والسكر والزيت» شهريا على بطاقات التموين، مشيرا إلى أن الوزير درس الأمر جيدا قبل اتخاذ قرار ربط السلع الأساسية.


وردا على تخوف البعض من حدوث أزمات فى توفير سلعتى الأرز والسكر على البطاقات شهريا كما حدث من قبل، أوضح المصدر، أن أزمة نقص سلعة السكر فى الشهور الماضية، كانت نتيجة إحجام القطاع الخاص عن الاستيراد، ما أدى لتحمل الوزارة مسئولية ضخ كميات كبيرة من السكر على بطاقات التموين وتوفيره أيضا فى الأسواق الحرة والمجمعات.


وأوضح: الوزارة ستضخ ما يقرب من 70 ألف طن شهريا من السكر للبطاقات بسعر 8 جنيهات للكيلو الواحد، وهو ما يكفى احتياجات الأفراد المقيدين على تلك البطاقات، أما السكر الحر فمن المتوقع عدم حدوث أى أزمات مرة أخرى، وذلك بسبب قرار رئيس الوزراء شريف إسماعيل بإعفاء السكر الحر المستورد من الجمارك، والذى بدوره يشجع القطاع الخاص على الاستيراد وتوفير السكر فى الأسواق الحرة لبيعه للمستهلكين بسعر 10 جنيهات ونصف الجنيه للكيلو.


وفيما يخص سلعة الأرز، أشار المصدر إلى أن الأزمة التى شهدتها هذه السلعة فى الشهور الماضية، كانت نتيجة الخلاف بين الوزارة وموردى الأرز على سعر التوريد، مضيفا أن وزير التموين أنهى الخلاف بين الطرفين، وتم عقد اتفاقات مبرمة بين الوزارة والموردين على توريد سعر طن الأرز بـ6300 جنيه، لافتا إلى أن وزارة التموين ستضخ نحو 70 ألف طن أيضا من الأرز الأبيض على البطاقات بجانب الأرز الهندى بسعر 6 جنيهات ونصف الجنيه للكيلو الواحد، كما ستضخ الوزارة 70 ألف طن من زيت الطعام شهريا على البطاقات.


وأكد المصدر، أنه لا نية لإلغاء نقاط الخبز فى الوقت الحالى، وأنه مستمر العمل بها مع إعطاء الحرية للمواطن اختيار ما يناسبه من السلع.


وفى سياق متصل، رحب عدد من المواطنين بقرار وزير التموين الدكتور على المصيلحى بربط السلع الأساسية على بطاقات التموين لصرف سلع الأرز والسكر والزيت شهريا لهم، وقالت ليلى عبدالرحمن، ربة منزل: إنها كانت لا تصرف شهريا السلع المذكورة، وكان البدال التموينى يعطى لها سلعا أخرى مثل التونة والجبن والدقيق والتى لا تحتاج لها أسوة بالسلع الأساسية.


وقال على حسين، موظف بالقطاع الخاص: إنه يرحب بقرار ربط السلع الأساسية، ولكنه يتخوف من عدم توفير هذه السلع شهريا على البطاقات، ما يحرمه من اختيار سلع أخرى، وتابع: «المشكلة ليست فى توفير سلع الأرز والسكر والزيت على البطاقات شهريا، ولكن ما نتخوف منه نوعية وجودة هذه السلع، فبعض أنواع زيوت الطعام لا تناسبنا.


وأشار حسين إلى تخوفه من حدوث أزمة فى توفير الأرز المحلى على البطاقات، ما يؤدى لضخ الوزارة الأرز الهندى فقط على البطاقات والذى لا يحتاجه الكثير من المواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على سعر الدولار في هذه البنوك.. ومفاجأة في "HSBC"