أخبار عاجلة
رئيس قطاع الأخبار يبحث تطوير قناة Nile TV -
مركز للإذاعة في «بلاط » بالوادي الجديد   -
«التموين» تنفي زيادة أسعار رغيف الخبز المدعم -
تعرّف على أسعار الدولار في بداية تعاملات اليوم -

رئيس «مسافرون» يطالب بانشاء مدينة طبية عالمية لتنشيط السياحة العلاجية

رئيس «مسافرون» يطالب بانشاء مدينة طبية عالمية لتنشيط السياحة العلاجية
رئيس «مسافرون» يطالب بانشاء مدينة طبية عالمية لتنشيط السياحة العلاجية

• عاطف عبد اللطيف: السياحة العلاجية فرصة مصر للخروج من الأزمات المتكررة

قال الدكتور عاطف اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر إنه يجب الآن التركيز في تنويع مصادر وأنواع السياحة في مصر خاصة بعد الضربة التي تلقتها السياحة، نتيجة للتركيز على سياحة الشواطئ وخاصة القادمة من روسيا وبريطانيا ومع توقفهما عقب سقوط الطائرة الروسية في سيناء نتج عنه مشاكل كبيرة جدا في القطاع.

وأضاف عاطف عبد اللطيف خلال برنامجه "عالم بلا حدود " المذاع على قناة الحدث اليوم أنه بخلاف السياحة الشاطئية والكلاسيكية فمصر لديها ميزات هائلة جدا للسياحة العلاجية في مختلف ربوع مصر لما تتميز به من جو وهواء نقي وشمس مشرقة على مدار 10 شهور تقريبا يمكن فيها العلاج من أمراض العظام والروماتيزم نتيجة للبرد الشديد في أوروبا اغلب فترات العام ويوجد أيضا أعشاب طبية في سيناء وأماكن للعلاج الطبيعي في الصحاري مثل الدفن في الرمال بواحة سيوة وقرابة 1356‏ عينا للمياه الكبريتية والمعدنية‏ موزعة على جميع محافظات مصر هذا فضلاً عن وجود نخبة كبيرة وممتازة من الاطباء المصريين في مختلف التخصصات.

وكشف عاطف عن أن حجم إنفاق السياح العرب على السياحة العلاجية بلغ نحو 27 مليار دولار عام 2015 من إجمالى 100 مليار دولار على مستوى العالم وتمثل نسبة السياحة العلاجية من جملة السياحة العالمية حوالي 10%.

واقترح عاطف عبد اللطيف إقامة مدينة طبية أو مجمع طبي كبير يقام بالتنسيق بين عدد من المستشفيات القائمة ومستشفيات ومراكز طبية عالمية يتم عقد شراكة معها ويكون المنتجع في شرم الشيخ او الغردقة أو مرسى علم أو سيوة على غرار مركز القلب الذي أقامه الدكتور العالمي مجدي يعقوب في أسوان ولكن يكون المنتجع الطبى الجديد مقام بنظام الفندقة الكامل بحيث يجمع بين المنتجع الطبي والسياحي معا ويتم الترويج له في المحافل الطبية العالمية تنشيطا للسياحة العلاجية.

وأضاف أنه من الممكن أيضا أن تقيم الدولة منتجعا طبيا كبيرا توفر فيه احدث الاجهزة واكبر الاطباء وتقوم باستقدام أطباء عالميين لاجراء الجراحات والعلاج فيه على ان يكون في منطقة ساحلية بحيث يخدم المنطقة بكاملها ويروج لها.

وأضاف الدكتور عاطف عبد اللطيف أن السياحة العلاجية لا تتأثر بالاحداث العادية في العالم من وجود بعض اضطرابات أو حوادث عارضة مثل السياحة الشاطئية ولا يتم ضربها لأنه لا يمكن لأحد الاستغناء عن العلاج هذا فضلا عن أن إنفاق السائح العلاجي أكبر من سائح الشواطئ لطول مدة إقامته ومصاريف العلاج ومرافقيه.

وشدد رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر على ضرورة توفير منظومة متكاملة يمكن من خلالها تحقيق طفرة في مجال السياحة العلاجية من خلال وزارة الصحة وتحدد معايير الجودة العالمية علي المستشفيات ووضع برامج محددة للأمراض والعمليات الجراحية المختلفة يمكن طرحها من خلال الشركات السياحية ويكون دور وزارة السياحة وهيئة التنشيط في هذه المنظومة هو الترويج لهذا المنتج المتكامل الذي يحظي بثقة السائحين والطالبين للعلاج من خلال رعاية ومراقبة وزارة الصحة‏ مؤكدا أن برنامج السياحة العلاجية في مصر من "فيروس سي" الذي يروج له عالميا حاليا هو خطوة على الطريق الصحيح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس