أخبار عاجلة
«استراحة» الهويدي تحتفي بإدارة الأهلي -
غدًا.. إيساف يحيي حفلًا بآداب عين شمس -
بالصور..عمرو سعد في أشهر استديوهات العالم -

اليورو يختبر حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي مع انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح

اليورو يختبر حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي مع انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح
اليورو يختبر حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي مع انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو لتختبر مستويات 1.17 لكل دولار أمريكي لأول مرة منذ 24 من آب/أغسطس من عام 2015 في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وبالتزامن مع انطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية 25-26 تموز/يوليو الجاري في واشنطون.

 

في تمام الساعة 04:28 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.11% إلى مستويات 1.1655 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1643 بعد أن حقق الزوج الأعلى له في ثلاثة وعشرون شهراً عند 1.1712، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1631.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي أظهر اتساع التراجع بخلاف التوقعات خلال حزيران/يونيو الماضي، قبل أن نشهد انتعاش الثقة في الأعمال الألمانية لمستويات قياسية جديدة  خلال تموز/يوليو الجاري بخلاف التوقعات وفقاً لقراءة مؤشر "إيفو" لمناخ الأعمال والتي أوضحت ايضا ارتفاع تقييم أداء الاقتصاد الحالي والتوقعات المستقبلة  أيضا بخلاف التوقعات.

 

وفي نفس السياق، فقد صرح عضو البنك المركزي الأوروبي إيفس ميرش في وق سابق اليوم أنه يتوقع أن تواصل معدلات التضخم تعافيها تدريجياً خلال الفترة المقبلة، معرباً أن تراجع أسعار الطاقة له تأثير سلبي على وتيرة نمو الضغوط التضخمية، مضيفاً ما زلنا بحاجة إلى الاستمرار في السياسات التحفيزية الحالية، وموضحاً أن النمو الاقتصادي التي تشهده منطقة اليورو يساهم في دعم الثقة. 

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي بيانات سوق الإسكان والتي أظهرت تباطؤ نمو أسعار المنازل في الولايات المتحدة بخلاف التوقعات خلال أيار/مايو الماضي وفقاً لكل من مؤشر أسعار المنازل وستاندرد آند بورز لأسعار المنازل، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن قراءة مؤشر ثقة المستهلكين التي أظهرت ارتفاع الثقة بخلاف التوقعات بالتزامن اتساع مؤشر ريتشوند الصناعي بصورة فاقت التوقعات خلال تموز/يوليو الجاري.

 

بخلاف ذلك، تترقب الأسواق المالية حالياً عن كثب ما سوف يسفر عنه اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي من المرتقب أن يبقي من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة ما بين 1.00% و1.25% مع تطلع الأسواق لأي تلميحات تجاه موعد البدء في خفض الميزانية العمومية للاحتياطي الفيدرالي التي تقدر بنحو 4.5$ تريليون وفرص رفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية مرة ثالثة هذا العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎